Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD

 

جاء تقرير التوظيف الأمريكي يوم الجمعة الماضية بشكل أقوى بقليل مما كان متوقعا وعلى الرغم من أن تأُثيره كان محدودا على السوق إلا أنه تم مقارنته بالبيانات الأخرى حول العالم فلم يتحرك السوق بشكل إيجابي للتفاعل معه. بشكل عام فإن التأثير الخاص بتلك البيانات لم يكن كبيرا على الدولار الأمريكي حيث أن البنك الفيدرالي الأمريكي لم يبد أي تغيير في سياساته الحالية. هذا بالإضافة إلى وجود معلومات حول ارتفاع حجم المشتريات على الدولار الأمريكي من المضاربين الأفراد. الأمر الذي جعل الكثير من المؤسسات تسير في الاتجاه المعاكس لهم. من ناحية أخرى فقد هدأت نبرة المخاوف قليلا بشأن الوضع الأوروبي ولكن ليس بالشكل الكافي. لذلك فإنه من المتوقع ارتفاع الدولار الأمريكي مرة أخرى اليوم مع احتمال اختبار مؤشر الدولار الأمريكي لمستويات 78.


 

اليورو EUR

 

يجتمع اليوم مجموعة وزراء المالية الأوروبيين من اجل الوصول إلى حلول بشان الأزمة الأوروبية. والجدير بالذكر فإن السوق كان قد تفاعل بالفعل مع الأخبار التي أشارت إلى زيادة رأس مال صندوق دعم الاقتصاديات الأوروبية. وبشكل عام فقد قام البنك المركزي الأوروبي بتخفيض أسعار الفوائد الأسبوع الماضي وذلك بعد تولي “دراغي” رئاسة البنك المركزي الأوروبي خلفا “لتريشيه”. وبشكل عام فإنه حتى الآن لم يتم الحصول على معلومات نهائية بشأن صندوق دعم الاقتصاديات الأوروبية مما جعل الرؤية ضبابية بصورة كبيرة بالنسبة للاقتصاد الأوروبي. هذا بالإضافة إلى الوضع الإيطالي الذي يشير إلى احتمال عدم استقرار الوضع الاقتصادي الخاص بها خاصة مع ارتفاع مستويات العوائد على السندات الإيطالية بصورة كبيرة مما يشير إلى انعدام ثقة المتعاملين بصورة كبيرة في الوضع الاقتصادي الإيطالي الحالي. الأمر الذي يشير إلى صعوبة رؤية ارتفاع اليورو خلال تعاملات اليوم إلا في حالة عودة العوائد على السندات للانخفاض. وبالتالي فإنه من المتوقع أن يسجل اليورو/دولار أمريكي انخفاضا نحو مستويات 1.35 خلال الأسبوع الحالي.


 

 

الباوند GBP

 

سجل الباوند ارتفاعا على مدار الأيام القليلة الماضية وذلك مع استمرار تعثر اليورو في الحصول على انتباه المتعاملين. وبصورة عامة فإنه عند متابعة مؤشرات المراكز الخاصة بالمضاربين الأفراد فإننا سوف نجد أن أكثر المراكز المفتوحة هي بيع على اليورو والباوند مقابل الدولار الأمريكي. ولكن بصورة عامة فإن الوضع الخاص باليورو أكثر ظلمة من الباوند، لذلك فإنه من المتوقع استمرار انخفاض اليورو/باوند إلى مستويات قريبة من 0.8530 والتي تعتبر مستويات دعم قوية.


 

الدولار الكندي CAD

صدرت يوم الجمعة بيانات سلبية حول معدلات التوظيف الكندية. مما أدى إلى انخفاض الدولار الكندي مقابل نظيره الأمريكي الأسبوع الماضي. ولكن على الرغم من ذلك إلا أن البيانات الخاصة بالناتج المحلي الإجمالي الكندي كان د سجل معدلات نمو قوية خلال الأشهر القليلة الماضية. ولكن الضعف الذي أصاب معدلات التوظيف وخاصة في القطاع الصناعي من الممكن أن يكون بسبب التباطؤ في الاقتصاد العالمي وخاصة في منطقة اليورو. ولهذا فإنه من المتوقع استمرار انخفاض الدولار الكندي مقابل العملات الأخرى إلا في حالة صدور أخبار جديدة تؤدي إلى انخفاض معدلات المخاطرة في السوق قليلا.


 

البيانات السويسرية سلبية والرؤية الخاصة بالفرنك السويسري لا تزال سلبية أيضا.

 

صدرت بيانات من سويسرا يوم الجمعة الماضية حول الاحتياطي النقدي خلال شهر أكتوبر والذي سجل انخفاضا مفاجئا بأكثر من 50 مليار فرنك سويسري. الأمر الذي أدى إلى ارتفاع اليورو/فرنك سويسري بصورة كبيرة. وبشكل عام فإن تلك البيانات من الممكن تفسيرها على أنها بسبب ما قام به البنك المركزي السويسري في أغسطس الماضي وذلك لخفض أسعار الفرنك السويسري في السوق مقابل اليورو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *