Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

اليورو/ دولار أمريكي EURUSD يرتفع إلى 1.0800

اليورو/ دولار أمريكي EURUSD يرتفع إلى 1.0800

 

سجلت بيانات التضخم من المملكة المتحدة قراءة أفضل من التوقعات مما دفع الباوند البريطاني  خلال مستوى 1.2450 في صباح جلسة تداول لندن في حين حصل اليورو على دعم من من الأداء القوي الذي شهده السوق من إمانويل ماكرون في المناظرة الرئاسية الفرنسية الليلة الماضية، حيث ارتفعت العملة الموحدة فوق مستوى 1.0800 لأول مرة منذ العام الماضي .

 

وارتفع مؤشر أسعار المستهلك (CPI) في المملكة المتحدة بنسبة 2.3٪ مقابل التقعات بقراءة 2.1٪ في حين ارتفعت القراءة الأساسية إلى مستوى 2.0٪ مقابل التوقعات بقراءة 1.8٪ .  وتقع قراءة التضخم الاساسية (باستثناء الغذاء والطاقة) الآن فوق المعدل المستهدف الذي يضعه البنك البريطاني،  وكان هذا هو السبب الحقيقي لارتفاع الباوند البريطاني، حيث بدأت أسواق العملات في وضع توقعات لصالح إمكانية رفع سعر الفائدة.

 

وعلى الرغم من أن كارني محافظ البنك البريطاني وأعضاء البنك آخرين في لجنة السياسة النقدية البريطانية قد صرحوا مرارًا بأن التضخم في المملكة المتحدة ظاهرة مؤقتة، إلا أن مشرعي السياسة النقدية   سيجدون صعوبة متزايدة في تجاهل الضغوط التضخمية داخل النظام إذا استمرت البيانات في الارتفاع خلال الأشهر القليلة المقبلة.

 

ويجد الاقتصاد البريطاني نفسه في موقف لا يحسد عليه  حيث ترتفع الأسعار التضخمية وسط ركود الأجور، الأمر الذي  من المرجح أن يُضعف الطلب على السلع الاستهلاكية في المستقبل.  ومن المفهوم أنه في ظل هذه الظروف أن لجنة السياسة النقدية البريطانية مترددة في رفع أسعار الفائدة. ولكن مع استقرار اسعار الفائدة البريطانية في الوقت الحالي عند 25 نقطة أساس فقط، يجب على البنك المركزي أن يفعل شيئا من أجل الحفاظ على التضخم .  قد يؤدي رفع سعر الفائدة عاجلا وليس آجلا إلى دعم الجنيه الاسترليني ويكون بمثابة غطاء طبيعي لأي ضغط تضخمي.  وقد ظلت طلبات الشراء جيدة على العملة البريطانية بعد هذه الأخبار، وقد ترتفع إلى مستوى 1.2500 مع مرور اليوم.

 

وفي الوقت نفسه ، استمرت المناظرة الرئاسية الفرنسية المرتقبة لأكثر من ثلاث ساعات ونصف الساعة، ولكن لم يتمكن أيا من المنافسينمن هزيمة إيمانويل ماكرون الذي ظهر بعد المناقشة بأعلى درجات الموافقة.  لا تزال المرشحة الشعبوية ماري لوبان تحتفظ بقاعدتها المخلصة بشراسة، ويبدو الآن واضحا بشكل متزايد أن هذا السباق سيكون  بين السيد ماكرون والسيدة لو بين.  على الرغم من أن ماكرون يتصدر الاصوات بأكثر من 20٪ ، إلا أن الأسواق لا تزال حذرة للغاية من استطلاعات الرأي نظرا لفشلها الكبير في التنبؤ بالنتائج في عام 2016.

 

ولكن  كانت الأخبار الليلة قوية بما فيه الكفاية لتعزيز اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD ودفع هذا الزوج خلال مستوى 1.0800، لكنه توقف عند تلك المستويات في الوقت الحالي وأي تقدم إضافي سيعتمد على ضعف الدولار مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *