اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD

يستمر مؤشر الدولار الأمريكي في الارتفاع ويبدو انه مستعد للمزيد من الارتفاع. وبينما يبدو من المحتمل أن تطرأ تغيرات بالاعتماد على المعاهدات وان يكون هناك المزيد من الاندماج المالي بين دول منطقة اليورو، لا أن تنفيذها قد يتطلب بعض الوقت، وسيكون أي قصور في تحقيق المسئولين الأوروبيين لأي تقدم سبب في تراجع معدلات الثقة مع اقتراب الأجازة الأسبوعية. ومن المحتمل أن يسجل مؤشر الدولار مستوى 80 وه أعلى مستوى كان قد سجله في بداية أكتوبر.

 

اليورو EUR

ارتفع اليورو/ دولار في وقت مبكر من صباح يوم أمس بعد البيانات الجيدة التي صدرت من أوروبا. وكانت بيانات ثقة المستهلك الايطالية قد سجلت قراءة أقوى من التوقعات، كما ارتفع مؤشر IFO الألماني على نحو غير متوقع. إلا أن هذا لم يكن كافي لدعم اليورو/ دولار، والذي انخفض بعد تخفيض وكالة فيتش التصنيف الائتماني البرتغالي إلى BB+، وغن كان هذا غير مفاجئ لأن التصنيف الائتماني للبرتغال وفقًا لوكالة موديز هو Ba2. ومن المحتمل أن تستمر معدلات الثقة السلبية تجاه اليورو اليوم، وبالتالي يقع الهدف قريب المدة لليورو/ دولار عند 1.3146 وهو أدنى مستوى كان قد سجله في بداية أكتوبر.

 

الجنيه الإسترليني GBP

أكد التقييم الثاني الذي صدر يوم أمس أن الإنتاج المحلي الإجمالي للربع الثالث في بريطانيا يبلغ 0.5% كمعدل ربع سنوي، إلا أن هذا الانخفاض يدل على ضعف إنفاق المستهلك، والذي لم يسجل أي تغيير، في الوقت الذي ارتفع فيه معدل الإنفاق الحكومي بنسبة 0.9%. ومن المحتمل أن تظل معدلات الرغبة في المخاطرة في تراجع بالاتجاه إلى الأجازة الأسبوعية، ومن المحتمل أن يزيد الضغط على اليورو/ دولار لهذا السبب وأن يتراجع أيضًا الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي. ومن المحتمل أن يبقى اليورو/ الجنيه الإسترليني داخل مدى التداول 0.8570-0.8640 اليوم، مع ميل إلى الاتجاه الهبوطي.

 

الكورونا السويسرية SEK

كان أداء الكورونا السويدية دونا لمستوى الجيد يوم أمس. وقد صدرت يوم أمس بيانات أفضل من التوقعات من تقرير ثقة المستهلك السويدي يوم أمس، ولم يكن لذلك تأثير كبير على أداء الكورونا السويدية. وقد انخفضت الكورونا السويدية على نطاق واسع مقابل اليورو والدولار الأمريكي، وذلك على النقيض من عملات السلع التي كانت متفوقة في أداءها. وبينما نفضل الكورونا السويدية فيما يتعلق بالعوامل الأساسية على المدى الأطول، وذلك في ظل الفائض الكبير في الحساب الجاري والموازنة، إلا أن الدولار/ الكورونا السويدية تقترب الآن من أعلى مستوياتها التي كانت قد شدتها في نهاية سبتمبر عند مستوى 6.9939. وغن استمرت معدلات كره المخاطر، فمن المحتمل أن يتعرض هذا المستوى للاختبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.