اخبار اقتصادية

الدولار الامريكي يسيطر على التداول في سوق الفوركس

الدولار الامريكي يسيطر على التداول في سوق الفوركس

كان الدولار الامريكي ميسطرًا اليوم على التداول في جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الأروبية، مرتفعًا مقابل جميع العملات الأساسية، حيث ارتفعت عوائد السندات الأمريكية باستمرار مع ارتفاع عوائد السندات لأجل 10 سنوات الى اعلى مستو لها عند 1.77%.

 

وقد تضررت دولارات السلع بشكل خاص حيث استمر تسييل صفقات الكاري تريد على هذه الأزواج.  وقد كنا قد أشرنا منذ فترة أن عوائد السندات الامريكية تبدأ في الارتفاع، واليوم نقول أن الامور قد تزداد سوءًا حيث تبدأ الفروق في العوائد في التراجع.

 

وفي تصريجات له في جلسة التداول الماضية، قال “تشاليز إيفانز” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو والعضو الأكثر ميلاًا إلى السياسة النقدية الميسرة من البنك الاحتياطي الفيدرالي ، أنه سيكون موافق على رفع سعر الفائدة في شهر ديسمبر على الرغم من أنه قوله أن الولايات المتحدة الامريكية لم تصل الى الدرجة الكاملة للتوظيف وأن الضغوط التضخمية لا تزال دون المستوى المستهدف من البنك الاحتياطي الفيدرالي عند 2%.  وعلى الرغم من أن إيفانز لا يعتبر عضو مصوّت في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) حتى 2017 إلا أنه يمثل أحد الأطراف الأكثر ميلا الى السياسة النقدية في لجنة السياسة النقدية وسيعتبر السوق تريحاته بأنها دلاله على إجماع اللجنة على توجه البنك الاحتياطي الفيدرالي الى تطبيع السياسة النقدية وسعر الفائدة حتى وإن كان ذلك بمعدل بطيء.

 

من ناحية اخرى زادت تصريحات “ماكديرموت” مساعد محافظ البنك الاحتياطي النيوزلندي من مخاوف تجار الدولار النيوزلندي حيث قال أن التضخم لا يزال منخفضًا ولكنه سوف يرتفع في شهر ديسمبر.  وقد قال أن البنك المركزي لا يزال متكيفًا.  وقد أدى هذا إلى توجه الدولار النيوزلندي إلى مستوى 0.7050  وهو الآن على مسافة قريبة من المستوى المحوري القائم عند 0.7000. وعلى الرغم من أن السيد ماك ديرموت قد استمر في موقفه الذي يميل الى السياسة النقدية الميسرة، قد لا يحتاج البنك الاحتياطي النيوزلندي إلى تطبيق المزيد من عمليات القطع في أسعار الفائدة عن تلك المرة التي يتوقعها السوق بمقدار 25 نقطة اساس فقط، حيث  سيستمر ارتفاع الدولار في الضغط على هذه العملة بعد ذلك . وفي ظل استمرار البيانات الاقتصادية النيوزلندية في قوتها، لا يوجد مجال لتشدد موقف البنك الاحتياطي النيوزلندي.

 

وأخيرًا استمر الباوند في الانخفاض مخترقًا مستوى 1.2300 في آخر جلسة التداول الآسيوية حيث استمرت المخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في التأثير على هذا الزوج.  ولا توجد دلائل قوية تدل على أن الإتحاد الأوروبي يرغب ي التفاوض مع بريطانيا حول شروط التجارة، كما أن النرويج رفضت المشاركة في أي محادثات ثنائية خوفا من تعريض موقفها للخطر داخل الاتحاد الأوروبي. ويتوقع بعض المحللون أن بريطانيا قد تخسر ما يصل الى 66 مليون باوند سنويًا وفقًا لقواعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) القاسية، وأن الناتج المحلي الإجمالي قد يتعرض إلى انكماش حاد إلى%9.5.

 

وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية في جلسة التداول الأمريكية، من المحتمل أن يقود التداول في سوق الفوركس توقعات أسعار الفائدة وإذا ما يمكن لعوائد السندات لأجل عشر سنوات اختراق مستوى 1.80% اليوم، حيث قد يؤدي ذلك إلى استمرار ارتفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مع تجاوز الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY لمستوى 104.00 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى