اخبار اقتصادية

اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) تُنهي دورة التسهيل الكمي

 

نظرة عامة على سوق العملات

 تغيرت استراتيجيات الفوركس الى شراء الدولار الأمريكي USD في اعقاب الاعلان عنب بيان البنك الاحتياطي الفيدرالي لإنهاء التسهيل الكمي.  وقد أنهى البنك الاحتياطي الفيدرالي في بيانه الدورة الحالية من التسهيل الكمي عن طريق  التقليل من مشتريات السندات وسندات MBS بمقدار 15 مليار دولار إلى 0 مليار دولار.   بالاضافة الى ذلك،  فقد ربط بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) رفع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي بالبيانات الاقتصادية، مما اعطى البنك المركزي نوع من المرونة في السياسة النقدية.  وعلى ضوء التغير في هذه النغمة، كان هذا البيان يميل الى تضييق السياسة النقدية بما يزيد عن التوقعات.  وقد قام البنك الاحتياطي الفيدرالي بتحديث النظرة العامة الى سوق العمل قائلا ان اوضاع سوق العمل قد تحسنت إلى حد ما، مع ارتفاع عدد الوظائف بقوة وانخفاض معدل البطالة.  وبينما أكد صناع السياسة النقدية على أن أسعار الفائدة سوف تبقى بدون تغيير لفترة طويلة، إلا انه توجد احتمالية متزايدة بأن أول رفع لسعر الفائدة الفيدرالية قد يكون قبل منتصف 2015، اعتمادًا على تحسن البيانات الاقتصادية. كان  التوصيت النهائي الخاص بإنهاء التسهيل الكمي هو 9-1، حيث اعترض على ذلك “كوتشرلاكوتا” رئيس البنك الفيدرالي في “مينيابوليس”  قائلا أنه لا بد من استمرار برنامج التسهيل الكمي.  وكان رد فعل السوق تجاه بيان البنك الاحتياطي الفيدرالي هو عمليات شراء مكثفة على الدولار الأمريكي USD مقابل أغلب عملات المجموعة العشرة وعملات الاسواق الناشئة، مدعومًا بارتفاع عوائد السندات. كانت هناك معدلات طلب جيدة على الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY، مرتفعا الى 109.26 مع وجود بعض التوقف المؤقت والتراجعات السعرية في طريق ارتفاعه.  وقد انخفض اليورو/ دولار أمريكي EURUSD بحدة خلال اغلب جلسة التداول الآسيوية منخفضا الى مستوى 1.2571.‎ وتعرض كلا من الدولار الاسترالي AUD و الدولار النيوزلندي NZD الى ضغط كبير مقابل الدولار الامريكي بسبب اختلافات السياسة النقدية في كلا البلدين ، حيث انخفضا الى 0.8757 و  0.7780 على التوالي.  وارتفع الدولار الأسترالي/ الدولار النيوزلندي  الى مستوى 1.1261 بعد بيان البنك الاحتياطي النيوزلندي الذي كان يميل الى السياسة النقدية الميسرة بدرجة اعلى من التوقعات. وقد انخفض كلا من الذهب و الفضة بحدة إلى مستوى 1201.53 و 16.80 على التوالي بعد التعافي البسيط.  ولم تعبأ أسواق الاسهم في الجلسة الآسيوية  بإنهاء برنامج التسهيل الكمي في الولايات المتحدة الامريكية، حيث ارتفع مؤشر نيكي بنسبة 0.67%، وارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.79% وانخفض هانج سينج بنسبة 0.55%.  وكان تداول العقود المستقبلية لمؤشر ستاندرد آند بور 500 في المنطقة الخضراء.

 وفي نيوزلندا، كان البنك الاحتياطي النيوزلندي قد قرر الحفاظ على سعر الفائدة عند 3.50%.  وفي البيان المصاحب له، كان هناك تكرار في الارشاد المستقبلي لجملة “لا تزال فترة التقييم مناسبة قبل التفكير في تعديل السياسة النقدية أكثر”، وخاصة قوة النظرة المستقبلية الى التضخم قبل اي تعديل في السياسة النقدية.  وكان هناك تغيير ملحوظ في واحد  في بيان الارشاد المستقبلي وهو إزالة عبارة “أن المزيد من تشديد السياسة سيكون ضروري” ، مما اعطى البيان طابع بميل البنك الى السياسة النقدية الميسرة.  وفي ظل الاوضاع المحلية والاقليمية، من غير المؤكد أن البنك النيوزلندي سيكون راضيةعن مستوى توقعات التضخم في أي وقت قريب (على الرغم من ارتفاع التضخم والنمو فوق الاتجاه).  وهذا يدل على ان توقعات السوق الحالية برفع سعر الفائدةف ي منتصف 2015 تعتبر تفاؤلية ومن المحتمل ان يتم تأجيل هذا الى أواخر عام 2015 او حتى الى 2016. واخيرا اشارت بيانات البنك الاحتياطي النيوزلندي الى ان التدخل في سوق الفوركس كان مقدار 30 مليون دولار نيولندي في سبتمبر وهو مقدار اقل عن مقدار التدخل في اغسطس والذي بلغ 52 مليون دولار نيوزلندي.  من ناحية اخرى، ظلت مبيعات المنازل الجديدة بدون تغيير في سبتمبر بعد ارتفاعها بنسبة%3.3 معدل شهري في اغسطس.

 وفي جدول البيانات اليوم ارتفع  مؤشر KoF السويسري المتوقع ارتفاعه من 99.1 الى 99.3 في اكتوبر مقابل التوقعات بقراءة 99.2.  ونتوقع ان يستمر اليورو/ فرنك في الانخفاض خاصة وأن الاستفتاء على الذهب السويسري يميل الى نتيجة “نعم”   وفي الولايات المتحدة الامريكية من المتوقع الاعلان عن الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث والذي قد يسجل معدل 3.0%  .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.