اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD

لم يتغير الدولار الأمريكي نسبيًا يوم أمس، حيث استمرت التوترات محيطة في السوق. وقد ركز اجتماع المجموعة الأوروبية يوم أمس على النقاش على برنامج تعزيز برنامج الاستقرار المالي الأوروبي، ويهدف إلى استعراض تفاصيله في نهاية شهر نوفمبر، وتنفيذه في ديسمبر. واليوم لن يكون هناك الكثير من البيانات الاقتصادية الأمريكية، وسوف يستمر الدولار الأمريكي في الاعتماد على الأخبار الأوروبية في تداوله. وسوف يتحول تركيز السوق إلى التوترات السياسية في ايطاليا، ونتوقع أن يبقى الدولار الأمريكي داخل مدى التداول 76.50-77.50 بسبب استمرار التوترات في السوق.

 

اليورو EUR

تقوم اليونان بتشكيل حكومة ائتلافية، وبالتالي تحول تركيز السوق إلى ايطاليا، حيث استمرت عوائد السندات الايطالية في الارتفاع يوم انس، بينما استمرت مرونة اليورو/ دولار. وتتوتر الأوضاع السياسة ي ايطاليا في الوقت الحالي، وسوف يستمر السوق في ردود أفعاله بأهم الأخبار المتعلقة بهذا الشأن. ومن المقرر تصوت الحكومة الايطالية بالموافقة على الموازنة 2010 اليوم. وبينما نتوقع إجازة هذه الموازنة، إلا أن هذا قد يلقي بالضوء على التصدعات في الدعم البرلماني لبيرليسكوني، مما قد يؤدي إلى تزايد الضغط على بيرليسكوني للاستقالة خلال الأسابيع القادمة عقب التصويت على خطة التماسك المالي. وبينما لا يزال هناك بعض التقدم في خطة تعزيز برنامج الاستقرار المالي الأوروبي، نتوقع استمرار الضغط الهبوطي على اليورو/ دولار وذلك مع استمرار التوترات في ايطاليان ولكن مع استمرار بيع اليورو، قد يكون الاتجاه الهبوطي لليورو/ دولار محدود من هنا. ونجد دعم جيد عند أدنى مستوى كان قد سجله يوم أمس عند 1.3681.

 

الجنيه الإسترليني GBP

لا يزال الجنيه الإسترليني ذو مرونة عالية وسط توترات السوق بسبب ايطاليا. وقد أظهرت بيانات البيع والشراء الأخيرة (IMM) أن صفقات البيع لا تزال مكثفة على الجنيه الإسترليني، مما يدل على أن الاتجاه الهبوطي للجنيه الإسترليني قد يكون محدودًا خلال فترات ضعف الميل إلى المخاطر بالمقارنة مع العملات الأخرى ذات الخطورة العالية مثل الدولار الاسترالي، والذي تتكثف عليه صفقات الشراء. واليوم سيكون هناك تركيز على الإنتاج الصناعي البريطاني وإنتاج الصناعات التحويلية، إلا أننا نتوقع أن تستمر مرونة الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي، حيث يستمر في التأثر بالتطورات في أوروبا.

 

الين الياباني JPY

تزيد كثافة صفقات شراء الين الياباني في الوقت الحالي بعد تدخل البنك الياباني الأسبوع الماضي. وبينما استمر تمسك الدولار الأمريكي/ الين الياباني حول مستوى 78، وتظل مخاطر الانعكاس بدون تغيير نسبيًا توجد مخاطر بزيادة كثافة صفقات الشراء، وقد يتراجع الدولار الأمريكي/ الين الياباني باتجاه مستوى 76 مرة أخرى، إلا أننا لا نتوقع أن يكون هذا هو الحال على المدى القصير، وذلك في ظل غياب معدلات كره المخاطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *