اخبار اقتصادية

الناتج المحلي الإجمالي البريطاني بدون تغيير ونغمة طلب على الإسترليني

ظهرت نغمة معتدلة من الطلب على الإسترليني في سوق العملات منذ قليل بعد الإعلان عن نتيجة الناتج المحلي الإجمالي البريطاني للربع الرابع هذا الصباح. وعلى الرغم من أن القراءة الأساسية سجلت -0.2% كمعدل ربع سنوي، بالتوافق مع التوقعات وبون تغيير عن “التخمين الأول” من مكتب الإحصاءات القويم في بريطانيا والذي صدر الشهر الماضي، لم تثلج صدور تجار الباوند البريطاني، إلا أنها حملت بذور من التفاؤل حل وضع بريطانيا في الوقت الحالي.

وكان من الممكن أن تكون هذه القراءة الأساسية أثر ايجابية بشكل نسبي إن لم يكون هناك ضعف في معدل استثمار رجال الأعمال حيث أن هذا المعدل سجل انخفاض بنسبة 5.6% كمعدل ربع سنوي في تقرير الناتج المحلي الإجمالي.  ومن الجدير بالذكر أن معدل استثمار رجال الأعمال يعتبر معدل عالي التذبذب، حيث كان على سبيل المثال فاترًا في الربع الثالث من عام 2011 وارتفع بنسبة 9.47% خلال الربع الثاني من عام 2011.

 وجاءت العديد من البنود الأخرى في تقرير الناتج المحلي الإجمالي بنتائج تفوق التوقعات، وتتضمن هذه البنود الصادرات (والتي ارتفعت بمعدل يزيد عن معدل الواردات)، والاستهلاك الشخصي، والإنفاق الحكومي.

وفي تطور ايجابي أخر، جاء من مكتب الإحصاءات القومي بمؤشر الخدمات لشهر ديسمبر والذي سجل ارتفاع بنسبة 0.2% مقابل التوقعات بنسبة 0.1%.

التقارير القادمة من بريطانيا

جاءت التقارير الاقتصادية البريطانية اليوم ضمن نموذج من المفاجآت الايجابية التي اعتادت المؤشرات الاقتصادية في بريطانيا تقديمها للتجار في الآونة الأخيرة. وبالتالي سيكون من المثير للاهتمام أم نتابع إذا ما ستستمر المؤشرات الاقتصادية من بريطانيا المقرر الإعلان عنها في الأسبوع القادم على نفس هذا المنهج والمنوال أم لا.

خلال الأسبوع القادم، سوف يتم يعلن الاتحاد الصناعي البريطاني عن القراءة الخاصة بالمبيعات والعرض النقدي والإنفاق ومؤشر مديري المشتريات للقطاع الصناعي وقطاع الإنشاءات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *