اخبار اقتصادية

الدولار يتعرض لعمليات بيع جديدة بعد مؤشر اسعار المستهلك وترقب لاجتماع الفيدرالي..

الدولار يتعرض لعمليات بيع جديدة بعد مؤشر اسعار المستهلك وترقب لاجتماع الفيدرالي..

تعرض الدولار لبعض عمليات البيع الجديدة في بداية جلسة التداول الامريكية اليوم بعد ضعف بيانات التضخم بالمقارنة مع التوقعات. ارتفع مؤشر أسعار المستهلك (CPI)  بنسبة 0.4٪ على اساس شهري ، وبنسبة  2.2٪ على أساس سنوي في نوفمبر بما يتوافق مع التوقعات. وارتفع مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة بنسبة 0.1% على أساس شهري وبنسبة 1.7% على اساس سنوي أي دون التوقعات عند 0.2% على اساس شهري و 1.8% على  سنوي.  ويترقب تجار العملة الامريكية في الوقت الحالي قرار وبيان سعر الفائدة من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) حيث انها قد تكون بمثابة دعم للارتفاع الأخير في الدولار. ومن ناحية اخرى في اسواق العملات، يعتبر تداول الاسترليني هو الأفضل اليوم على الرغم من البيانات المخيبة للىمال.  في الوقت ذاته كان تداول الفرنك السويسري هو الأضعف ويليه اليورو

 خسارة الجمهوريين في “ألباما” تحد من ارتفاع الدولار

. فاز دوج جونز في سباق مجلس الشيوخ في ألباما وكان هذا عامل وراء الحد من ارتفاع الدولار الامريكي.  وهذا يقلل من عدد الجمهوريين والذين لديهم أغلبية قليلة في مجلس الشيوخ حيث أصبحوا الآن 51 بعد ان كانوا 52. .  ومن المتوقع ان يؤدى جونز اليمين فى وقت لاحق من هذا الشهر فى اوائل يناير.  وقال بعض الزعماء الجمهوريين انهم يتوقعون الموافقة على مشروع قانون الضرائب قبل تولي جونز منصبه. و يمكن اعتبار فوز جونز بأنه يعطي للجمهوريين دفعة إضافية لتسريع الأمور.

ولكن من المنظور متوسط الأجل، فإن خسارة الجمهوريين في حالة محافظة عميقة هي توبيخ كبير للرئيس دونالد ترامب.  فقد فاز ترامب في هذه الولاية بنسبة 28% منذ عام.  مع وجود رئيس من الحزب الجمهوري، واغلبية مفي مجلس النواب و مجلس الشيوخ ، لم يقم الحزب بالكثير هذا العام.  ويعتبر مشروع قانون الإصلاح الضريبي هو الأمر الوحيد الذي يأملوه. وفي الوقت الحالي يوجد لدى الديمقراطيونمقعدين فقط للعمل عليهما في انتخابات العام القادم. وقد يكون من الصعب على ترامب قيادةا لكونجرس لتحقيق وعوده الانتخابية حينئذ.

الفيدرالي سيرفع اسعار الفائدة والتركيز سيكون على التوقعات والتصويت

من المتوقع على نطاق واسع رفع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي بمقدار 25 نقطة اساس لتصل الى 1.25-1.50% اليوم. ولا يوجد شك كبير في هذا.  وسوف تقدم جانيت يلين آخر  بيان صحفي لها بصفتها محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي قبل أن يأخذ جيروم باول مكانها في العام القادم. يمكن ان نجد مفاجآت في التصويت والتوقعات الاقتصادية. لذا على التجار ترقب هذين الأمرين اليوم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.