اخبار اقتصادية

الدولار الامريكي يستعيد عافتيه مقابل الين الياباني اليوم

كانت ليلة التداول باهتة وباعثة للملل  بالنسبة لمعظم العملات ذات العائد المرتفع في بداية تداول هذا الأسبوع، إلا أنا لدولار الأمريكي الين الياباني قد تمكن كسب 100 نقطة أخرى في أعقاب القراءة الأفضل من التوقعات التي جاء بها تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة وقوة ارتفاع مؤشر نيكي يوم أمس.

ارتفع مؤشر نيكي بنسبة 5% تقريبا، حيث استمرت التقلبات في سوق الاسهم الياباني بسبب اعتما المستثمرين  على بيانات التوظيف الامريكية التي سجلت نتيجة أفضل من التوقعات يوم  الجمعة وجاء بارتفاع قدره 170 ألف وظيفة جديدة. كما أثلج صدور المستثمرون اليابانيون من البيانات اليابانية متضمنة الحساب الجار والقروض البنكية  وتقييمات الناتج المحلي الإجمالي والتي أفادت نتائجها جميعا أن سياسات آبي تبدأ في العمل .

تضاعف الحساب الجاري تضاعف في ابريل  بالمقارنة مع الشهر الأسبق، بينما سجلت قروض البنك أكبر ارتفاعات لها خلال ما يزيد عن ثلاث سنوات، حيث تبدأ الثقة في القطاع المالي في الترجمة إلى مزيد من النشاط الائتماني. وأخيرا تعم تعديل الناتج المحلي الإجمالي  للربع الاول إلى 1.0٪ مما يدل على وجود زخم صعودي في النمو الاقتصادي في اليابان. وزاد رئيس الوزراء الياباني آبي من حماسة المستثمرين عن طريق  ما أفاد به بانه سيسعى بالوصول الى التخفيضات الضريبية على الإنفاق الرأسمالي من أجل زيادة تحفيز الاستثمار.

ارتفع الدولار الأمريكي الين الياباني إلى اعلى مستوى له عند 88.77 خلال منتصف الجلسة الاوروبية ، حيث استمرت صفقات البيع الاخيرة في التعرض للتغطية. وق ذكرنا الاسبوع الماضي أن مستوى 95.00 قد مثل فرصة  للمستثمرين الذين يفضلون الاستثمار طويل الأجل، ووجد الدولار الامريكي/ الين الياباني مستوى دعم أساسي عند هذا المستوى.  ومن المرجح أن يتماسك  هذا الزوج في الوقت الحالي في منطقة بين 97.00 و 99.00. وأي تجاوز للسعر خلال مستوى 100 قد يكون امر سابق لأوانه ، إلا إذا  بدأت البيانات الأمريكية في تقديم إشارات جديدة من معدل النمو.

وبهذا سيكون تقرير مبيعات التجزئة الامريكية يوم الخميس من هذا الاسبوع هو أكثر التقارير أهمية لهذا الزوج خلال هذا الأسبوع. يتوقع السوق ارتفاع هذا التقرير الى 0.4% ولكن إن ارتفع بما يقارب 1%،  فقد يصبح تعافي الدولار الامريكي/ الين الياباني اكثر استمرارية.

في الوقت ذاته،  جاءت بيانات الصين اليوم عن الميزان التجاري بقراءة مخالفة للتوقعات بقدر كبير، وكان لهذا تأثير كبير على الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي. وقد ارتفعت الصادرات الصينية بنسبة 1% مقابل التوقعات بقراءة 7.4%، بينما انخفضت الواردات الى -0.3% مقابل التوقعات بالارتفاع بنسبة 6.6%. وأظهرت هذه البيانات بشكل واضح ان الطلب في الصين يتباطأ وأن التشوهات في بيانات الاشهر السابقة  التي كانت بسبب التلاعب في تدفقات رؤوس الأموال ، لم تعد تساعد على دعم هذه البيانات.

كان لهذه الاخبار تأثير سلبي على الدولار الاسترالي في بداية  تداول الاسبوع، حيث انخفض هذا الزوج خلال مستوى 9400، ولكنه ارتد منه الى مستوى 9430  في منتصف التعاملات الاوروبية صباح اليوم. لا يزال الدولار الاسترالي تحت ضغوط بيع هائلة ولا تزال الآراء تجاه هذه العملة سلبية للغاية، ولكن مثل  الدولار الامريكي/ الين الياباني  USD / JPY الأسبوع الماضي، قد يدخل هذا الزوج منطقة تصيد الصفقات، ويمكن أن تجد بعض الدعم عند هذه المستويات.

في أمريكا الشمالية اليوم، لا توجد أي بيانات اقتصادية ومن المحتمل أن تتحرك العملات اعتمادا على حركة الاسهم. وفي ظل استمرار معدلات الطلب على اليورو والباوند على الرغم من قوة بيانات العمالة الامريكية، الا ان المزيد من الارتفاع للعملتين قد يتحقق مع مرور اليوم، حيث يتطلع اليورو/ دولار الى اعادة اختبار مستوى 1.3300، بينما يتطلع الباوند الى اختراق مستوى 1.5600 للأعلى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *