اخبار اقتصادية

الحد من الاتجاه الصعودي للباوند/ فرنك على الرغم من التوصل إلى الإتفاقية التجارية لخروج بريطانيا في اللحظة الأخيرة

gbp cad

الحد من الاتجاه الصعودي للباوند/ فرنك على الرغم من التوصل إلى الإتفاقية التجارية لخروج بريطانيا في اللحظة الأخيرة

الحد من الاتجاه الصعودي للباوند كان رد فعل الجنيه الاسترليني ضئيل للغاية تجاه الإتفاق اخيرا على الإتفاقية التجارية المتعلقة  بخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي في اللحظة الأخيرة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وكانت النظرة العامة متضاربة في الوقت الحالي.

وقد تم نشر لتفاصيل في وثيقة تتألف من من 1246 صفحة بعنوان “م

سودة اتفاقية التجارة والتعاون بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة”.

ومن المتوقع أن يجتمع البرلمان الأوروبي اليوم لمناقشة الاتفاقية ، بينما سيصوت عليها البرلمان البريطاني في 30 ديسمبر.

وقد كان هناك ارتداد صعودي قوي في زوج العملة الجنيه الإسترليني / الفرنك السويسري خلال الأسبوع الماضي ولكن كان الاتجاه الصعودي محدودًا تحت منطقة المقاومة 1.2203 / 59.

وقد يستمر التداول في نطاق يتراوح بين 1.1598 / 1.2259 على المدى القريب.

ويعتبر استئناف الارتداد الصعودي من مستوى 1.1102 مرجحًا الآن.  

وفي حالة الاختراق القوي في مستوى 1.2259  فسوف يمهد هذا الطريق للعودة إلى المقاومة الهيكلية متوسطة المدى 1.3301.

مع ذلك ، فإن اختراق مستوى الدعم 1.1598 سيؤكد  على رفض هذا السعر عند المتوسط المتحرك الأسي الهبوطي لـ 55 أسبوعًا ، والذي من المتوقع  أن يحافظ على الاتجاه الهبوطي طويل المدى سليمًا مع استهداف  ادنى سعر عند 1.1102 في مرحلة لاحقة.

عضو بنك اليابان يشعر بالقلق من الوقوع مرة أخرى في الانكماش

في ملخص الآراء في اجتماع بنك اليابان الذي عقد في الفترة من 17 إلى 18 ديسمبر ، لوحظ أن الاقتصاد “لم يتم الحكم عليه بأنه قد سقط في حالة انكماش مرة أخرى”.

لكن تحول معدل التضخم الأساسي على أساس سنوي بالفعل إلى مستوى سلبي بسبب “عوامل مؤقتة” ، ومن المحتمل أن يكون سلبياً في الوقت الحالي.

ومع ذلك ، هناك “خطر” من وقوع الاقتصاد في الانكماش حيث ضعفت “توقعات التضخم على المدى المتوسط ​​إلى الطويل قد إلى حد ما”.

ومن ثم ، فإن “مخاطر التغيرات المفاجئة في الأسواق المالية ، بما في ذلك أسعار صرف العملات الأجنبية ، لا تزال تستدعي الاهتمام”.

وقد لوحظ أيضًا أنه من “المرجح جدًا” أن  يستغرق الأمر المزيد من الوقت لتحقيق السعر المستهدف.  

ومع الاخذ في الاعتبار أن  تسهيل السياسة النقدية سيكون “مطولًا أكثر” ، فمن المهم إجراء تقييم لمزيد من  التسهيل الفعال والمستدام في السياسة النقدية.

وحذر أحد الأعضاء من أنه “إذا انحدر الاقتصاد إلى الانكماش مرة أخرى ، فإن التطورات الاقتصادية الإيجابية ، مثل زيادة العمالة ، ستتعطل ، وقد تضيع فرصة الاقتصاد  للتعافي”

وأضاف: “يجب على البنك إجراء التقييم  مع التخطيط بعدم السماح للاقتصاد بالعودة إلى الانكماش”..

ومن اليابان أيضًا ، ارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 0.0٪ شهريًا في نوفمبر ، وهو أقل بكثير من التوقعات عند 1.4٪ شهريًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.