اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD

لا يزال هناك طلب جيد على الدولار الأمريكي ولا يوجد سبب قوي لتوقع الانعكاس في نغمة الطلب هذه في المستقبل القريب. وتتضح قوة الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني والفرنك السويسري وكذلك مقابل العملات ذات المخاطر العالية خلال الجلسات القليلة الماضية، ويعزز هذا من وضع الدولار الأمريكي كملاذ آمن وحيد. وسوف يكون التركيز بشكل أساسي منصب على منطقة اليورو وعلى اجتماع وزراء مالية مجموعة اليورو يوم غد، ولكن بغض النظر عن ما سينتج عن هذا الاجتماع، نشك في ظهور عمليات بيع مكثفة على الدولار الأمريكي. وقد يؤدي الاختراق لمستوى 80 لمؤشر الدولار إلى الارتفاع إلى 80.70.

 

اليوروEUR

استمر اليورو في الانخفاض خلال جلسة التداول يوم الجمعة مع ضعف مزاد السندات الايطالية الذي أدى إلى ضعف اليورو. واستمر ضغط مزاد السندات الايطالية منصب على اليورو خلال جلسة التداول، ولكن يوجد ايضًا ضغط صعودي على العوائد الألمانية، مما يعزز من قلق السوق بشأن عدوى ألمانيا من الدول المجاورة المصابة بالديون في منطقة اليورو، أو بشأن معاناة اليورو من استمرار الأزمة الحالية. وبينما يبدو أنه من المحتمل أن يقدم البنك المركزي الأوروبي في النهاية المزيد من الدعم للأسواق المتضررة، إلا أن هذا الأمر مشروط بإجراء تغييرات على معاهدة الاتحاد الأوروبي في مؤتمر الاتحاد الأوروبي القادم المقرر انعقاده في التاسع من ديسمبر. وبالتالي لا يزال من المحتمل اختراق هذا الزوج لمستوى 1.315 ليسجل أدنى مستويات جديدة خلال هذا الأسبوع، على الرغم من وجود بعض التطورات الايجابية في الأفق.

 

الجنيه الإسترليني GBP

بدأ الإسترليني في إظهار القليل من المرونة يوم الجمعة، حيث اخفض اليورو/ باوند متأثرا بضعف اليورو/ دولار أكثر من ضعف الباوند/ دولار. إلا أن “بيان الخريف” المنتظر هذا الأسبوع قد يجدد من التوترات مرة أخرى، ويبدو انه من المحتمل استمرار معاناة الإسترليني  مقابل الدولار الأمريكي إن ظل اليورو على ضعفه، خاصة في ظل  الإعلان عن مقياس رجال الأعمال من  (Lloyds) هذا الصباح.

 

الفرنك السويسري CHF ، الين الياباني JPY

استفاد الفرنك السويسري يوم الجمعة من الأحاديث حول صدور بيان من البنك السويسري برفع قاعدة تداول اليورو/ فرنك إلى 1.25. ويعتبر هذا هو النوع المعتاد من الإشاعات خلال الأسابيع القليلة الماضية، ولكن من المحتمل انتظار البنك السويسري لأي تطورات من مؤتمر الاتحاد الأوروبي القادم قبل اتخاذ أي قرارات من هذا النوع. كما قالت الحكومة اليابانية بأنها في انتظار التطورات من أوروبا، وأنها ممتنعة عن التدخل في سوق الفوركس مرة أخرى قبل أن يصبح الموقف أكثر وضوحًا. وعلى الرغم من ذلك فلن يكون انخفاض اليورو/ ين إلى ما دون مستوى 100 أمر مقبول لفترة طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *