اخبار اقتصادية

الناتج المحلي الإجمالي الصيني يقدم الدعم في سوق الفوركس

تراجع سعر اليورو EUR في مقابل الدولار مقتربًا من أدنى مستوى له في عامين عند 1.2166 نقطة وذلك من 1.2244 نقطة في السابق، مع بقاء المستثمرين في حالة من القلق إزاء أزمة ديون منطقة اليورو. وقامت وكالة «موديز» الأمريكية بخفض التصنيف الائتماني لإيطاليا درجتين قبل مزاد السندات الإيطالية الذي قد يزيد من حدة المخاوف. وقد ساعدت أرقام النتائج الاقتصادية الصينية في انتعاش الأسواق، وتحولت الأسهم إلى الحيز الإيجابي بعد أن كشفت أرقام الناتج المحلي الإجمالي عن أن الاقتصاد الصيني حقق نموًا بنسبة 7.6% تماشيًا مع التوقعات. ورغم أن الأرقام قد أظهرت أن النمو الصيني كان الأبطأ منذ بدء الأزمة المالية، إلا أنها بعثت على الارتياح في الأسواق حيث توقع المستثمرون أن تأتي الأرقام بأقل من التوقعات.

وقد ارتفع سعر الدولار الأمريكي USD مقابلة سلة العملات، حيث أدى النفور من المخاطر إلى تزايد الطلب على عملة الملاذ الآمن. وفي مقابل عملة الملاذ الآمن الين الياباني JPY، ارفع سعر الدولار إلى 79.17 مقابل 79.94. كما هبطت معدلات الشكاوى من البطالة الأمريكية إلى 350 ألفًا، وهو ما عزز الآمال بأن تبدأ أسواق العمل في التحسن.

وقد ارتفع الدولار الأسترالي AUD في مقابل الدولار الأمريكي USD إلى 1.0174 نقطة مقارنة بمستوى 1.0099 في السابق، بعد أن أظهرت الأرقام أن الناتج المحلي الإجمالي الصيني قد لبى التوقعات خلال الربع الثاني. وتعد الصين هي أكبر حليف تجاري لأستراليا، وأي مؤشرات دالة على حدوث نمو اقتصادي في الصين تؤدي لدعم الدولار الأسترالي. وأمس،  أدى الهبوط غير المتوقع في معدلات التوظيف الأسترالية إلى تصعيد المخاوف من حدوث تباطؤ اقتصادي في أسترالي نتيجة للتباطؤ في الصين.

وقد ارتفعت أسعار النفط الخام Oil إلى 86.34 دولار للبرميل مقابل 84.25. كما ارتفعت أسعار الذهب (XAU) إلى مستوى 1576.30 دولار للأوقية مقابل 1554.50، كما ارتفع مقابل اليورو إلى 1291.51 مقابل 1288.01. وارتفعت أسعار الفضة (XAG) إلى 27.34 دولار للأوقية مقابل 26.45.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.