اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD

عانى الدولار الأمريكي من ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطر يوم الجمعة، ولا تزال عمليات تعديل أوضاع المراكز المالية تمثل مشكلة للعملة الأمريكية. وبينما لا يوجد سبب قوي لشراء المزيد من العملات “الحساسة للمخاطر”، وذلك من المنظور الاقتصادي، إلا أن كثافة صفقات شراء الدولار الأمريكي وامتداد انعكاسات معدلات الميل إلى المخاطر تعني انه لا يوجد أخبار تميل لأن تكون أخبار سيئة للدولار الأمريكي. وعلى الرغم من تحسن البيانات الأمريكية،  قللت التطورات السياسية لليونان وايطاليا من الكثير من المخاطر التي يتعرض لها اليورو، وبالتالي قد تقل صفقات بيع اليورو نتيجة لهذا. وبينما يبدو أن الين الياباني والفرنك السويسري هما الخيار الأفضل كعملات تمويل على المدى الطويل، إلا أن كثافة صفقات شراء الدولار الأمريكي تدل على انه قد يكون هناك اتجاه هبوطي أكثر للدولار الأمريكي في غياب الأخبار العالمية السلبية.

 

اليورو EUR

تبرر الانخفاضات الحادة في عوائد السندات الايطالية الجلسات القليلة الماضية تراجع كثافة بيع اليورو، ومن المتوقع أن يكون هناك طلب جيد على السندات الايطالية في المزاد الايطالي اليوم، وذلك في ظل التطورات السياسية الايجابية الأخيرة، مما قد يقدم لليورو المزيد من الزخم الصعودي. ولكن على الرغم من تلاشي السلبيات السياسية، إلا أن السلبيات الاقتصادية تتزايد (سوف يتأكد ذلك مع بيانات الإنتاج الصناعي المنتظرة اليوم من منطقة اليورو) وقد يكون هناك بالتالي سبب اقل لبيع اليورو، وسيكون هناك أيضًا سبب أقل لشراء اليورو. إلا انه من المتوقع أن تتجمع نقاط وقف الخسارة حول مستوى 1.3870 وسوف يكون هذا هو الهدف الأول، وعلى الرغم من ذلك سيكون من الصعب أيضًا ارتفاع اليورو خلال مستوى 1.40.

 

الجنيه الإسترليني  GBP

يستمر الإسترليني في الحصول على دعم جيد على الرغم من المشاكل الواضحة التي يعاني منها الاقتصاد البريطاني، وسوف يتضح ذلك في تقرير التضخم الصادر عن البنك البريطاني يوم الأربعاء. وقد كانت فروق العوائد لصالح الإسترليني الأسبوع الماضي، وقد يكون هذا بدعم من ضغط نهاية العام، ولكن مهما كان السبب فإن هذه العوائد قد تدعم الإسترليني على المدى القصير، على الرغم من أن منطقة 0.8500 لليورو/ إسترليني قد تكون دعم جيد.

 

الدولار الأمريكي/ الين الياباني يقترب من منطقة شراء USD JPY

لم يكن الدولار/ ين مجزيًا لمشتري الدولار الأمريكي هذا العام إلا أننا نقترب الآن من مستويات قد يكون الميل الصعودي منها مربحًا للتجار. ولا يزال المحرك الأساسي للدولار/ ين ياباني هو الفروق بين العوائد. وفي ظل تواجد البنك الياباني تحت مستوى 76 والبيانات الأمريكية الاقتصادية الأفضل من التوقعات والتي صدرت في الآونة الأخيرة، وتراجع قيمة المعدلات التقليدية للميل إلى المخاطرة في سوق الفوركس، فقد يكون الوقت قد حان  لاتخاذ موقف صعودي للدولار الأمريكي/ الين الياباني.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.