اخبار اقتصادية

الين الياباني يحافظ على قوته قبل اجتماع ترامب والرئيس الصيني

الين الياباني يحافظ على قوته قبل اجتماع ترامب والرئيس الصيني

ظل الين الياباني أقوى العملات الاساسية خلال هذا الاسبوع مع ارتفاع معدلات كره المخاطر.  فمن ناحية، تراجعت معدلات الثقة للأسفل بسبب الهجمات الارهابية على روسيا.  ومن ناحية أخرى، ساد السوق حالة من الحذر قبل الاجتماع المرتقب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و الرئيس الصيني شي جين بينغ. وتبع الدولار الين الياباني كثاني أقوى عملة ولكنه خسر بعضًا من زخمه مقابل اليورو.  وانخفضت عملات السلع بشكل عام للأسفل اليوم حيث تصدر الدولار الأسترالي طريق الانخفاض بسبب بيان البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) الذي يميل الى السياسة النقدية الميسرة.  وفي أسواقنا، يبدو أن الذهب يستفيد من معدلات كره المخاطرة وارتفع الى مستوى 1263.7 ولكنه فقد زخمه سريعًا.  ويجد خام غرب تكساس الوسيط (WTI) صعوبة حول المتوسط المتحرك الأسيّ (EMA) لـ 55 يومًا عند مستوى 50.67.

اجتماع ترامب الرئيس الامريكي مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وقد ضاق العجز التجاري الامريكي إلى – 43.6 مليار دولار أمريكي في فبراير، وهي قراءة أفضل من التوقعات عند – 64.0 مليار دولار أمريكي. وارتفعت الصادرات بنسبة 0.2٪ لتصل إلى 192.9 مليار دولار، فيما انخفضت الواردات بنسبة -1.8٪ لتصل إلى 236.4 مليار دولار.  وساهمت التجارة مع الصين في العجز بنحو 70٪ .  وسيجتمع الرئيس الامريكى دونالد ترامب والرئيس الصينى شى جين بينغ فى وقت لاحق من هذا الاسبوع.  وسيكون محور التركيز في الحديث بين القادة حول العلاقات التجارية والقضايا في كوريا الشمالية.

ويتوقع بعض الاقتصاديين ان نتيجة الاجتماع ستحدد لهجة العلاقات الامريكية الصينية للسنوات القليلة القادمة.  وفي حين أنه من المُعتقَد عموما أن كلا الزعيمين لا يريدان إفساد الاجتماع، إلا أنه لا يمكن تحقيق أي شيء سوى بعض التنازلات الاقتصادية البسيطة من الصين.  صدر أيضا في جلسة الولايات المتحدة الامريكية،  الميزان التجاري الكندي الذي سجل عجز -1.0 مليار دولار كندي في فبراير.

تقييم  لجنة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)  

و في المملكة المتحدة، حذرت رئيسة الوزراء تيريزا من أن “عدم التوصل إلى اتفاق أفضل من اتفاق سيئ” لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.  وانتقد تقرير لجنة برلمانية من الاتحاد البرلماني عبر الأحزاب أن هذا الادعاء “لا أساس له” قبل أن يتم الانتهاء من تقييم اقتصادي “بعدم التوصل الى اتفاق”.  وبالإضافة إلى ذلك، حث التقرير على أن البرلمان يجب أن يكون لديه تصويت قبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون التوصل إلى اتفاق.

انخفض مؤشر مديري المشتريات التشييد في المملكة المتحدة من 0.3 إلى 52.2 في مارس، دون التوقعات 52.5.  وأشار ماركيت إلى أن “بيانات مارس أظهرت تباطؤا في النمو في جميع أنحاء قطاع البناء في المملكة المتحدة، بقيادة ارتفاع أضعف في نشاط البناء السكني”.  كما أن ذلك يدل على أن سوق الإسكان البريطاني في المملكة المتحدة بدأ يشكل عائقا على قطاع البناء “.

صدر من منطقة اليورو تقرير مبيعات التجزئة الذي ارتفع بنسبة 0.7٪ بمعدل شهري في فبراير .

انخفاض الدولار الأسترالي بعد قرار البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA)

تسارع انخفاض الدولار الاسترالي  بعد قرار البنك الاحتياطي الاسترالي اليوم بعد بترك سعر الفائدة دون تغيير عند 1.50٪ كما هو متوقع على نطاق واسع.  بدا البنك الاحتياطي الأسترالي أكثر قلقا بشأن العمالة حيث لاحظ أن “بعض مؤشرات الظروف في سوق العمل قد تضاءلت مؤخرا”.  من ناحية أخرى، واصل البنك المركزي في أن يجد صعوبة بين ارتفاع أسعار العقارات وانخفاض التضخم.  ونتوقع أن يترك البنك الاحتیاطي الأسترالي موقفه النقدي دون تغییر علی مدار العام.

أيضا من أستراليا، اتسع الفائض التجاري إلى 3.57 مليار دولار أسترالي في فبراير.  وفي الوقت نفسه، ارتفعت قاعدة اليابان النقدية بنسبة 20.3٪ على أساس سنوي في مارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.