Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD يتخلى عن مستوى 1.3500 مع ارتفاع معدلات الثقة

 ارتفع الدولار الأمريكي USD على كافة القطاعات حيث انخفض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى ما دون مستوى 1.3500 في جلسة التداول الأوروبية الصباحية اليوم بسبب بدأ الصراع في أوكرانيا في الضغط على هذا هذا الزوج.  لم يكن هناك بيانات اقتصادية محددة ادت الى حركة هذا الزوج، ولكن ذكرنا يوم امس ان الضغوط الجيوسياسية و ارتفاع مستوى التوتر بين روسيا والاتحاد الاوروبي قد ادت الى تراجع معدلات ثقة المستثمر في المنطقة، حيث يشعر التجار بالخوف من أن الصراع السياسي سوف ينتج عنه تباطؤ اقتصادي.

انخفض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD  إلى أدنى مستوى له عند 1.3480 قبل ان يرتد قليلا للأعلى حيث أصبح القلق متزايد في أسواق العملات بشأن الأوضاع الاقتصادية في المنطقة. وفي ظل تراجع معدلات الطلب في منطقة اليورو فإن المزيد من الصدمات الجيوسياسية قد تؤدي الى مخاوف عودة اقتصاديات الدول الطرفية الى الركود الاقتصادي وقد يزيد هذا من الضغط على العملة الموحدة.

وفي هذا الاسبوع سوف يحصل السوق على ومضات من تقريرين اقتصاديين اساسيين وهما مؤشرات مديري المشتريات وتقرير IFO ، وإن جاءت هذه البيانات بنتائج مخيبة للآمال، فقد ينخفض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى مستوى1.3400  بسبب عمليات تسييل صفقات الشراء.

في الوقت ذاته، أظهر تقرير صافي القروض بالقطاع العام البريطاني عجز أكبر من التوقعات عند 9.4 مليار مقابل التوقعات بقراءة 9.5 مليار. والأكثر أهمية من هذا أن نتائج الشهر السابق  المعدلة جاءت بعجوزات أعلى من التوقعات، مما يدل على انه على الرغم من قوة معدل النمو الاقتصادي في بريطانيا، إلا أن  الانفاق المالي لا يزال يواجه مشكلة حقيقية.  يبلغ صافي القروض بالقطاع العام البريطاني 77% من الناتج المحلي الإجمالي- وهو اعلى مستوى قياسي.

وقد تعطي هذه الأخبار مجال للبنك البريطاني للتوقف المؤقت عن التفكير في اي تضييق في السياسة النقدية، حيث أن اي رفع في سعر الفائدة سوف يزيد من تكاليف القروض الحكومية وبالتالي يزيد العجز.  سيكون التركيز بالنسبة للباوند البريطاني هذا الاسبوع على محضر اجتماع البنك البريطاني حيث يترقب التجار إذا ما سيكون هناك ميل بين اعضار لجنة السياسة النقدية البريطانية الى تضييق السياسة النقدية.

لا يزال يحد من ارتفاع الباوند البريطاني مستوى 1.7100 حيث تتماسك حركة الباوند/ دولار أمريكي في نطاق 1.7060-1.7080 خلال اليومين الماضيين.  إن أظهرت آراء الاعضاء العامة ميلهم الى فكرة عدم رفع البنك البريطاني أسعار الفائدة قبل 2015، فقد يتعرض الباوند البريطاني الى المزيد من جني الأرباح مع مرور اليوم.

في الجلسة الامريكية اليوم سوف يتم الاعلان عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) وتقرير مبيعات المنازل الموجودة.  تشير التوقعات الى انخفاض طفيف في مؤشر اسعار المستهلك باستثناء الغذاء والطاقة، ولكن إن جاءت البيانات أفضل من التوقعات فقد يحصل الدولار الامريكي على المزيد من الدعم لأن هذا سيكون معناه وجود المزيد من الضغط على البنك الاحتياطي الفيدرالي لرفع سعر الفائدة.  وفي ظل استمرار توسع النشاط الاقتصادي الامريكي وارتفاع ضغوط الاسعار التضخمية، فسوف تجد اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) من الصعب الحفاظ على الميل الى السياسة النقدية الميسرة.   ومن ناحية أخرى إن جاءت البيانات اليوم اقل من التوقعات فقد تتخلى العملة الامريكية عن بعض ارتفاعاتها خاصة إن بدأت عوائد السندات الامريكي في الانخفاض باتجاه مستوى 2.40%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *