اخبار اقتصادية

اليورو فرنك سويسري يخرج من خموله هذا الاسبوع

 

 

بعد سنوات من الخمول، خرج اليورو مقابل الفرنك السويسري من نطاقات تداوله هذا الأسبوع، مرتفعا أعلى مستوياته في شهر وأغلق مستوى 1.1350 في جلسة التداول الآسيوية اليوم للمرة الأولى منذ انهياره منذ أكثر من عامين.

 

ويعزى الضعف في الفرنك إلى عوامل أساسية، حيث يدرك  السوق إلى  أن تباين سياسة البنك المركزي بدأ يرتفع إلى مستوى مرتفع، ومن الواضح أن البنك المركزي الأوروبي يتحول بعيدا عن التيسير الكمي مع تحسن النمو في المنطقة في حين سيبقى البنك الوطني السويسري بلهجة تميل الى السياسة النقدية الميسرة بشكل حازم محافظًا على أسعار الفائدة عند -75 نقطة اساس في الوقت الراهن.

مع ارتفاع عوائد السندات الالمانية، من المرجح أن يرتفع زوج اليورو مقابل الفرنك السويسري.  ولا يزال هذا الزوج أقل بكثير من مستوى 1.2000 الذي وضعه البنك الوطني السويسري كقاعدة تداول في عام 2014، وبالتالي لديه الكثير من الاتجاه الصعودي أمامه، وخاصة إذا تسارع النمو في منطقة منطقة اليورو.

 

و بعد سنوات من ركود حركة السعر، يمكن أن يتحول اليورو مقابل الفرنك السويسري إلى زوج نشط، حيث ينجذب التجار المعتمدين على الاقتصاد الكلي والمواصفات قصيرة الأجل إلى التقلبات الجديدة، خاصة لأنها تستند بشكل موضوعي على تلاعب البنك المركزي على المدى القصير.

 

في مكان آخر، سوف يكون التركيز اليوم على الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة حيث يركز التجار على نمو الولايات المتحدة في الربع الثاني من هذا العام.  ومن المتوقع أن تصل إلى 2.6٪ من 1.4٪ في الربع السابق، ولكن ستكون البيانات الاهم هي معدل الإنفاق الاستهلاكي الحقيقي الذي من المتوقع أن يرتفع إلى 2.8٪ من 1.1٪ في الفترة السابقة.  ومن شأن الارتفاع الكبير في معدل الاستهلاك أن يصدق على موقف بنك الاحتياطي الفيدرالي الذي يميل الى تضييق السياسة النقدية، ويمكن أن يكون هذا سبب في ارتفاع معدلات الطلب على الدولار، حيث ستعود الأسواق إلى توقع ارتفاع أسعار الفائدة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *