اخبار اقتصادية

الدولار الأمريكي/ الين USD/JPY يرتد عن 111 واليورو يختبر 1.08

الدولار الأمريكي/ الين USD/JPY يرتد عن 111 واليورو يختبر 1.08

 

خلال الـ 24 ساعةً الماضية،ارتفعت معدلات كرهالمخاطرة في سوق العملات الاجنبية مما دفع جميع العملات الرئيسية للأسفل.  كان الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY هو الاكثر تضررًا حيث امتد هذا الزوج في انحفاضه الى ما دون مستوى 111.  وعلى الرغم من انه قد سجل ادنى مستوى له عند 110.73، إلا أنه قد أغلق جلسة تداول نيويورك فوق هذا المستوى.  وظل الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY تحت الضغط وإن تجاوز مستوى 111.00 بشكل حاسم، فسيكون مستوى الدعم التالي عند 110. والسؤال الكبير الآن هو: إذا وصل الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى هناك، فهل الأفضل هو البيع أم الشراء؟ مع اعتبار انه لا يوجد تفسير واضح للاختراق الذي حدث هذا الاسبوع في زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY وعمليات البيع المكثفة التي تعرضت لها الاسهم في الاسواق العالمية، من الصعب تبرير هذه الحركة السعرية على اساس التحليل الاساسي.  وقد كانت هناك بعض الآراء التي تقول ان إدارة ترامب قد تواجه مشاكل سياسية ولكننا لا نعقد أن هذا الأمر هو سبب هذه الحركة السعرية. وقد انتاب المستثمرون الآخرون مخاوف بشأن تعليقات “كاشكاري” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي التي تميل الى السياسة النقدية، إلا أنه لا ينبغي أن تكون وجهات نظره الحذرة مفاجئة للسوق، مع اعتبار أنه كان هو الوحد من بين مشرعي السياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية الذي صوّت لصالح الحفاظ على أسعار الفائدة بدون تغيير الأسبوع الماضي.  ولا نزال نعتقد ان تصريحات يلين ودادلي والرؤساء الآخرين للبنك الاحتياطي الفيدرالي المقررة في وقت لاحق من هذا الاسبوع ستكون إيجابية أكثر للدولار الامريكي.   ومن المحتمل ان يقوموا بتقديم تفسير أقل ميلا الى السياسة التنقدية الميسرة لقرار سعر الفائدة الذي صدر من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الاسبوع الماضي، وذلك بتذكيرهم الجميع لأن أسعار الفائدةا لأمريكية لا تزال في طريقها للارتفاع.   وإن حدث هذا بالفعل، فسيكون الأفضل هو شراء الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY عند 110.  وإن لم يركزا على الاتجاه المستقبلي لأسعار الفائدة، فقد يخترق الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 110 للأسفل ولن نكون من ضمن مشتري الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY حتى يعيد السوق توجيه تركيزه إلى تضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي  وقد جاء تقرير مبيعات المنازل الموجودة من الولايات المتحدة الأمريكية يوم أمس بقراءة -3.7% ليلغي بذلك كل ارتفاعاته التي حققها الشهر الاسبق.

 

 في الوقت ذاته، قرر البنك الاحتياطي النيوزلندي الحفاظ على اسعار الفائدة بدون تغيير عن 1.75% يوم أمس. وعلى الرغم من ان البنك المركزي قد أعرب عن حاجة العملة إلى الانخفاض أكبر لتحقيق التوازن في معدل النمو الاقتصادي وعن حاجة السياسة النقدية في بقاءها متكيفة لفترة معقولة من الوقت، إلا أنه صرحوا بتوقعاتهم بارتفاع التضخم في الاشهر المقبلية.   وهم يعتقدون الآن ان مؤشر أسعار المستهلك (CPI) سيعود الى مستواه المستهدف علىا لمدى المتوسط، كما انهم يروا أن ضعف الناتج المحلي الإجمالي يعود إلى عوامل مؤقتة.  وبالتالي فإنهم يضعون توقعات ايجابية لصالح معدل النمو الاقتصادي حاليًا  . ونلاحط ان البنك الاحتياطي النيوزلندي يميل بشكل أقل إلى السياسة النقدية الميسرة في الاجتماعات الأخيرة ولهذا فإننا نعتقد أن الدولار النيوزلندي قد يرتفع بعد اجتماع السياسة النقدية.   من المقرر الاعلان اليوم عن بيانات الميزان التجاري النيوزلندي وقد تقدم هذه البيانات المزيد من الدعم للعملة حيث قد يؤدي ارتفاع معدلات ثقة رجال الاعمال في نيوزلندا الى ارتفاع بيانات الميزان التجاري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *