اخبار اقتصادية

العودة إلى النفور من المخاطر وارتفاع الين الياباني

العودة إلى النفور من المخاطر وارتفاع الين الياباني

 

سيطرت معدلات النفور من المخاطرة على التداول في سوق الفوركس اليوم في جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية، على الرغم من عدم وجود ضغط من الأسواق المالية الأخرى، وكان يبدو أن الحركات السعرية تتعلق بقوة باسعار الصرف وسوق العملات الاجنبية نفسه، حيث تعرضت جميع أزواج الين الياباني إلى عمليات من البيع المكثف بشكل حاد مما دفع اليورو/ دولار أمريكي EURUSD و الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD للأسفل أيضًا مع تلك الأزواج الأخرى.

 

ولم تكن هناك أخبار اقتصادية اليوم ، ولكن على الجانب السياسي، يبدو أن الألمان قد توصلوا إلى اتفاق بتشكيل ائتلاف أخيرًل، مما يقدم مؤشر بالاستقرار في أكبر اقتصاد في أوروبا، ولكن  في الواقع لم يكن لهذه الاخبار تأثير على التداول اليوم، حيث لم يبالي اليورو/ دولار أمريكي EURUSD بهذه الأخبار.  وقد تعرض هذا الزوج للضغط طوال الليل بسبب عمليات البيع التي تعرض لها زوج العملة اليورو/ ين ياباني EURJPY ، وانخفض اليورو/ دولار بالتالي إلى أدنى مستوى له عند 1.2355 بعد أن كان أعلى سعر له في الجلسة عند 1.2400.

 

وبعد عدة أيام من التقلبات السعرية الهائلة، ، استقرت أزواج العملات في سوق الفوركس اليوم في نطاقات سعرية محددة، ولكن  قد يتلاشى هذا الهدوء سريعًا إذا بدأت الأسهما لأمريكية في ضعفها في مرة أخرى.  في الوقت الحالي، يسترم الدولار في جذب التدفقات المالية التي تسعى إلى الملاذاتا لآمنة، فينا عد مقابل الين الياباني، وقد ترتفع معدلات الزخم الصعودي في جلسة التداول الامريكية إذا وصل الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD إلى مستوى 1.3900 ووصل زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EURUSD إلى مستوى 1.2350.

 

لا يوجد بيانات اقتصادية هامة من الولايات المتحدة الأمريكية اليوم، ولكن في وقت لاحق من الجلسة سيكون هناك بيان من البنك الاحتياطي النيوزلندي. وتشير التوقعات بالإجماع إلى انه لن يكون هناك تغيير في السياسة النقدية من نيوزلندا، ولكن سوف يترقب التجار في السوق أي تلميحات حل الموعد الذي قد يبدأ فيه البنك المركزي في استئناف عملية تضييق السياسة النقدية.  والحقيقة ان الاقتصاد النيوزلندي في الوقت الحالي قوي بشكل مدهش، حيث ارتفعت توقعات معدلاتا لنمو إلى 3.8% خلال هذا العام.  وقد شهد ارتفاع مزاد الألبان النيوزلندي الاخير زيادة بنسبة 5.9% وتدل بيانات العمل القوية التي صدرت يوم أمس على أن معدل النمو الاقتصادي ليس قابل للاستمرارية فقط، وإنما يتسارع بشكل جيد.  وفي ظل هذه الديناميكية في الاقتصاد النيوزلندي، قد يشير البنك الاحتياطي النيوزلندي إلى أنه يرغب في التفكير في تضييق السياسة النقدية هذا العام قبل العام القادم، وهذا ما يتوقعه أغلب المحللين في سوق الفوركس.

 

وإذا جاء بيان السياسة النقدية من نيوزلندا اليوم بلهجة تميل الى تضييق السياسة النقدية، فقد يكون الدولار النيوزلندي هو العملة الأكثر حركة في جلسة التداول الامريكية اليوم مع استهداف مستوى 0.7400 مرة أخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.