اخبار اقتصادية

الدولار ين ياباني يفشل في تجاوز مستوى 107.00

الدولار ين ياباني يفشل في تجاوز مستوى 107.00

 

تباطأ النشاط في سوق العملات الأجنبية (سوق الفوركس) بشكل ملحوظ حيث نقترب من نهاية الأسبوع مع قلة في البيانات الاقتصادية أو تدفق الأخبار ، مما أبقى حركة الأزواج الرئيسية في نطاقات ضيقة من التداول في معظم الوقت من الجلسة الصباحية المبكرة.

 

حاول كل من اليورو مقابل الدولار الأميركي (اليورو/ دولار أمريكي EURUSD)  والجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي (الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD) الارتفاع بشكل معتدل في جلسة التداول الآسيوية ، لكن سرعان ما واجه هذين الزوجين من العملات بائعين وأصبح تداولهما عند أدنى المستويات مرة أخرى ، حيث لا يزال مستوى 1.2300  يمثل مستوى دعم لليورو ، ويتحرك مستوى 1.4050 كمستوى دعم على المدى القريب للجنيه الاسترليني.

 

في الأخبار الاقتصادية ، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة بنسبة 0.4٪ كما تراجعت الموافقات على الرهون العقارية  بمقدار 63 ألفًا مقابل 66 ألفًا.  لم يكن لأيًا من هذين التقريرين أي تأثير كبير على التداول اليوم.  يحاول الباوند البريطاني الحفاظ على طلبات الشراء قبل مستوى 1.4000، ولكن من المحتمل ان يتحدد اتجاه الباوند على المدى القصير عن طريق التدفقات المالية تجاه الدولار الأمريكي أكثر من أي بيانات بريطانية أخرى.

 

واجه تعافي الدولار الأمريكي بعض المقاومة بعد ارتفاع قوي يوم أمس في أعقاب صدور نتيجة أفضل بكثير من المتوقع لبيانات  الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي.  فشل الدولار الأميركي مقابل الين الياباني في تجاوز  مستوى 107.00 وتداول طوال الوقت بانخفاض إلى 106.39 قبل أن يرتد مرة أخرى.  كانت بيانات  الناتج المحلي الإجمالي بالأمس  قد جاءت بنتيجة مرحب بها من مشتري الدولار ، ولكن لا يزال السوق متشكك في أن النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة الامريكية سوف يتسارع في الربع الأول من هذا العام.  ويعتبر المستهلك في الولايات المتحدة الامريكية هو عنصر أساسي في السيناريو المتفائل ، وحتى الآن لم تكن بيانات الإنفاق هذا العام  مبهرة.

 

وهذا هو السبب في أن بيانات الدخل / الإنفاق الشخصي في الولايات المتحدة الامريكية اليوم قد تكون موضع اهتمام أكثر من المعتاد.  لا يتوقع السوق أي تغيير عن الشهر السابق ، حيث من المتوقع أن يرتفع الدخل بنسبة 0.4 ٪ و ان يرتفع معدل الإنفاق الشخصي بنسبة طفيفة إلى 1.6 ٪ من 1.5 ٪.  من المؤكد تقريبا أن أي مفاجأة صعودية ستساعد على دعم الآراء الايجابية للدولار لأنها ستوفر دليلا ملموسا على أن النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية سوف يتحول في النهاية إلى نمو في معدل الدخل وإذا جاء هذا التقرير بقراءة تفوق التوقعات  فقد يوفر هذا حافزًا  لارتفاع الدولار الأميركي مقابل الين الياباني (الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY) من خلال مستوى  107.00.  ومن ناحية أخرى ، إذا كان هذا التقرير بقراءة مخيبقة للآمال ، فقد تتغير الاوضاع تماماً في السوق بالمقارنة مع يوم أمس.  ولا تزال عوائد السندات الأمريكية غير مبهرة حيثع تقع عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات في الوقت الحالي عند مستوى 2.77%  ويمكن أن تتداول دون مستوى 2.75٪ مما قد يؤدي إلى سحب الدولار الأميركي مقابل الين الياباني (الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY)  إلى مستوى 106.00 مع مرور اليوم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.