اخبار اقتصادية

اليورو دولار ينخفض وسط عمليات جني الأرباح في سوق الفوركس

شهدت العملات التي ينطوي عليها مخاطر عالية عمليات بيع حادة في بداية الجلسة الأوروبية، بسبب ما تعرض لها اليورو / ين ياباني من عمليات جني أرباح نتيجة انخفاض  أحجام التداول. وبعد ارتفاعه الى اعلى مستوى له عند 114114.70 في بداية الجلسة الآسيوية، وذلك بمساعدة تراجع معدلات البيع على الدولار ين امريكي والذي انخفض الى مستوى 86.60، انعكس اليورو ين ياباني بحدة في بداية جلسة التداول الأوروبية بما يزيد عن 100 نقطة بسبب ما تعرض له من عمليات بيع في الشرق الاقصى.

 وقد ادى الارتفاع العشوائي في ازواج الين الياباني الى تزايد اوضاع الشراء المكثف للين بشكل عام . وقد جاءت اخبار في نهاية جلسة التداول يوم امس تفيد بأن متحدث مجلس النواب جون بونير سوف يطلب من المجلس العودة الى جلسة يوم الاحد، وكان هذا الخبر سبب في  زيادة التوقعات بانه لا يزال من الممكن التوصل الى تسوية بشان الهاوية المالية قبل نهاية الهام وقد ساعد هذا على ارتفاع معجلات الرغبة في المخاطرة في بداية الجلسة الآسيوية.

الا ان الاراء الايجابية لم تستمر حيث اصبحت الاسعار في مناطق ذروة الشراء وبالتالي لم يكن هناك الكثير من الحماس لمزيد من الارتفاع.  وحالما بدأت عمليات البيع سرعان ما ضربت الاسعار نقاط الوقف على كافة القطاعات، مما دفع اليورو/ دولار أمريكي الى ما دون مستوى 1.3200 ودفع الدولار/ ين ياباني الى ما دون مستوى 86.00.

ومن ناحية البيانات الاقتصادية، لم يحتوي التقويم الاقتصادي على  الكثير من الاخبار الاقتصادية، إلا ان الاخبار اليابانية دلت على استمرار التدهور. فقد انخفض الانتاج الصناعي الياباني بنسبة 1.7% مقابل التوقعات بقراءة 0.5% بينما انكمش متوسط الاجور بنسبة 1.1% مقابل التوقعات بانكماشها بنسبة 0.4% . وقد أربك آبي رئيس الوزراء الياباني السوق بقوله ان صناع السوق سوف يتدخلون في السوق إذا ما قادت المضاربات سعر صرف الين الى ارتفاعات او انخفاضات مبالغ فيها، مما يدل على ان الانخفاض الأخير في الين قد يكون متسارع للغاية.

 وقد يكون لكلماته إشارة سياسية ليؤكد للعالم بأن المسؤولين اليابانيين لا يسعون الى تخقيض سعر عملتهم بشمل عام، بينما هم يسعون الى ذلك في الواقع.  ةمان انخفاض الين الياباني سريعا للغاية لدرجة ان اليابانيين قد شعروا بوجود حاجة الى كبح بعض التدفقات المالي التي تعتمد على المضاربة في الوقت الحالي.  الا اننا نستمر في الاعتقاد بأن حكومة شرينزو  تفضل ان ترى الدولار ين فوق مستوى 90.00 مع حلول العام القادم  لتحفيز قطاع التصدير في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *