اخبار اقتصادية

الدولار الأسترالي يبدأ في الضعف

 

 

كان التداول هادئًا في وقت مبكر اليوم في سوق العملات حيث كانت تتحرك أغلب  العملات الرئيسية الواردة ضمن نطاقات ضيقة، ولكن كانت دولارات السلع ضعيفة بشكل ملحوظ ، حيث تعرض الدولار الاسترالي أخسائر  حادة متجهًا إلى مستوى  0.7600.

 

وفي جلسة التداول الآسيوية، جاءت نتيجة تقرير الميزان التجاري الاسترالي بخيبة أمل في السوق حيث سجل فائض قدره 1.3 مليار مقابل التوقعاتب قراءة 3.8 مليار.    وكان الدافع وراء تراجع مستوى  فائض الميزان التجاري بالمقارنة مع مما كان متوقعا من قبل هو ضعف الصادرات التي تراجعت 3٪ مع انخهاض الصادرات من  الفحم وخام الحديد بشكل ملحوظ.  وقد اعتبر السوق هذا كعلامة للقلق فيما يتعلق بأن الطلب على السلع الصلبة من الصين قد يتباطأ مع مرور العام.

 

بقي الدولار الاسترالي ثابتا نسبيا في تداولاته بعد هذه  الأخبار ولكنه بدأ بعد ذلك في الانخفاض عندما دخل  التجار الأوروبيين السوق.   جزء من السبب في هذا الانخفاض هو مجرد عمليات جني الأرباح حيث ارتفع هذا الزوج أكثر من 500 نقطة منذ بداية العام بسبب تدفقات الكاري تريد.  ومع ذلك، فقد بدأت  عوائد السندات الأمريكية هذا الأسبوع إلى في الارتفاع في أعقاب الخطاب الذي يعتبر إلى حد كبير أكثر تشددا من البنك الاحتياطي الفيدرالي، وبالتالي فإن انخفاض الدولار الاسترالي هو في الحقيقة له يضغط بشكل أكبر على عوائد السندات أكثر من كونه يثير  أية مخاوف حول النمو.

 

ومن ناحية أخرى كان حركة السعر خاملة عموما، ولكن استمرت قوة الدولار  مقابل الين مع ارتفاع الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY فوق مستوى 114.00 وبقى هناك أغلب يوم التداول.  وظل كل من اليورو والباوند البريطاني عند مستويات أضعف  حيث سجل الأخير ف أدنى مستوى له خلال 5 أسابيع مع اقترابه من مستوى 1.2250.

 

وفي أميركا الشمالية اليوم لا يوجد الكثير من البيانات الاقتصادية، حيث تم الاعلان عن معدلات الشكاوى من البطالة الاسبوعية وبالتالي من المحتمل أن تنظر أسواق العملات الأجنبية  إلى سوق دخل ثابت للاسترشاد به.  إذا بدأت عوائد السندات لأجل 10 أعوام في الاتجاه نحو علامة 2.5٪، يمكن أن يتجه الين الياباني إلى المقاومة الرئيسية عند مستوى 115.00 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.