اخبار اقتصادية

الدولار يرتفع مع توتر الاسواق بسبب التوترات الجيوسياسية

 

 توترت الاسواق المالية بسبب المخاوف الجيوسياسية في كلا من اوكرانيا واسرائيل الاسبوع الماضي ولكن سرعان ما زال تأثير هذه المخاوف. ووراء التذبذبات السعرية، كانت هناك بعض التطورات الملحوظة.  فقد امتدت الاسهم في ارتفاعها حيث سجل مؤشر داو جونز الصناعي اعلى مستوى قياسي له عند 17151.56.  وعلى الرغم من التراجع الحاد، ارتد هذا المؤشر بقوة ليغلق الاسبوع الماضي عند 17100.18.‎ كما تمكن مؤشر ستاندرد آند بور 500 من الدفاع عن نطاق تداوله الأخير، ليغلق عند مستوى 1978.22, محافظا على اتجاهه الصعودي قصير الأجل.   كما امتد مؤشر الدولار الامريكي في ارتداداه الصعودي الاخير وسجل اعلى مستوى له عند 80.68 قبل ان يغلق عند مستوى 80.50.‎ وفي اسواق العملات، انخفض كلا من اليورو والفرنك السويسري بحدة خلال الاسبوع وادت عمليات البيع المكثفة الى سحب الاسترليني للاسفل.  وعلى الرغم من ذلك، حجب على هذه الانخفاضات ما قام به الدولار النيوزلندي من انعكاس من المقاومة طويلة الأجل بعد أن جاءت بيانات التضخم بقراءة دون التوقعات.  ومن ناحية اخرى، كان الدولار الأسترالي قويا بسبب دعم البيانات الصينية.  وقد توقف انخفاض الدولار الكندي مؤقتا بعد قرار البنك المركزي الكندي. وحاول الين الياباني الارتفاع اعتمادا على ارتفاع معدلات كره المخاطر ولكنه لم يتمكن من الاندفاع خلال مستوى المقاومة الاساسي مقابل العملة الأمريكية.

 من الناحية الفنية، ظل الاتجاه الصعودي لمؤشر داو قائم واستمر في تطوره حتى الاسقاط بنسبة 100% لمستوى 14719.43 إلى  16588.25 من 15340.69 عند مستوى 17209.51.‎ ونقوم بتوخي الحذر من المقاومة القوية هناك حيث ان الزخم الصعودي غير مقنع قليلا كما نرى في الانحراف الهبوطي على الماكد اليومي.  ولكن اختراق مستوى الدعم 16805.38 امر مطلوب للتأكيد على القمة قصيرة الأجل.

 

 سجل مؤشر الدولار الأمريكي اعلى مستوى له عند 80.68 في الاسبوع الماضي حيث امتد الارتداد الصعودي من مستوى 79.74. وقد أكد الابتعاد عن المتوسط المتحرك الأسي لـ 55 يوم على الميل الصعودي قصير الأجل وقد نشهد المزيد من الارتفاع لاختبار خط المقاومة عند 80.90. وسيكون العامل الأساسي وراء تطور هذا الارتفاع هو إذا ما سيتمكن اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD من الدفاع عن مستوى الدعم الأساسي 1.3476. وعلى اي حال، فإن النظرة العامة قصيرة الأجل الى مؤشر الدولار الامريكي ستبقى صعودية طالما ان مستوى الدعم 80.36 الذي كان مقاومة سابقا لا يزال صامدا.  وسوف نركز على كيفية رد فعل السعر لخط الاتجاه.

 

 

 في سوق العملات، كانت العملة الأمريكية قوية بشكل عام الاسبوع الماضي فيما عدا مقابل الين الياباني.  اخترق اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD مستوى الدعم 1.3502 الاسبوع الماضي مما أكد على استئناف الانخفاض من مستوى 1.3993.‎ كما أكد الانخفاض الحاد في الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD على القمة قصيرة الأجل عند مستوى 1.7179.‎ وقد كوّن الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD قاع هام عند مستوى 1.0620، ويليه مستوى الدعم الاساسي 1.0608، والذي يعتبر خط اتجاه طويل الاجل. من المتوقع استمرار تماسك الدولار الاسترالي AUD/ الدولار الأمريكي من مستوى 0.9504 مع انخفاض آخر في وقت لاحق.  وبالتالي فإن التطور العام لصالح العملة الأمريكية. والسؤال الاساسي هو إذا ما سيتمكن اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD من اختراق مستوى الدعم الاساسي 1.3476 بشكل حاسم.  أم ان الارتداد الصعودي القوي من هناك قد يؤدي الى انعكاس حظ الدولار الامريكي.

 ظل اليورو هو العملة الأضعف خلال هذا الشهر بالاضافة الى الفرنك السويسري. واستمر انخفاض اليورو/ ين ياباني الأخير ويتجه الى مستوى الدعم الاساي 136.22. وبينما لا يزال اليورو/ الدولار الكندي CAD واليورو/ الدولار الاسترالي فوق ادنى سعر اخير عند 1.4439 و 1.4358 على التوالي، فإن حركة السعر من هذين المستويين تبدو حركة تصحيحية.  وبالتالي فإن النظرة الهبوطية لهذين الزوجين لا تزال كما هي.  وبينما فقد اليورو/ باوند بريطاني زخمه كما نرى في الانحراف الصعودي على الماكد للاربع ساعات، لا توجد إشارة مؤكدة على تكوين قاع سعري ولا تزال النظرة العامة هبوطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.