اخبار اقتصادية

النفط ينخفض بسبب مخاوف تتعلق بأوبك

النفط ينخفض بسبب مخاوف تتعلق بأوبك

انخفض خام غرب تكساس الوسيط (WTI) يوم الثلاثاء إلى ما دون مستوى 49.50 دولار بعد أن أظهرت التقارير ارتفاع كبير في مخزونات النفط الامريكي، الأمر الذي عزز من المخاوف بشأن الفروط في العرض النفطي في الأسواق.  واستكملت عمليات بيع النفط عملها مع القلق تجاه عدم انضمام روسيا لمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) في عملية كبح انتاج النفط مما أثار تساؤلات بشأن نجاح الاجتماع المقرر انعقاده في نوفمبر . وفي ظل مطالبة العراض الإعفاء من قيود الانتاج بعد إيران ونيجيريا وليبيا، فإن هذا كفيل بالضغط أكثر على أسعار النفط. وقد أصبح من الواضح تمامًا أن أعضاء أوبك قد استغلوا حساسية السوق لتعزيز عمليات المضاربة في الأسعار ، وقد ينتج عن هذا نتيجة مؤلمة إذا ما تركوا المستثمرين بخيبة أمل في 30 نوفمبر .

ولا تزال الآراء هبوطية تجاه النفط ، نتيجة المزيج الرهيب من المخاوف في السوق والفرط في العرض النفطي، الأمر الذي يخلق أساسا متينا للبائعين لدفع أسعار النفط للأسفل على المدى القصير. ومن المنظور الفني، في حالة اختراق مستوى 49 دولار أمريكي للبرميل بقوة فقد يمهد هذا الطريق للوصول الى مستوى 47.50 دولار أمريكي.

الاسترليني يحاول الحفاظ على مستوياته

استعرض الاسترليني شيء من الحساسية في سوق العملات الأجنبية خلال جلسة تداول يوم الثلاثاء حيث انخفض بنسبة 1% قبل شهادة كارني. زقد اتجه التجار للمساهمة في دفع الاسترليني للانخفاض بعد تصريحات وزير الخزانة البريطانية   فيليب هاموند، لكن عدم وجود كمية كبيرة من السيولة بالاضافة إلى المزاج السيئ فس السوق بسبب استمرار المخاوف من خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)  قد لعب دورا رئيسيا في عمليات البيع. في أكتوبر انخفضت قيمة الجنيه الاسترليني بما يقرب  6٪ مقابل الدولار  الامريكيمع مزيد من الانخفاضات المتوقعة مع تصاعد المخاوف من خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) وما قد يؤول إليها من إطلاق شرارة  تجدد البيع. فهناك خليط رهيب من الشكوك السياسية والمخاوف من ان تفقد بريطانيا قدرتها على الوصول إلى السوق الأوروبية الموحدة والقلق حول مستقبل الاقتصاد البريطاني بعد تفعيل المادة 50 .

من الناحية الفنية، يجد الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD صعوبة في الحفاظ على مستوياته من الانخفاض على الرسم البياني اليومي. ويقع تداول الأسعار في الوقت الحالي تحت المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 20 يوم، بينما يتقاطع الماكد في الاتجاه الهبوطي. في حالة اختراق مستوى 1.2200 فقد يؤدي ذلك إلى انخفاضات أكثر حدة تجاه مستوى 1.2000.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *