اخبار اقتصادية

الدولار الأمريكي يرتفع مرة اخرى في سوق الفوركس

 

ساعدت عدة عوامل الدولار على الارتداد الصعودي في كلا من جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية اليوم، حيث استعدت الأسواق لتقرير مبيعات التجزئة الأمريكية الذي من المقرر الإعلان عنه في وقت لاحق عند الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش.

 

في أوائل جلسة التداول الآسيوية، حصل الدولار على دفعة من تقرير صحيفة وول ستريت جورنال الذي جاء فيه أن كوريا الشمالية تراجعت عن تهديدها لإطلاق صواريخ نحو غوام.  وأدى تخفيف حدة التوترات إلى دفع الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني خلال مستوى 110.00 واستمر هذا الزوج في الارتفاع حتى وجد مقاومة عند المستوى 110.50.

 

في وقت لاحق جاءت بيانات الناتج المحلي الإجمالي الألماني بنتائج ضعيفة حيث سجلت قراءة عند 0.6٪ مقابل 0.7٪، فضلا عن أرقام مؤشر أسعار المستهلكين البريطاني التي جاءت بنتيجة أقل من التوقعات حيث سجلت معدل 2.4٪ مقابل 2.5٪ ، وساعدت هذه البيانات على في دفع الدولار الأمريكي للأعلى وسط جلسة أوروبية نشطة.  ارتد اليورو للأعلى مقابل الدولار الأميركي حيث عوّض أغلب خسائره، ولكن بقي الباوند البريطاني على بُعد مسافة بسيطة من مستوى 1.900 حيث أضعفت آخر بيانات التضخم أي توقع برفع سعر الفائدة من بنك انجلترا في وقت قريب.

استمر الباوند البريطاني في ضعفه النسبي بين العملات الأساسية حيث تجاوز اليورو/ الباوند البريطاني EURGBP مستوى 0.9100 في جلسة تداول اليوم.   ويتوقع بعض المحللين أنه مع حالة الجمود في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل أساسي والموقف الاقتصادي العُرضة للتضرر في المملكة المتحدة على نحو متزايد، فإن السعر العادل لزوج العملة اليورو مقابل الجنيه الإسترليني قد يتعطل بحلول عام 2018.

 

أما بالنسبة للدولار، فإن كل العيون تتحول إلى تقرير مبيعات التجزئة اليوم لمعرفة ما إذا كانت النتائج سوف تكسر سلسلة  خيبات الأمل في بيانات استهلاك الولايات المتحدة.  وعلى الرغم من النمو المرتفع نسبيا في الوظائف في الولايات المتحدة، إلا أن الاستهلاك لا يزال ضعيفًا.  فقد فقدت مبيعات التجزئة خمس درجات خلال الأشهر الستة الماضية، وازدادت فقط بمعدل 2.8٪ سنويا في  يونيو.  ومن الواضح أن استمرار رفض المستهلك زيادة الانفاق أمر يثير قلق سوق السندات التى ترى احتمالا ضئيلا للنمو فى المستقبل.

 

وسيكون التركيز اليوم على بيانات مبيعات التجزئة الأساسية التي من المتوقع أن ترتفع بنسبة 0.3٪ من -0.2٪ التي سجلها في الشهر السابق.  أي ارتفاع في هذا التقرير بالمقارنة مع النسبة المتوقعة، فسوف يُنظر إليه على أنه تخفيف للضغوط ويمكن أن يدفع هذا الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY خلال مستوى 111.00، ولكن إذا سجلت هذه البيانات قراءة أقل من التوقعات مرة أخرى- أو أسوأ فقد ينخفض مرة أخرى نحو مستوى 109.00 مع مرور اليوم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.