اخبار اقتصادية

التضخم البريطاني يأتي بنتيجة أضعف من التوقعات تتسبب في انخفاض الاسترليني

تسببت بيانات التضخم الأضعف  من التوقعات في انخفاض الاسترليني في سوق الفوركس في التعاملات المبكرة في جلسة لندن اليوم، حيث يخشى المستثمرون أن غياب ضغوط الأسعار التضخمية في بريطانيا من شأنه أن يوفر البنك المركزي البريطاني  حرية أكبر لزيادة التيسير الكمي. وقد انخفض الجنيه الاسترليني الى أدنى مستوى له عند 1.5163  في غضون بضعة نقطة من اختبار مستوى الدعم 1.5150 قبل أن يستقر قليلا  عند مستوى 1.5175.

سجل مؤشر أسعار المستهلكين  البريطاني قراءة  2.4٪ مقابل التوقعات بقراءة 2.8٪ في حين انخفضت قراءة هذا المؤشر بعد استثناء الغذاء والطاقة  إلى 2.0٪ وكان هذا أدنى قراءة لهذا المؤشر منذ عام 2009 ، مما يشير إلى أن اقتصاد بريطانيا قد هزم التضخم المزمن الذي عاني منه على مدى السنوات الأربع الماضية. على الرغم من أنه من المفترض ان تكون هذه الأخبار  ايجابية في نهاية المطاف بالنسبة للاقتصاد البريطاني، لأنه من المرجح أن يحسن هذا من النمو الحقيقي ويخفض التكاليف بالنسبة للمستهلك في المملكة المتحدة، إلا أن رد فعل أسواق العملات كان سلبيا تجاه هذه الانباء.

ويخشى تجار الفوركس  أن  غياب ضغوط التضخم قد يشجع رئيس  بنك إنجلترا القادم مارك كارني على زيادة حجم برنامج التيسير الكمي من أجل مواصلة تحفيز النمو. ومع ذلك، في ظل ما تظهره البيانات الاقتصادية في بريطانيا من تعافي، قد يشعر السيد كارني وبقية لجنة السياسة النقدية بحاجة كبيرة لزيادة التيسير الكمي في الوقت الراهن. وقد يكون تقرير مبيعات التجزئة البريطاني يوم غد  مؤثرا على حركة اتجاه  الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBP / USD. وإذا جاءت هذه البيانات التي من المتوقع أن تزيد عن الشهر السابق، بمفاجئة  صعودية، فقد يتعافى الباوند البريطاني سريعا معوضا خسائره ليتجه نحو مستوى 1.5300 ، كما ان الجمع بين انخفاض التضخم وتحسن النمو الاقتصادي سوف يساعد على تهدئة أي مخاوف السوق.

في هذه الأثناء في اليابان، تراجع “أماري” وزير الاقتصاد عن تصريحاته التي ادلى بها يوم الاحد قائلا انها قد تكون قد ترجمت إلى اللغة الإنجليزية بشكل غير صحيح. وقال السيد اماري أنه “يأمل أن تستقر مستويات الصرف بحيث تتناسب مع القوة الاساسية للاقتصاد الياباني” لكنه اضاف انه “لن أعلق على ما إذا كان قد تم في الواقع تصحيحه، أو أنه سيتم تصحيحه، أو ما إذا كان (التصحيح) قد انتهى. “

وعزز من هذه الفكرة بشكل اضافي ما تم نشره في  صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مصادر لم يشار الى اسمها في أوساط صناع السياسة اليابانيين الذين ذكروا أنهم كانوا على استعداد لإضعاف الين بشكل اضافي، وقال مسؤول بارز  ان ” ضعف الين  فوائدة تعتبر أكثر من ضرره بالنسبة للاقتصاد ككل. “وكان التأثير الناجم عن هذا الخبر هو ظهور تحول سريع في حركة الدولار الامريكي/ ين ياباني  USD / JPY .

ومع ذلك، على الرغم من تدفق الأخبار الإيجابية، إلا أن الدولار الامريكي/ الين الياباني USD / JPY لا يزال غير قادر على الوصول الى أعلى قمة سعرية له يوم أمس ويحد من ارتفاعه مستوى 103.00 في الوقت الراهن. ولا شك  أن الأسواق في انتظار شهادة الغد من رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بن برنانكي لمعرفة ما إذا كانت سياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي قد بدأت في التحول إلى موقف أكثر حيادية أم لا.

وأخيرا، جاء محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي الليلة الماضية مجددا بيانه الماضي، ولم يقدم أي دليل على أن البنك المركزي الاسترالي يفكر في قطع سعر الفائدة أكثر في المستقبل المنظور. وبالتالي ارتفع الدولار الأسترالي في أعقاب الاعلان عن محضر الاجتماع،  الا ان الارتفاع فوق مستتتوى 0.9800 قد  تلاشى بمجرد ان دفعت مجموعة من البائعين الجدد بهذا الزوج إلى ما دون هذا الرقم. ومع ذلك، يبدو أن الدولار الاسترالي قد استقر عند مستوى 9700 ومن المرجح أن يحصل على المزيد من الدعم في الوقت الحاضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *