اخبار اقتصادية

الدولار/ ين يسجل اعلى مستوى خلال عامين واستمرار الطلب على العملات ذات المخاطر العالية

ارتفعت معدلات الرغبة في المخاطرة في سوق الفوركس اليوم، حيث حصلت العملات التي ينطوي عل تداولها مخاطر عالية على دعم من الاسهم، ويظهر هذا من تراجع الين الياباني الى ادنى مستوى جديد له خلال عامين مقابل الدولار الامريكي. فقد ارتفع الدولار/ ين الى اعلى مستوى له عند 85.87 في بداية جلسة التداول الاوروبية، حيث استمر ارتفاع هذا الزوج على افتراض بأن  الحكومة المنتخبة الجديدة برئاسة شينزو آبي سوف تضغط على البن الياباني ليصبح اكثر تكيفا في سياسته النقدية وذلك لتحفيز التضخم وللسماح للين الياباني بالانخفاض.

وقد قال “كويتشي هامادا” مستشار آبي الاقتصادي أنه كانت هناك العديد من إجراءات السياسة النقدية التي كان من الممكن ان يقوم بها البنك الياباني، ومنها شراء السندات الحكومية والتي تساعد على دفع سعر الين للاسفل من خلال تدفقات رؤوس الاموال.  وكرر “هامادا” طلب “آبي” للبنك الياباني برفع هدف التضخم الى 2-3% وأعاد التأكيد على رغبة الحكومة الجديدة بأن يسعى البنك الياباني وراء تسهيل السياسة النقدية بشكل غير محدود للحفاظ على سعر الصرف عند المستويات الحالية. وأكد “هامادا” في النهاية على أنه على البنك الياباني أن يكون متعقلا في سياساته، قائلا بأنه يجب تعديل القانون الذي يكفل استقلالية البنك المركزي.

ومن الواضح ان الضغط العشوائي على البنك الياباني من إدارة آبي الجديدة له تأثيره على سعر صرف الدولار/ الين الياباني، ولكن لم يظهر حتى الآن إذا ما سيكون هناك تعاون من شيراكاوا محافظ البنك الياباني والاعضاء الآخرين في البنك الياباني كما يتوقع آبي. وقد جاء محضر اجتماع البنك الياباني يوم أمس بما يدل على ان البنك المركزي كان يفكر بالفعل في إجراءات لتسهيل السياسة النقدية حتى قبل انتخاب آبي. ولكن مع ارتفاع الدولار/ ين ياباني بمقدار 7 ارقام كبيرة خلال الاشهر العديدة الماضية، قد  يعود البنك الياباني إلى موقفه التقليدي إن اعتقد ان تراجع قيمة العملة اليابانية قد بلغت غايتها.

ومن الناحية الفنية، أصبح الدولار/ ين في الوقت الحالي عند ذروة الشراء، وبالتالي قد يكون معرض للتصحيح في اي وقت. واليوم قد تقدم البيانات الامريكية الفرصة لتجار هذا الزوج بجني بعض الارباح إذا ما جاءت هذه البيانات بنتائج أسوأ من التوقعات.  تتضمن البيانات الاقصادية التي سيتم الاعلان عنها خلال الجلسة الامريكية اليوم معدلات مطالبات تعويضات البطالة ومؤشر ثقة المستهلك ومبيعات المنازل الجديدة. من المتوقع ان تأتي معدلات الشكاوى من البطالة بدون تغيير عن 365 الف الا انه من المتوقع تراجع ثقة المستهلك بشكل ملحوظ الى مستوى 70.3 من 73.7 التي سجلها الشهر الماضي، حيث ان تجمد مفاوضات الهاوية المالية  يضغط بشكل سلبي على معدلات الثقة.

إذا جاءت هذه البيانات بنتائج افضل من التوقعات فقد يستمر اندفاع الدولار/ ين ياباني للاعلى  خاصة مع تجمع اوامر البيع عند مستوى 86.00. وعلى الرغم من ان مفاوضات الهاوية المالية لا تزال جارية ولن يتم البت فيها الا ان السوق مستمر في حالة انعدام القلق بشأن النتيجة.  وتدل آخر الآراء بانه إن لم يتم التوصل الى نتيجة قبل نهاية العام، فسوف يضع الديمقراطيون  فجوة توقف مع بداية العام الجديد عندما يضمنون مصالحهم في مجلس النواب اكثر.  وفي الوقت الحالي إن استمرت الاسهم في ارتفاعها في الجلسة الامريكية فقد يستهدف اليورو/ دولار مستوى 1.3300 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *