اخبار اقتصادية

المستثمرون يحولون أنظارهم إلى يلين مع اضطراب حركة الأسواق

 

تزايدت النظرة التشاؤمية تجاه الاقتصاد العالمي مما أدى الى ارتفاع جرعة كره المخاطرة في السوق، وبالتالي أصبحت أسواق الأسهم العالمية عُرضة الى المزيد من الخسائر خلال التداول هذا الاسبوع.  تعرضت الأسهم الأوروبية الى الضغط خلال جلسة تداول يوم الثلاثاء، عندما انخفض مؤشر FTSE100  إلى مستويات لم نشهدها منذ 2012 حيث ابتعد المستثمرون عن الاصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية متجهين إلى أصول الملاذ الآمن. وقد انتقل هذا التأثير الهبوطي الى الاسهم الأمريكية والذي ظلت حذرة بشكل كبير وأنهت الداول عند المنطقة الحمراء وسط تزايد المخاوف بشأن وضع الأسواق المالية.  وعلى الرغم من ان اغلب الاسواق الآسيوية ظلت مغلقة احتفالا بالسنة الصينية الجديدة، إلا أن انخفاض مؤشر نيكي بنسبة 5.4% يوم أمس استمر في الضغط بقوة على الاسهم الاسيوية و التي امتدت خسائرها الى 2.6% يوم الأربعاء. وفي ظل تزايد معدلات كره المخاطر مع اضطراب الاسواق المالية المستمر، قد يتشجع المستثمرون للخروج من الاصول ذات المخاطر العالية، وقد تتم ترجمة هذا إلى تعرض اسواق الاسهم العالمية الى المزيد من الألم.

مؤشر FSTE100 يقترب من مستوى 5700.

تراجعت معدلات الرغبة في المخاطرة بين المستثمرين نتيجة التوترات المستمرة بشأن الاقتصاد العالمي و الانخفاضاتا لمستمرة في أسعار النفط، وبالتالي تعرض مؤشر FTSE100 إلى انخفاضات حادة بشكل ملحوظ. ولا تزال معدلات كره المخاطرة هي الغالبة ، وفي ظل قلة رغبة المستثمرين في شراء الاصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية، قد ينخفض مؤشر FTSE100 أكثر مع اتجاه المستثمرين الى الاصول الآمنة.  ومن المنظور الفني، يتحرك هذا المؤشر في اتجاه هبوطي قوي وفي حالة الاختراق الهبوطي القوي لمستوى 5600 فقد يمتد الانخفاض الى مستوى 5500.

تركيز السوق موجه الى جانيت يلين

سوف تدلي جانيت يلين بشهادتها اليوم أمام الكونجرس حيث ستُعلم السوق بخطط البنك الاحتياطي الفيدرالي فيماي تعلق برفع أسعار الفائدة في الأربع اجتماعات الفيدرالية المقرر انعقادها خلال هذا العام وسط الأوضاع الاقتصادية غير المستقرة.   وقد تغير المشهد الاقتصادي العالمي للأسوأ منذ آخر قرار برفع سعر الفائدة من البنك الفيدرالي في شهر ديسمبر، بينما تستمر البيانات الاقتصادية الأمريكية في القدوم بنتائج  سلبية تدل على معاناة الاقتصاد الامريكي من حالة محتملة من التباطؤ الاقتصادي.  والحقيقة ان معدلات الثقة في الاقتصاد الأمريكي قد تضررت من العديد من الجهات، وإن قالت جانيت يلين  أنه توجد احتمالية بتراجع البنك الاحتياطي الفيدرالي عن رفع أسعار الفائدة وسط الاضطرابات المالية الحالية،  فقد تزداد حالة الضعف التي يعاني منها الدولار الأمريكي في الاسواق المالية في الوقت الحالي.

مؤشر الدولار يتعرض للضغط

انخفض مؤشر الدولار الى ادنى مستوى جديد له خلال ثلاثة اشهر ونصف الشهر عند 95.66 خلال جلس تداول يوم الثلاثاء مع  تراجع التوقعات برفع البنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة في شهر مارس سريعا في 2016. ومن المنظور الفني يتحرك هذا المؤشر في اتجاه هبوطي على الرسم البياني اليومي وإن أظهرت أي ضعف أو إشارة بالسياسة النقدية اليسرة في شهادتها اليوم الاربعاء، فقد يكون هناك زخم جديد بالبيع مما قد يدفع هذا المؤشر بالتالي إلى مستوى 95.00.‎ ومن المنظور الفني، يقع تداول الأسعار في الوقت الحالي تحت المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 20 يوم، بينما تقاطع الماكد في الاتجاه الهبوطي. ومن المتوقع ان يعمل مستوى الدعم السابق عند 97.50 كمقاومة قوية مما قد يشجع على المزيد من الانحفاض الى مستوى 95.00 او الى ما دون ذلك.

 

الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD يجد دعم عند 1.44

لا تزال موجة كره المخاطر مستمرة في الضغط سلبًا على الاسترليني، بينما تتراجع التوقعات بشأن رفع البنك البريطاني لأسعار الفائدة في 2016 مما يزيد من الضغط على العملة البريطانية.  وتعتبر الثقة في الباوند هبوطية وتحدّ التوترات المستمرة من خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي  من أي تعافي صعودي في قيمة هذه العملة.   كما أن المخاطر المتزايدة من وضع الاقتصاد العالمي يزيد من تعرض بريطانيا الى مخاطر هبوطية، ويزيد من هذا الضغط البيانات الاقتصادية المحلية السلبية الصادرة عن الاقتصاد البريطاني.  .

ومن المنظور الفني، يتحرك الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD في اتجاه هبوطي على الرسم البياني اليومي طالما ان السعر يقع تحت مستوى المقاومة 1.4600> وعلى الرغم من أن الأسعار تقع فوق المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 20 يوم، لا يزال مؤشر الماكد يقع في الاتجاه الهبوطي.  وفي حالة الاختراق القوي لمستوى الدعم 1.440 فقد يشجع هذا على المزيد من الانخفاض الى 1.420 او اقل من ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى