اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD
اخترق الدولار الأمريكي أخيرًا مستويات هامة للأعلى يوم أمس، ويبدو انه على استعداد لتحقيق المزيد من الارتفاع في ظل اختفاء أي احتمالات بتحقيق تقدم في منطقة اليورو. ويقع الهدف الواضح الآن لمؤشر الدولار عند مستوى 80، وهو أعلى مستوى منذ بداية أكتوبر، وعلى الرغم من عيد الشكر، إلا انه توجد فرصة جيدة للوصول إلى هذا الهدف مع نهاية الأسبوع. وتمثل منطقة 78 في الوقت الحالي دعم جيد.

 

اليورو  EUR

جاءت مؤشرات مديري المشتريات من منطقة اليورو بنتائج أفضل من التوقعات قليلا، إلا أن ضعف مزاد السندات الألمانية وضعف بيانات الطلبيات الصناعية الجديدة في منطقة اليورو، بالإضافة إلى الخلاف الواضح بين فرنسا وألمانيا حول الدور المناسب للبنك المركزي الأوروبي؛ قد أكد على أن اليورو يقع تحت الضغط الأمر الذي أدى إلى اختراقه لمستوى الدعم الرئيسي أمام الدولار الأمريكي عند 1.34. ولا يجد سبب واضح لتوقع انعكاس هذا الانخفاض اليوم، بل بالعكس فقد تكون ضعف السيولة في السوق بسبب الأجازة الأمريكية سبب في امتداد هذه الحركة الهبوطية لليورو. ويقع الهدف قريب المدى في الوقت الحالي عند 1.3146 وهو أدنى مستوى كان قد حققه اليورو/ دولار في بداية أكتوبر. وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية اليوم، من المنتظر الإعلان عن مسح IFO والذي من غير المتوقع أن يقدم سببًا لنجاة اليورو من حالة الضعف التي أصابته.

 

الجنيه الإسترليني GBP

جاء محضر اجتماع البنك البريطاني كما كان متوقعًا له يوم أمس، إلا أن الباوند قد استمر في الانخفاض بسبب الثقة السلبية في اليورو. وحتى على الرغم من أن الاختراق الهبوطي الذي تعرض له اليورو/ دولار أمريكي قد ساعد على قيام اليورو/ جنيه إسترليني بانخفاض معتدل، إلا أن الإسترليني ظل دون أعلى مستوياته منذ أسبوعين. ويوجد مجال لإعادة  اليورو/ جنيه إسترليني اختبار أدنى المستويات له دون 0.85، في حالة اختبار اليورو/ دولار لمستوى 1.3150، ولكن في الوقت الحالي، من المتوقع أن يبقى الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي أسيرًا لانخفاضات اليورو/ دولار أمريكي

 

الين الياباني JPY  –  الفرنك السويسري CHF

فقد كلا من الفرنك السويسري والين الياباني قوته مقابل الدولار الأمريكي يوم أمس، مما يؤكد على أن الدولار الأمريكي هو الملاذ الآمن المفضل في الوقت الحالي. ويعتبر ضعف الين الياباني أمر مفاجئ بعد ضعف بيانات الإنتاج المحلي الإجمالي الأمريكي يوم الثلاثاء، إلا أن عوائد السندات الأمريكي قد أفادت باحتمالية ضعف الين الياباني لبعض الوقت. وبينما يوجد مجال للحركة خلال مستوى 80، فمن المحتمل أن يكون من الضعف تحقيق الدولار/ ين للمزيد من التقدم من هنا على المدى القصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *