اخبار اقتصادية

السوق في انتظار تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص اليوم

كانت ليلة التداول الماضية قد شهدت تباين في حركات اسعار العملات ذات المخاطر العالية في سوق الفوركس، حيث ارتفع الدولار الاسترالي الى أدنى مستوياته الأسبوعية في حين ارتفع الاسترليني إلى مستويات قياسية جديدة  بسبب ما جاءت به البيانات الاسترالية من نتائج مخيبة للآمال، في مقابل ما جاءت به البيانات البريطانية من بيانات افضل من توقعات المستثمرين.  في أستراليا جاء كلا من مؤشر مديري المشتريات الخدمي وبيانات الناتج المحلي الإجمالي بقراءة دون التوقعات

جاء  مؤشر مديري المشتريات الخدمي من AIG   بقراءة 40.6 مقابل التوقعات بقراءة  44.1 –  ليزداد هذا القطاع عمقا في منطقة الانكماش ويسجل أسوأ قراءة له منذ أكثر من عام. وعلاوة على ذلك، سجلت  بيانات الناتج المحلي الإجمالي معدل 0.6٪ مقابل  التوقعات بقراءة  0.8٪ . في الواقع دون مساهمة الارتفاع بنسبة  1.0٪ من نمو الصادرات  في استراليا، لكان الناتج المحلي الإجمالي  الاسترالي قد جاء بقراءة  سلبية هذا الربع.

وقد أدت هذه الأخبار الى تفاقم مخاوف السوق بأن البنك الاحتياطي الأسترالي قد يخفض أسعار الفائدة مرة أخرى مرة واحدة من أجل دعم الاقتصاد الأسترالي .  وبالتالي تراجع الدولار الاسترالي من خلال حاجز 0.9600 وبقي ضعيفا في التعاملات الآسيوية والأوروبية في وقت مبكر  مقتربا من مستوى 0.9550. حتى الآن لم يكن الزوج قادرا على البقاء فوق المستوى الرئيسي 0.9500، ولكن إذا كان يرى المزيد من عمليات البيع في جلسة أمريكا الشمالية، يمكن أن يشهد  الدولار الاسترالي اختبار لهذا الدعم الرئيسي مع مرور اليوم.

كان هذا الخبر بمثابة العكس تماما في المملكة المتحدة، حيث  جاءت مؤشرات مديري المشتريات  في بريطانيا بقراءات ايجابية مفاجئة  هذا الأسبوع. وارتفع مؤشر مديري المشتريات في المملكة المتحدة بقطاع الخدمات إلى 54.9 مقابل 53.0 – وهي افضل قراءة لهذا المؤشر خلال ما يزيد عن عام.  وكان ما قدم دعم لهذا المؤشر هو الطقس الجيد وارتفاع الطلبيات الجديدة، والتي سجلت اعلى مستوى لها منذ فبراير 2010.

وكان هذا التقرير الإيجابي الثالث من  بريطانيا هذا الأسبوع، مقدما دفعة للأعلى للاسترليني  وسط تراجع المخاوف من إجراءات التسهيل الكمي الإضافي من قبل البنك البريطاني في الوقت الحاضر. وارتفع الجنيه الاسترليني الى أعلى مستوى له عند 1.5375 قبل أن يستقر قليلا، ولكن لا تزال هناك طلبات شراء على هذا الزوج بشكل جيد، ويمكن أن يكون هذا سبب للاندفاع الى مستوى 1.5400 في وقت لاحق من نفس اليوم.

في أمريكا الشمالية اليوم، سوف تكون كل العيون على تقرير ADP للتوظيف بالقطاع الخاص ومؤشر ISM لقطاع الخدمات. وكان تداول الدولار معتمد على الأخبار الاقتصادية الأمريكية بدلا من تدفقات المخاطرة في الأشهر القليلة الماضية، لذلك من المحتمل أن تكون الاخبار في غاية الاهمية اليوم. ويتوقع السوق قراءة 165ألف لتقرير التوظيف بالقطاع الخاص وقراءة  53.5 من مؤشر ISM لقطاع الخدمات، ولكن نظرا للارتفاع في طلبات إعانة البطالة الأسبوعية، فمن المحتمل ان ياتي تقرير التوظيف بالقطاع الخاص بمفاجأة هبوطية.

إذا جاءت هذه البيانات بنتيجةمخيبة للآمال فمن المرجح اختبار المقاومة عند مستوى 1.3100 مرة أخرى وقد فشل هذا الزوج في تجاوز هذا الرقم عدة مرات هذا الأسبوع، ولكن إذا صدرت أي بياناتتدعو للتشاؤوم من أمريكا، فقد يندفع هذا الزوج متجاوزا مستوى المقاومة، حيث سيقوم التجار ببيع الدولار بسبب فقدان أملهم لأي تقليص لبرنامج مشتريات الاصول من البنك الفيدرالى على المدى القصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *