اخبار اقتصادية

الدولار الاسترالي يرتفع أخيرا، وبيانات بريطانية تدفع بالباوند للاعلى

وأخيرا عاد الدولار الاسترالي مقابل الدولار الامريكي  الى الحياة، مرتفعا فوق حاجز الـ 0.9500 في صباح الجلسة الاوروبية بعد القراءة الافضل من التوقعات التي جاءت بها بيانات ثقة المستهلك والتي أفادت بأن معدلات الانفاق  قد تتعافى خلال الأشهر القليلة القادمة. وقد سجل تقرير “ويستباك” الاسترالي ارتفاع الى 4.6 من -7.0 في الشهر السابق،   حيث تحسنت مشتريات السيارات والعقارات بشكل ملحوظ.

أدت هذه الاخبار الى رفع الروح المعنوية لمالكي صفقات شراء للدولار الأسترالي مقابل الدولار الامريكي، وسجلت العملة اول ارتفاع حقيقي لها بعد ان وصلت الى ادنى مستوى سنوي لها في الجلسة الاسيوية يوم امس. وكنا نذكر منذ عدة ايام ان الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي قد وصل الى منطقة ذروة البيع وأنه من المرجح ألا يقابل الانخفاض دون مستوى  0.9500 طلبات شراء من المستثمرين الذين يفضلون التداول طويل الأجل.

كانت الأخبار الايجابية اليوم من “ويستباك” سبب في تعزيز الارتفاع الناتج عن عمليات البيع على ال مكشوف، ومن المحتمل أن تكون أدنى المستويات التي سجلها هذا الزوج عند 0.9300 يوم أمس بمثابة قاع سعري قصير الأجل لهذا الزوج. كما حصل الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي  على دعم من عمليات البيع المكثفة على اليورو/ دولار استرالي والذي انخفض متجاوزا مستوى 1.4000 بعد ان سجل ارتفاع الى اعلى مستوياته فوق 1.4200 في جلسة تداول يوم أمس.

من ناحية أخرى، جاءت بيانات العمالة البريطانية اليوم بمفاجئة ايجابية، حيث انخفض معدل الشكاوى من البطالة الى -8.6 ألف مقابل التوقعات بقراءة -6.8 ألف، بينما ارتفع مؤشر متوسط الأجور بنسبة 1.3% مقابل التوقعات بقراءة 0.3%. وكان هذا أكبر ارتفاع في معدل الدخل في بريطانيا منذ فبراير، وفي ظل انخفاض معدلات التضخم فقد يقدم هذا للمستهلكين في بريطانيا المزيد من القوة الشرائية خلال أشهر الصيف.

إن ما جاءت به البيانات البريطانية اليوم من نتائج أفضل من التوقعات يدل على انه من المحتمل ان يشهد معدل النمو الاقتصادي خلال الربع الثاني تحسن مستمر. وقد تم ترجمة هذا الى اداء أفضل للباوند البريطاني والذي يقع الآن على بعد مسافة بسيطة من مستوى 1.5700.

في ظل عدم وجود بيانات اقتصادية من أمريكا اليوم، فلن يكون لدى التجار المعتمدين على التحليل الاساسي ما يحللوه، ولكن قد يتوقف الضعف الاخير الذي اصاب الدولار الأمريكي بشكل مؤقت حيث تقترب العملات ذات المخاطر العالية من مستويات اساسية. فقد وجد اليورو على سبيل المثال الكثير من البائعين عند منطقة 1.3340 ويقع تداوله الآن عند مستوى 1.3275 في آخر الجلسة الاوروبية الصباحية. وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية الهامة في سوق الفوركس، يبدو أن العملات ستقوم بتصحيح بعض الحركات السعرية الكبيرة  التي قامت بها خلال الأيام الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى