اخبار اقتصادية

الين الياباني JPY يتأثر أكثر بمعدلات الثقة عنه بالبيانات الاقتصادية.. تقرير اسبوعي

في أوقات الرغبة في المخاطر، تميل عملات الملاذ الآمن للضعف لصالح الأصول عالية المخاطر. وكما رأينا مؤخرًا، يميل الين الياباني JPY للاستجابة بشكل أكبر إزاء مناخ التقلب في المخاطر وبدا للجميع كأفضل ملاذ ممكن. وفيما يوحي لنا ذلك بأن حركة الين لا تعكس بياناته الاقتصادية، إلا أن الأمر يبدو منطقيًا من المنظور السياسي حيث تعهد الاحتياطي الفيدرالي بمشتريات أصول مفتوحة، أما برنامج المركزي الياباني لمشتريات الأصول فهو محدود الحجم في الوقت الراهن.

وقد ارتفع الزوج الدولار الأمريكي/ين ياباني USD/JPY الأسبوع الماضي ليختبر مستوى فني حاسم حول 78.80-78.90. وعند هذا المستوى تتلاقى خطوط النزعات طويلة الأجل مع المتوسط المتحرك البسيط لمدة 100 يوم وقاعدة إيشيموكو كلاود اليومية. ويمكن أن نرى خط النزعة الأول بربط المستويات المرتفعة لـ 20 إبريل و25 يونيو و20 أغسطس و19 سبتمبر. أما خط النزعة الثاني فيعود في تاريخه إلى أعلى مستويات 15 مارس وتم اختباره آخر مرة في 19 سبتمبر. وقد أوقف المتوسط المتحرك البسيط لمدة 100 يومًا التقدم في الدولار الأمريكي/ين ياباني USD/JPY خلال المحاولات الأربع السابقة، وقد يواصل احتجاز الاتجاه الصعودي في الأجل القريب، ونتوقع أن يشكل ذلك محورًا مهمًا في هذا الأسبوع. فإذا تماسك كنقطة مقاومة، فقد يعاود الزوج هبوطه. وعند الإغلاق فوق هذا المستوى قد نرى قرب قمة الكلاود والمتوسط المتحرك لمدة 200 يوم حول مستوى 79.30 نقطة مقاومة فورية، أما الاختراق فوق هذا المستوى فقد يشير إلى إمكانية أكبر لاتجاه صعودي.

وسوف تشهد اليابان بيانات اقتصادية مهمة الأسبوع المقبل مع صدور قراءات الميزان التجاري لشهر أغسطس وأوامر الماكينات بالإضافة إلى قراءات إقراض البنوك والمخزون النقدي money stock ومعدلات الثقة لشهر سبتمبر. ومع ذلك، سيظل الين الياباني JPY مدفوعًا على الأرجح بمناح المخاطر الأكبر ومن ثم سيكون الاهتمام منصبًا على متابعة الأنباء وطبيعة الاستجابة السياسية القادمة من أوروبا فضلاً عن التطلعات الخاصة بالنمو العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *