اخبار اقتصادية

الدولار يتراجع مع انهيار مشروع قانون الرعاية الصحية لترامب

الدولار يتراجع مع انهيار مشروع قانون الرعاية الصحية لترامب

 

تراجع الدولار الأمريكي بشكل حاد حيث أعلن عضوان من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين رفضهما لمشروع قانون الرعاية الصحية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. .  ومن شأن هذا التطور أن يؤخر العمل المتعلق بالإصلاحات الضريبية والمالية، الذي من المقرر أن يأتي بعد الرعاية الصحية.  ولا تزال الأسواق تشكك في قدرة ترامب على التقدم في جدول أعماله الاقتصادي وتقديم وعوده الانتخابية. ويثير هذا الأمر شكوكًا حول إذا ما يمكن للاقتصاد تحمل رفع آخر في سعر الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي هذا العام.  وفي الوقت نفسه، كان  الدولار النيوزيلندي هو أضعف ثاني عملة بعد أن تراجعت قراءة مؤشر أسعار المستهلك دون التوقعات.  ومن ناحية أخرى، ارتفع الدولار الأسترالي بدعم من محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) الذي يميل الى تضييق السياسة النقدية.

عضوان جمهوريان في مجلس الشيوخ يعارضان مشروع قانون الرعاية الصحية لترامب

في الولايات المتحدة الامريكية، أعلن عضو مجلس الشيوخ الجمهوري مايك لي من ولاية يوتا وجيري موران من ولاية كانساس معارضتهم لمشروع قانون ترامب للرعاية الصحية، والذي يهدف إلى إلغاء قانون الرعاية بأسعار معقولة، والمعروف باسم أوباما كير.  وقال لي في بيانه “بالإضافة إلى عدم إلغاء جميع الضرائب الخاصة ببرنامج أوباما كير، فإنه لا يقوم بتخفيض الأقساط بما فيه الكفاية لأسر الطبقة المتوسطة، كما أنه لا يخلق مساحة حرة كافية للوائح أوباما كير الأكثر تكلفة”.  وقال موران “يجب الا نضع ختم الموافقة على السياسة السيئة”، وانتقد ان مشروع قانون الرعاية الصحية بأنه “عملية مغلقة”، ويجب على مجلس الشيوخ بدء مشروع القانون الجديد بإجراء مناقشات مفتوحة.

وقد أعرب اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين عن اعتراضاتهم، بما في ذلك راند بول من كنتاكي وسوزان كولينز من ولاية ماين.  . .  ومن غير المعروف ما سيقوم به ترامب بعد دفع إصلاح الرعاية الصحية، لكنه كتب أنه “يجب على الجمهوريين فقط أن يقموا بإلغاء برنامج أوباما كير الفاشل الآن وأن يعملوا على خطة جديدة للرعاية الصحية تبدأ من لائحة نظيفة.  ” وفي الوقت نفسه، من الواضح أن الأسواق غير راضية عن تقدم عمل ترامب ولا يزال من المشكوك فيه متى سيكون قادرا على دفع الإصلاحات الضريبية والسياسات المالية التي وعد بها، وحتى إذا ما كان قادرًا على ذلك.

 

 محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) 3.5% قد يكون معدل محايد

جاء في محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) لشهر یولیو أن مشرعي السياسة النقدية  اعترفوا بالنمو الاقتصادي وتحسن سوق العمل مؤخرا.  كما ناقش الأعضاء المعدل المحايد المناسب الذي يعتقدون أنه ينبغي أن يكون 3.5٪، وهو أعلى بكثير من المعدل الحالي البالغ 1.5٪.  ويزيد هذا من توقعات السوق باحتمال رفع سعر الفائدة في المدى القريب.  على هذا النحو، ارتفع الدولار الاسترالي إلى أعلى مستوى له خلال عامين بعد صدور محضر اجتماع البنك الاسترالي. .

 الدولار النيوزلندييتراجع بعد ان أكد مؤشر أسعار المستهلك على موقف البنك الاحتياطي النيوزلندي المحايد

انخفض الدولار النيوزلندي بشكل حاد بعد صدور بيانات التضخم الأضعف من المتوقع.  وخلال الربع السنوي، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 0.0٪ على أساس ربع سنوي، بانخفاض عن الربع السابق بنسبة 1.0٪ على أساس ربع سنوي وفاق التوقعات بنسبة 0.2٪ على أساس ربع سنوي.  أما سنويا، فقد تباطأ مؤشر أسعار المستهلك إلى 1.7٪ على أساس سنوي، منخفضا من 2.2٪ على أساس سنوي، وتراجع عن التوقعات بنسبة 1.9٪ على أساس سنوي.  وتدعم هذه القراءة الآن بوضوح موقف بنك الاحتياطي النيوزلندي المحايد.  كانت هناك بعض الشكوك وخيبة الأمل حيث  لم يصبح البنك الاحتياطي النيوزلندي يميل الى تضييق السياسة النقدية  بعد أن ارتفع مؤشر أسعار المستهلك إلى 2.2٪ على أساس سنوي في الربع الأول.  ولكن الآن من الواضح أن البنك المركزي قد اتخذ القرار الصحيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.