اخبار اقتصادية

الدولار الامريكي/ الين الياباني يتجاوز مستوى 100 في سوق الفوركس

كان الحافز الرئيسي في أسواق العملات لحركة العملات هو قوة الدولار الأمريكي بعد الاعلان عن تقرير طلبات إعانات البطالة الأسبوعية في جلسة نيويورك يوم امس. وقد اعطى للدولار الأمريكي دافع لتسريع معدل ارتفاعه اللسلة الماضية تلك الشائعات بفرض فائدة صينية على الأصول االمسعرة بالدولار الامريكي. قال وزير المالية الياباني “أماري” أن قوة الدولار الامريكي قد انعكست في ارتفاع الدولار الأمريكي، واخيرا تجاوز الدولار الأمريكي/ الين الياباني مستوى المقاومة 100 وارتفع إلى 101.20 للمرة الأولى منذ أربع سنوات. وقد تكون البيانات قد أكدت على تسارع ارتفاع المشتريات اليابانية ل للاصول والاسهم الأجنبية.  وقد زادت اسماء محلية في اليابان من امتلاكها للسندات للأوراق المالية الأجنبية بمقدار 105.5 مليار ين ياباني، ومن ممتلكاتها من الأسهم الأجنبية بمقدار 9.6 مليار ين ياباني. وكانت حماية عقود الخيار لمستوى 101.00-101.20 قد حدت من ارتفاع زوج العملةا لدولار/ ين في طوكيو.

ارتفع مؤشر نيكاي 225 بنسبة 2.9٪، في حين تراجع مؤشر كوسبي الكوري الجنوبي بنسبة 1.8٪ بسبب تزايد المخاوف بشأن ضعف الين. في مكان آخر، ظلت أسواق الأسهم دون تغيير يذكر.

في أستراليا، قام البنك الاحتياطي الأسترالي بتخفيض توقعاته للتضخم وكرر وجهة نظره حول معدل النمو “دون الاتجاه”. وقد تعرض الدولار الاسترالي بشكل كبير الى عمليات بيع مكثفة في الليلة الماضية مقابل اغلب عملات دول المجموعة العشرة، باستثناء الين الياباني والفرنك السويسري. وقد  سجل الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي AUDUSD مستوى   1.0050، وهو أدنى مستوى له منذ يوليو 2012.

وكما كان متوقعا على نطاق واسع، أبقى بنك انجلترا سعر الفائدة دون تغيير عند 0.50٪ وووضع هدف لبرنامج شراء الأصول عند 375 مليار استرليني في جلسة الأمس. وانخفض تداول الباوند البريطاني مقابل العملات الاخرى بشكل عام، حيث سجل الباوند مستوى  1.5418 (أدنى مستوى له منذ 26 مارس)، بينما انخفض اليورو مقابل الجنيه الاسترليني إلى 0.84312. افتتح الجنيه البريطاني جلسة اليوم على الجانب السلبي قبل اجتماع وزراء مالية المجموعة السبعة   G7  ومحافظو البنوك المركزية الذين اجتمعوا في لندن اليوم.

على  نمط مماثل، انخفض اليورو مقابل الدولار الأميركي إلى 1.3011 وسط تكهنات بأن البنك الفيدرالي قد  يقلل من معدل  شراء السندات قبل نهاية العام. وارتفع  اليورو خلال الجلسة الماضية، وظل مدعوم بشكل جيد من قبل ارتفاع معدلات الطلب السيادية  لاغراض تتعلق بتنويع الاحتياطي. صدر هذا الصباح تقرير الميزان التجاري الالماني مسجلا فائض يفوق التوقعات، إلا أنه لم يكون هناك رد فعل من اليورو/ دولار أمريكي تجاه هذه البيانات.  وتوجد طلبات شراء مرضية عند مستوى 1.3000.

اليوم، سيكون التركيز موجه الى بيانات الميزان التجاري والحساب الجاري واسعار الصادرات والواردات من ألمانيا لشهر مارس، والإنتاج الصناعي الايطالي لشهر مارس، ومؤشر أسعار المستهلك النرويجي لشهر أبريل، والميزان التجاري وإنتاج الإنشاءات من بريطانيا لشهر مارس، ومعدل البطالة الكندية لشهر أبريل البطالة ، وبيان الميزانية الشهرية من أمريكا لشهر ابريل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.