اخبار اقتصادية

المستثمرون يشترون الدولار الامريكي بكثافة قبل محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي

المستثمرون يشترون الدولار الامريكي بكثافة قبل محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي

 

 قام المستثمرون بشراء الدولار الامريكي بكثافة اليوم مما دفع اليورو والياوند البريطاني الى ادنى مستويات جديدة خلال عدة اشهر.   وعلى الرغم من ان المستويات الفنية الاساسية لزوجي العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD و الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD قد تم اختراقها نتيجة لقوة تقرير السوق العقاري، إلا أن  تداول الدولار كان جيدا أيضًا خلال جلسة التداول الأوروبية في اعقاب البيانات البريطانية والأوروبية الأضعف من التوقعات.  والحقيقة ان النظرة المستقبلة للاقتصاد الأمريكي تجعل الكثيرون يرغبون في شراء الدولار الامريكي ولكن في نهاية اليوم فإن التوقعات القاتمة على كافة النواحي تجعل الدولار الامريكي والأصول الأمريكية أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب.   ارتفع معدل نمو أسعار المستهلك بمعدل اقل من التوقعات ولكن ارتد كلا من تقرير المنازل المبدؤ بناؤها و تصاريح البناء بمعدل قوي في شهر يوليو.   وشعر البنك الاحتياطي الفيدرالي بالقلق بشان النظرة المستقبلية للسوق العقاري ولكن بين ارتفاع مؤشر NAHB يوم امس والمفاجأة الصعودية من التقارير التي صدرت اليوم، سيكون البنك المركزي مرتاحًا بشأن خطته بإنهاء التسهيل الكمي في أكتوبر.   من المقرر الاعلان عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الأخير يوم غد وإن جاء هذا المحضر بما يدل على الميل الاقل للسياسة النقدية الميسرة فقد تشهد العملة الأمريكية المزيد من الارتفاعات.   ولكن إن تذكرنا ما حدث في شهر يوليو، تعرض الدولار الأمريكي للبيع المكثف بعد اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) بسبب البيان المصاحب للاجتماع والذي كان يميل الى تضييق السياسة النقدية ولكن ليس بالقدر الكافي. وكان البنك المركزي يبدو متفائلا بشأن التضخم  وسوق العمل ومعدل انفاق المستهلك ولكنه قلل من شأن التحسنات في البيانات في الفترة الأخيرة وخاصة في سوق العمل.  وغيّر البنك الاحتياطي الفيدرالي إشارته بأن معدل البطالة لا يزال مرتفع بقوله: “تدل مؤشرات سوق العمل انه لا يزال هناك استخدام غير كافي لموارد العمل”  كما انشق عن باقي الاعضاء العضو بلوسر لأنه شعر أن الارشاد المستقبلي لم يعترف بشكل ملائم بالتقدم الاقتصادي. وإن كشف محضر اجتماع البنك الفيدرالي يوم غد بأن هناك اعضاء آخرين يشاركونه الرأي ولكنهم يرغبون في رؤية دليل اضافي على النعافي قبل تغيير الارشاد المستقبلي فقد يكون هذا  كافي لامتداد الدولار الأمريكي USD في ارتفاعاته. بالطبع إن جاء محضر اجتماع البنك الفيدرالي بما يدل على انه يميل الى السياسة النقدية الميسرةب شكل أكبر فقد يؤدي هذا الى ابتعاد الدولار عن ارتفاعاته بشهولة مع تعرض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD و الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD الى البيع المكثف بقوة.

 

تراجع حاد في الباوند البريطاني بسبب ضعف مؤشر أسعار المستهلك (CPI)

 

 يعتبر اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD هو زوج العملة الأكثر نشاطًا في سوق العملات ولكن خلال الأربع وعشرين ساعة القادمة سيكون التركيز موجه الى الباوند البريطاني.  تعرض الاسترليني لانخفاض حاد اليوم بسبب الانخفاض الأكبر من التوقعات في مؤشر أسعار المستهلك.  انخفض مؤشر أسعار المستهلك (CPI) بنسبة 0.3% خلال يوليو مما دفع به الى 1.6% من 1.9%.  وكانت أسعار المنتجين قد انخفضت بما يزيد عن التوقعات ولكن يعتبر التركيز موجه دائما الى مؤشر أسعار المستهلك (CPI)  بسبب هدف التضخم من البنك المركزي.   وبينما لا تعتبر هذه النسبر هي المستوى الأقل الذي شهدناه في المعدل السنوي لمؤشر اسعار المستهلك هذا العام 2014، ولكن من المؤكد ان الانخفاض هذه المرة يجعل من رفع سعر الفائدة في وقت مبكر أمر أكثر صعوبة.   ويشير انخفاض أسعار الملابس والأحذية الى ان الأسعار قد تأثرت بالتخفيضات الصيفية، ولكن مع انخفاض مؤشر أسعار المنتجين أيضًا، فإن انخفاض الأسعار لم  يقلل فقط من مصداقية مارك كارني محافظ البنك البريطاني ولكنه قتل أيضًا أي فرصة في تضييق السياسة التقدية خلال 2014.  وسيجعل هذا من محضر اجتماع البنك البريطاني أقل أهمية لأنه حتى وإن انشق القليل من الاعضاء عن القرار الأخير بالحفاظ على السياسة النقدية بدون تغيير، فسوف يشكك التجار في سوق الفوركس في قدرة البنك المركزي في اتخاذ إجراء بشأن سعر الفائدة في ظل انخفاض ضغوط الأسعار التضخمية.   اخترق الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 200 يوم وبينما يوجد بعض الدعم عند 1.66 فسوف تكون المنطقة التالية من الدعم عند 1.65.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.