اخبار اقتصادية

العوامل السياسية تحد من ارتفاع الدولار الأمريكي

العوامل السياسية تحد من ارتفاع الدولار الأمريكي

 

أغلق الفرنك السويسري CHF التداول الاسبوع الماضي كأقوى عملة في سوق الفوركس، وذلك بفضل عمليات البيع المكثفة التي تعرض لها زوج العملة اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF.  وقد ادت المخاوف تجاه سياسة الإتحاد الأوروبي بشأن الحكومة الايطالية الجديدة إلى دفع اليورو EUR للأسفل على نطاق واسع، يث اغلق تداوله الاسبوع الماضي كأضعف عملة في سوق الفوركس.  على الرغم من ارتفاع عوائد السندات لأدل 10 سنوات إلى أعلى مستوى خلال 7 أعوام، قد يمتد الدولار الامريكي في ارتفاعه الأخير مقابل اليورو والين الياباني فقط. وقد اغلقت العملة الأمريكية الاسبوع الماضي كثاني أقوى عملة.  إلا أنه كانت هناك عدة عوامل سياسية حدت من قوة العملة الامريكية على الرغم من التوقعات القوية بالتزام البنك الفيدرالي بمسار رفع سعر الفائدة.  ويتحرك الدولار الأمريكي في الوقت الحالي بشكل متماسك، وكان هذا هو الحال الاسبوع الماضي على الرغم من ارتفاعه مقابل اليورو و الين الياباني.

 اليورو يتعرض للضغط الهبوطي  بسبب الحكومة الايطالية الجديدة

اغلق اليورو كأضعف عملة خلال الاسبوع الماضي، ويعود هذا جزئيًا إلى تشكيل الحكومة الائتلافية الجديدة المضادة للاتحاد الاوروبي في ايطاليا.  وقد  وصل حزبين شعبويين في النهايةإلى اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية.  ووقع كل من حركة 5 نجوم وحزب ليجو  اليميني المتطرف على “عقد حكومة التغيير”. وسوف يتم وضع البرنامج المشترك ليقوم بالتصويت عليه أعضاء حزب الخمس نجوم و حزب ليجو.  وبعد الموافقة عليه، سيتم عرضه على الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا. وقد تتشكل الحكومة خلال هذا الأسبوع.

وهناك  أساسيات مشتركة ملحوظة بين الحزبين.  أولا ، أن كلاهما يروج لسياسات مالية ميسرة.  وكما جاء في اتفاق الحزبين” “سوف تستهدف إجراءات الحكومة برنامج للحد من الدين العام ليس من خلال الإيرادات القائمة على الضرائب والتقشف ، والسياسات التي لم تحقق هدفها ، ولكن من خلال زيادة الناتج المحلي الإجمالي من خلال إحياء الطلب الداخلي”.  وهذا يعني أنه من غير المرجح أن يلتزموا بالانضباط المالي للاتحاد الأوروبي.

 

وثانيًا، أن كلاهما مشتككين في اليورو. وعلى الرغم من لا توجد دعوة للانسحاب من منطقة اليورو في الاتفاق،  إلا أنهم يطالبون بدلاً من ذلك بمراجعة القواعد  المالية وقواعد حوكمة الاتحاد الأوروبي أولاً. وثالثًا، يتفق كلا الحزبين على موقف أكثر حدة تجاه الهجرة، ومبدأ “إيطاليا أولا” في شروط التجارة. وتساهم كل هذه العوامل في احتمالية أن تدفع الحكومة الجديدة بإيطاليا إلى صدام مع الإتحاد الأوروبي و منطقة اليورو، وقد يقلل هذا من إصلاحات مستوى الإتحاد الأوروبي التي يتزعمها المستشارة الالمانية أنجلينا ميركل و الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

مسار سياسة البنك المركزي الأوروبي (ECB) مصدر قلق آخر

بالإضافة إلى ذلك، لابد الأخذ في الاعتبار أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) يُظهر بعض القلق من تباطؤ معدل النمر في منطقة اليورو في الربع الاول.  وحتى الان لا توجد إشارة قوية بتعافي معدل النمو في الربع الثاني. وبالاضافة إلى التوترات السياسية في إيطاليا، تزاداد الصعوبات التي يواجهها البنك المركزي الأوروبي (ECB) لاتخاذ قرار بشأن مصير برنامج مشتريات الاصول مع حلول اجتماع شهر يونيو.  وإذا لم تقدم البيانات الاقتصادية القادمة مثل مؤشرات مديري المشتريات هذا الأسبوع أي إشارات قوية، فمن المحتمل بدرجة اكبر أن يقوم البنك المركزي الأوروبي (ECB) بتمديد برنامج مشتريات الاصول إلى ما بعد شهر سبتمبر.

اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF يبتعد اخيرا عن مستوى 1.2

أخيرًا تعرض اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF إلى عمليات بيع مكثفة مما ادى إلى انخفاض بمقدار 198 بيب أ بنسبة 1.66% خلال الاسبوع، مما يؤكد على رفضه للمستوى الفني الاساسي 1.2. وتذكر أن هذا المستوى يمثل قاعدة الاساس السابقة التي فرضها البنك السويسري قبل أن يتخلى عنها في 2014. ويعتبر هذا المستوى حاجز نفسي قوي لبائعي الفرنك السويسري. يفتح هذا الرفض لاختراق هذا المستوى المجال للتصحيح متوسط الأجل والذي قد يمتد بالسعر الى مستوى 1.5. وفي حالة ضعف اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF فسوف يكون لهذا تأثير سلبي على اليورو أيضًا.

 

ارتفاع الدولار على الرغم من ارتفاع عوائد السندات

في حين أغلق الدولار الأمريكي تداوله على ارتفاع مقابل جميع العملات الرئيسية الأسبوع الماضي باستثناء الفرنك السويسري ، إلا أن قوته لم تكن واضحة. وقد اغلق الدولار الأمريكي فوق اعلى مستوى كان قد سجله الاسبوع الاسبق مقابل اليورو والين فقط. ولم تتغير وجهة نظرنا حتى الان بأن الدولار يتحرك في اتجاه متماسك. أما حقيقة انخفاض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD فقد كانت بسبب مشاكل يعاني منها اليورو نفسه. وكان زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY هو زوج العملة الوحيد الذي ارتفع نتيجة ارتفاع عوائد سندات الخزانة الامريكية. ونحن نتحدث عن ارتفاع عوائد السندات لأجل 10 سنوات بأكبر وتيرة ارتفاع في اسبوع وذلك خلال شهر.  واخترقت عوائد السندات لأجل 10 سنوات مستوى المقاومة الاساسية لتصل إلى اعلى مستوى خلال 7 اعوام. ولكن ظل الدولار في نطاق تداول مقابل الاسترليني و الفرنك السويسري و الدولار الكندي و الدولار الاسترالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.