Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

السوق في انتظار البنك الاحتياطي الفيدرالي اليوم

 

نظرة عامة على سوق العملات

 وضع تقرير التضخم في الولايات المتحدة الامريكية المسمار الأخير في نعش رفع سعر الفائدة في سبتمبر. والحقيقة ان الغموض المحيط بتوقيت رفع سعر الفائدة الأول من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي خلال  ما يقرب من 10 عاما  كان سببا في استمرار اهتمام السوق خلال الأشهر القليلة الماضية. ومع ذلك، ينبغي أن نتذكر بأن مهمة البنك الاحتياطي الفيدرالي المزدوجة تتمثل في تعزيز أقصى حد من العمالة المستدامة واستقرار الأسعار. يمكن  ان نقول ان المهمة الأولى قد تحققت أو أن سوق العمل على الطريق الصحيح حيث انخفض معدل البطالة إلى 5.1٪ في أغسطس. ووفقا لمؤشر اسعار المستهلك الشهر الماضي، فإن الضغوط التضخمية لا تزال منخفضة في الولايات المتحدة الامريكية.  يوم أمس سجل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) معدل 0.2% كمعدل سنوي أو – 0.1% كمعدل شهري، مما يتوافق مع متوسط التوقعات . ولا يزال التضخم باستثناء الغذاء والطاقة مستقرا عند مستوى 0.1% كمعدل شهري أو 1.8% كمعدل سنوي، أي ما دون توقعات السوق عند 1.9% كمعدل سنوي.  وبسبب هذه الاخبار تخلص اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD بالكامل من خسائر في جلسة التداول المبكرة التي تكبدها يوم أمس وارتد للاعلى فوق 1.13 ووصل الى 1.1321، مرتفعا بنسبة 0.95% في جلسة التداول الأوروبية.  وعلىا لمدىا لمتويط لا يزال هذا الزوج في القناة السعرية الصعودية ولا يزال امامه مجال قبل ان يختبر القاع السعري الواقع حول 1.12.

 والخبر الهام الآخر اليوم هو ان وكالة ستاندرد آند بور للتصنيف الائتماني قد قررت تخفيض التصنيف الائتماني لليابان الى +A  من AA- مع استقرار النظرة المستقبلة.  وقد قالت الوكالة انه على الرغم من ظهور بعض الاشارات الواعدة المبدئية، إلا أنا نعتقد ان استراتيجية الحكومة لإنعاش الاقتصاد – سياسات آبي- لن تكون قاعدة على عكس هذا التدهور في العامين أو الثلاث اعوام القادمة”.  وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية فقد سجل الميزان التجاري بقراءة اقل من التوقعات حيث سجل -358.8 مليار ين ياباني مقابل متوسط التوقعات بقراءة 377.3 مليار ين ياباني وتعتبر هذه القراءة اعلى من القراءة المعدلة للشهر السابق عند – 375.1 مليار ين ياباني.  وعلى الرغم من التحسنات المستمرة في الميزان التجاري منذ 2014، إلا أنه يبدو ان هناك انعكاس في الاتجاه حيث فشلت الصادرات في الحفاظ على  على المعدل على الرغم من ضعف الين الياباني. ارتفعت الصادرات بنسبة 3.1 كمعدل سنوي في اغسطس مقابل التوقعات عند 4.3%، وتعتبر هذه القراءة اقل من قراءة شهر يوليو والتي سجلت ارتفاع بنسبة 7.6%. في الوقت ذاته انكمشت الواردات بنسبة – 3.1% كمعدل سنوي مقابل التوقعات بقراءة -2.5% وتعتبر هذه القراءة مستقرة بالمقارنة مع قراءة شهر يوليو عند – 3.2%.  يتجه الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى مستوى المقاومة التالي عند 121.33 (اعلى سعر من 10 سبتمبر) بينما قد يجد الاتجاه الهبوطي دعم عند 119.40 (ادنى سعر من 15 سبتمبر), ولا نزال نميل الى الاتجاه الهبوطي للين الياباني على المدى المتوسط/ الطويل حيث نعتقد ان آخر التطورات قد أدت الى تزايد فرص رفع البنك الياباني لحجم التحفيز الاقتصادي.

 وفيما يتعلق بالاسهم، فقد كان أداء الاسواق المحلية الآسيوية متضاربا اليوم حيث غلب اللون الأحمر على شاشات البورصة الصينية . وفي هونج كونج، تراجع مؤشر هانج سينج بنسبة 0.56% بينما انخفض كلا من مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.79% و مؤشر شنزهين المركب بنسبة 0.07%.  وفي اليابان، ارتفع مؤشر نيكي بنسبة 1.43% حيث توقع التجار ارتفاع في حجم برنامج التسهيل الكمي. في استراليا ارتفع مؤشر S&P/ASX بنسبة 0.94% بينما  يفتقر الدولار الأسترالي الى الزخم المطلوب لاختراق مستوى المقاومة 0.72 (الحاجز النفسي و اعلى سعر سجله يوم 28 اغسطس) للمضي في الاتجاه الصعودي.

واليوم سوف يراقب التجار قرار سعر الفائدة من البنك السويسري (نتوقع ألا يكون هناك تغيير)، و مبيعات التجزئة البريطانية و المنازل المبدؤ بناؤها و تصاريح البناء و الشكاوى من البطالة الاسبوعية و مؤشر بلومبرج لثقة المستهلك و مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي و قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *