اخبار اقتصادية

الدولار الأمريكي وأخبار جيدة أخيرًا من تقرير التوظيف الأمريكي

الدولار الأمريكي وأخبار جيدة أخيرًا من تقرير التوظيف الأمريكي

 

قبل الإعلان عن نتائج بيانات سوق العمل، دلت تصريحات اعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي بما فيهم “دادلي” و”يلين” على أنهم متمسكين بتقليص مشتريات الأصول، حيث قالوا أنه لا بد من أن يكون هناك تغيير هام في النظرة المستقبلية للاقتصاد الامركي حتى يتوقف البنك المركزي عن مساره.  وفي ظل ارتفاع تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي بمقدار 175 ألف لشهر فبراير، مرتفعصا من مستوى 129 ألف، فلا يوجد شك بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي سيقلص مشتريات الأصول بمقدار 10 مليون دولار هذا الشهر، ولكن لدى البنك الفيدرالي أيضًا مرونة أكبر الآن لتغيير الإرشاد المستقبلي.  وعلى الرغم من ارتفاع معدل البطالة، قام المستثمرون بشراء الدولار بحدة في أعقاب هذا التقرير لأن هناك 60 ألف شخص عادوا على قوة العمل مرة اخرى.  كما ارتفع متوسط الاجور في الساعة بنسبة 0.4%، وهو أقوى معدل نمو خلال 8 أشهر.  وانخفض معدل البطالة إلى 12.6% من 12.7%، وهو أدنى مستوى له منذ شهر نوفمبر 2008.  وإن لم يكن هناك طقس سيء، والذي جعل من الصعب على 600 ألف شخص العودة إلى اعمالهم، لكان منا لممكن أن يأتي تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي بنتيجة أكثر قوة.    ونحن نتطلع الآن إلى زيادة أكبر في تقرير التوظيف الامريكي لشهر مارس، طالما أن الشكاوى من البطالة منخفضة.

 

 وكما يظهر في حركة سعر الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY، يعتبر تقرير اليوم نتيجة جيدة بالنسبة للدولار الامريكي.  وفي السجل البيج الفيدرالي، قال البنك الاحتياطي الفيدرالي ان الاقتصاد قد سجل نمو خلال الشهر الماضي، حتى على الرغم من أن الطقس البارد قد تسبب في تباطؤ معدلات التوظيف.  ومع تقرير اليوم، سوف تهدأ المخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي مما يمهد الطريق لارتفاع قوي في الدولار الامريكي قبل بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) يوم 19 مارس الجاري.  واليوم تعتبر نتيجة البيانات مصدر راحة كبير للبنك المركزي، والذي أصبح  تفاؤله بشأن النظرة المستقبلية للاقتصاد الامريكي موضع شك مع صدور كل بيان اقتصادي مخيب للآمال.   ومع بيانات اليوم، سوف يستمر قرار جانيت يلين بالاستمرار في تقليص مشتريات الاصول في الحصول على قدر أكبر من الدعم أكثر من أن يكون موضع تشكك.   ومن المتوقع خلال هذا الشهر أن يخفّض البنك المركزي من مستوى معدل البطالة المستهدف للبدء في رفع سعر الفائدة الفيدرالية، والذي كان قد حدده قبل ذلك عند 6.5% وأن يقوم بتعديل الإرشاد الكمي. ومع عدم صدور نتيجة سلبية من تقرير مبيعات التجزئة الأسبوع القادم، نتوقع ان يتجه الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY سريعًا باتجاه مستوى 105.  ومن ناحية أخرى، من المتوقع أن يجد اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD نطاق تداول جديد بين 1.3750 و 1.39.  وبينما يضمن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي هذا الشهر وارتفاع عوائد السندات الامريكية طويلة الاجل بمقدار 7 نقطة أساس أن سياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف تقود سياسة البنك المركزي الأوروبي (ECB)، فإن التفاؤل الأخير من دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي (ECB) سوف يحد من الاتجاه الهبوطي في اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD.

 

وعلى الجانب الصعودي، فإن القراءة المخيبة للآمال من تقرير التوظيف الكندي قد دفع الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD للأعلى بشكل حاد.  فقد خسر الاقتصاد الكندي الشهر الماضي 7 ألف وظيفة، وهي قراءة أسوأ من توقعات السوق التي كانت بارتفاع الوظائف الكندية بمقدار 15 ألف وظيفة.   وعلى الرغم من ارتفاع معدل الوظائف بدوام كامل، إلا أن العودة إلى الخسائر في الوظائف سوف يترك البنك المركزي الكندي في حالة من الحذر.   ومع هذا السبب بالإضافة إلى عمليات البيع المكثفة الأخيرة في أسعار النفط، قد يمتد الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD في الارتفاع أكثر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.