اخبار اقتصادية

الدولار يجد دعم بصعوبة بعد محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

 

كانت هناك بعض الامال بأن يتمكن الدولار الامريكي في الحركة بشكل مؤقت كرد فعل لاتفاق بشأن اغلاق الحكومة وسقف الديون الأمريكي/ حتى وإن كان هذا الاتفاق عبارة عن إجراء لملأ الفجوة الحالية. الا ان التوترات استمرت على درجة عالية مع ارتفاع في معدل التذبذب في اسواق السندات الأمريكية مما ادى الى وجود بعض التكهنات باستمرار انخفاض الدولار الامريكي وظهور طلب دفاعي على العملة الامريكية. وقد طالب “ايفانز” الرئيس الإقليمي للبنك الاحتياطي الفيدرالي بأن تكون السياسة النقدية أكثر تكيفا وقال ان انخفاض معدل البطالة سيكون بداية للتفكير في رفع اسعار الفائدة. ارتفعت عوائد السندات الامريكي إلى اعلى مستوى خلال اسبوعين مما ساعد على دعم العملة الأمريكية.  وكان محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لشهر ديسمبر متوافق بشكل كبير مع التوقعات حيث تأكد في المحضر على القرار بعدم تقليص مشتريات الاصول في وقت قريب. وكان بعض الاعضاء يشعرون بالقلق من ان البيانات الاقتصادية التي صدرت في الآونة الاخيرة قد جاءت بنتائج اضعف من التوقعات وأن اسعار السوق قد ترتفع. وكان هناك انقسامات واضحة بين المصوّتين وغير المصوتين حيث كان غير المصوّتين ينادون ببدء عملية تقليص مشتريات الاصول من البنك الاحتياطي الفيدرالي.

انخفض اليورو لفترة وجيرزة الى ما دون مستوى 1.35 قبل أن يستقر عند مستويات اقل اليوم الخميس. وعانى الدولار الامريكي من اجل الحصول على المزيد من الدعم بسبب التوقعات بأن تقليص مشتريات الاصول قد يتم تأجيله حتى العام القادم بعد التصويت الذي شهدناه في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

كانت البيانات الاقتصادية البريطانية أكثر ضعفا من التوقعات حيث سجل الانتاج بالقطاع التصنيعي انخفاض بنسبة 1.1% لشهر اغسطس بالمقارنة مع التوقعات بأن يكون هناك ارتفاع شهري بسيط. كانت بيانات الميزان التجاري أيضًا اسوأ من التوقعات  حيث انخفض العجز الشهري في الميزان التجاري نسبيا الى 9.6 مليار استرليني لشهر اغسطس من 9.9 مليار استرليني. ادت هذه البيانات الى ارتفاع المخاوف بشأن  معدل النمو الاقتصادي البريطاني وهددت بأت معدل النمو لا يزال غير متوازن ويعتمد على معدل نمو انفاق المستهلك والذي لا يعتبر مستمرا. سجل الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي أدنى المستويات دون مستوى 1.5950 بسبب قوة الدولار الامريكي العامة في سوق الفوركس والتي زدات من تعرض الباوند البريطاني للضغط الهبوطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *