Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

– ماركل وساركوزي يرفضان اقتراح إصدار سندات باليورو او زيادة صندوق الاستقرار الاقتصادي الأوروبي EFSF، ولكنهم يدعون إلى فرض ضريبة على المعاملات المالية.
– معدل الأجور في استراليا خلا للربع الثاني يسجل قراءة 0.9%، وارتفاع مؤشر “ويست باك” للمؤشرات القيادية إلى 0.1%، والمعدل السنوي يسجل 1.6%، وهي أدنى معدل منذ أغسطس 2009.

الدولار الأمريكي USD
استمر الضغط السلبي على الدولار الأمريكي USD يوم أمس بعد ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة نتيجة لقوة بيانات الإنتاج الصناعي الأمريكي، حيث ارتفعت المنتجات من السيارات بنسبة 5.9%. ويدعم هذا وجهة النظر بأن انقطاع العرض النقدي الياباني كان هو المسئول الأساسي عن ضعف الإنتاج الصناعي للربع الثاني، إلا أن هذا قد فشال في دعم الدولار، حيث تشير التوقعات إلى انه قد لا تكون هناك استجابة من البنك الفيدرالي لهذه النتائج القوية التي تأتي عن البيانات الاقتصادية.

اليورو EUR
لم يسفر اجتماع ميركل وساركوزي عن نتائج ملموسة، كما أنهما قد رفضا الحاجة إلى صندوق EFSF أكبر أو إصدار سندات باليورو. وكان رد الفعل الايجابي الأولي لهذا الاجتماع قد تلاشى بأنه أن أصبح من الواضح أنه لا توجد خطة للتعامل مع الضغوط على الدول الأخرى في المنطقة. وقد يظل اليورو على ارتفاعه وذلك غن استمر تحسن نتائج البيانات الاقتصادية العالمية، ولكنه لم يحصل على الكثير من الدعم من المصادر الرسمية. كما انه توجد مخاطرة بأن يؤدي تنفيذ اقتراح الضرائب على المعاملات المالية على تضرر أسعار أسهم البنوك الأوروبية اليوم وانخفاض اليورو للأسفل.

الجنيه الإسترليني GBP
صدرت يوم أمس نتيجة قوية عن مؤشر أسعار المستهلك البريطاني وتحسنت معدلات الرغبة في المخاطرة بعدها على إثر قوة البيانات الأمريكية التي قدمت دعم للباوند مقابل الدولار واليورو. وقد ارتفع هذا المؤشر قليلاً إلى 4.4% في يوليو وهو المعدل الذي يبقى في إطار توقعات البنك المركزي (والذي توقع أن يصل مؤشر أسعار المستهلك إلى 5% هذا العام)، وبالتالي من غير المتوقع أن يكون لهذا تأثير كبير على السياسة النقدية الحالة في بريطانيا. واليوم سيكون محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية البريطانية محور اهتمام التجار في سوق الفوركس. ونتوقع أن يكشف هذا المحضر عن التصويت الخاص بأسعار الفائدة والذي من المتوقع أن يأتي بتغيير، حيث قد يصوّت “سبنسر دايل” لصالح رفع سعر الفائدة بنسبة 0.25%، الأمر الذي قد يؤدي إلى بعض الضغط الهبوطي على الباوند البريطاني.

الين الياباني JPY
حقق الدولار الاسترالي والدولار الكندي والدولار النيوزلندي ارتفاعات مقابل الدولار الأمريكي. إلا أن الدولار قد فشل في تحقيق ارتفاعات مقابل الين الياباني. وقب لذلك، كما سنرى ارتفاع الدولار مقابل الين الياباني في ظل البيئة الحساسة للمخاطر، إلا أن الدولار/ ين بقي داخل مدى التداول 76.50 – 77.50 خلال الأسبوع الماضي وذلك في رد فعل فارت لارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *