اخبار اقتصادية

المملكة المتحدة في اضطراب سياسي اليوم

المملكة المتحدة في اضطراب سياسي اليوم

 

تعرض الاسترليني لعمليات من البيع المكثف اليوم حيث تحول التفاؤل بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) سريعًا إلى اضطراب سياسي. وكان . يبدو أن رئيسة وزراء البريطانية تيريزا ماي قد حصلت على دعم من مجلس الوزراء على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. و لكن في أقل من 24 ساعة ، استقال أربعة وزراء احتجاجا ، بما في ذلك شخصية بارزة وهي وزير خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)  دومينيك راب.  وليس  هذا هو نهاية الأمر .

وسوف رسل جاكوب ريس موغ رئيس ERG رسالة إلى السير غراهام برادي ، رئيس لجنة 1922 ، يطلب فيها التصويت على سحب الثقة.  ويتوقع ريس موج أن يتم إرسال 48 رسالة لبدء التصويت ، ولكن ليس بالضرورة اليوم.  وقد تحدث مسابقة القيادة بسرعة خلال أسابيع.  ومن المؤكد أن هذا سيتداخل مع قمة الاتحاد الأوروبي المقرر عقدها بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) في 25 نوفمبر. و يبدو الأمر وكأنه مجرد بداية مرحلة أخرى من المشاكل للجنيه الاسترليني .

و لا شك أن الجنيه الإسترليني هو الأضعف اليوم ، يليه اليورو ثم الدولار.  ويعتبر الدولار الأسترالي هو العملة الأقوى الذي تدعمه بيانات التوظيف القوية ، بالإضافة إلى الأمل بالتقدم في المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.  ويتبع الدولار الاسترالي الين ، ثم الدولار النيوزيلندي.

 

ومن الناحية الفنية، يدل ارتداد زوج العملة اليورو/ الباوند البريطاني EUR/GBP للاعلى واختراقه لمستوى المقاومة الصغير 0.8773  إشارة على الانعكاس قصير الأجل وسيعود التركيز إلى مستوى المقاومة 0.8939. ومن المتوقع أن يؤدي اختراق زوج العملة الباوند/ ين ياباني GBPJPY لمستوى الدعم الأساسي 145.99 إلى التأكيد على رفض مستوى المقاومة 149.70 في وقت مبكر، وفي حالة الاختراق للأسفل فقد يعود إلى مستوى 142.76. كما يتجه زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD إلى مستوى الدعم 1.2692. من ناحية أخرى، تتماسك حركة سعر الدولار الأمريكي وسوف نرى إلى أي مدى ستمتد فترة هذا التماسك السعري في أزواج الدولار الامريكي.

 

السوق يتجاهل البيانات الاوروبية و الأمريكية

ومن الولايات المتحدة الامريكية، سجل مؤشر أسعار المنتجين ارتفاعًا بنسبة 0.8% على اساس شهري وهي قراءة تفوق التوقعات عند 0.5% على اساس شهري  وارتفعت مبيعات التجزئة باستثناء المواصلات بنسبة 0.7% على أساس سنوي في شهر أكتوبر، وكان هذا مقابل التوقعات بقراءة 0.5% على اساس شهري . وارتفع مؤشر اسعار الواردات بنسبة 0.5% على اساس شهري في شهر أكتوبر ، وهي قراءة أعلى بكثير من التوقعات عند 0.1% على اساس شهري.  وارتفع مؤشر امبير ستات الصناعي إلى مستوى 23.3 في شهر نوفمبر مرتفعًا من مستوى 21.1، ويفوق هذا التوقعات عند 19.3. وانخفضت النظرة المستقبلية لرجال العمال وفقًا لمؤشر فيلادلفيا الفيدرالي إلى مستوى 12.9، منخفضًا من مستوى 22.2، وهي قراءة أقل من التوقعات عند 20.7. وارتفعت الشكاوى من البطالة الاسبوعية بمقدار 2 ألف الى 216 ألف في الاسبوع المنتهي يوم  10 نوفمبر.  وارتفعت معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة بمقدار 3 آلاف إلى مستوى 1.79 مليون في الاسبوع المنتهي يوم 28 ابريل.

ومن بريطانيا كانت مبيعات التجزئة لشهر اكتوبر قد جاءت بنتائج ضعيفة.  ومتضمنة السيارات والوقود، انخفضت المبيعات بنسبة 0.5% على اساس شهري في شهر أكتوبر مقابل التوقعات بقراءة 0.2% على اساس شهري.  وباستثناء السيارات والوقود، انخفضت المبيعات بنسبة 0.4% على اساس شهري في شهر أكتوبر مقابل التوقعات بقراءة 0.2% على اساس شهري.  وكان الباوند يعاني من مشاكل بالفعل.  وبالتالي لا يمكن أن نلقي كل اللوم على مبيعات التجزئة البريطانية فيما يتعلق بانخفاض الباوند البريطاني.  ومن منطقة اليورو، ضاق فائض الميزان التجاري إلى 13.4 مليار يورو في شهر سبتمبر وهي قراءة دون التوقعات عند 16.7 مليار يورو.

وبينما كانت هذه البيانات هامة إلا ان السوق قد تجاهلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.