اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD

كانت هناك ردود أفعال واسعة النطاق من الدولار الأمريكي للتطورات الأوروبية يوم أمس، حيث من المحتمل الآن أن تتجنب اليونان أسوأ سيناريو من عدم القدرة على سداد ديونها وخروجها من منطقة اليورو. واليوم تحول تركيز الأسواق إلى تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي والذي من المتوقع أن يأتي بقراءة 95 ألف، ولا نعتقد انه ستكون هناك مفاجئة ايجابية من هذا التقرير وبالتالي من المحتمل أن يكون رد فعل السوق محدودًا. وقد كانت الأحداث في اليونان قد غطت على مؤتمر المجموعة العشرين، وعلى الرغم من أننا سنكون في انتظار أهم العناوين في وقت لاحق اليوم بهذا الصدد، إلا أننا نشك في أن يصدر أي خبر هام وذلك في ظل انعدام الاستقرار المستمر في اليونان.

 

اليورو EUR

شهدنا يوم أمس ارتفاع في معدلات التذبذب في حركة اليورو/ دولار، حيث قرر البنك المركزي الأوروبي قطع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة، أي قبل توقعات السوق بشهر كامل. كما يعود تذبذب حركة هذا الزوج في سوق الفوركس إلى القلق المحيط بالوضع السياسي في اليونان. وبينما لا توجد أنباء عن الاستفتاء في اليونان، إلا أن الوضع السياسي في اليونان غير واضح. وتعتبر النتيجة الأكثر احتمالية في الوقت الراهن هي تشكيل حكومة ائتلافية، والتي ستوافق على خطة الاتحاد الأوروبي التي تم الإعلان عنها في السادس والعشرين من أكتوبر، وذلك قبل إجراء إعادة الانتخابات. وسوف يكون هذا هو السيناريو الأفضل، وإن كان من غير الواضح حتى الآن إذا ما ستكون هذه الحكومة بقيادة باباندريو أم لا، ومن المحتمل أن يعتمد هذا على تصويت الثقة الذي سيجرى في وقت لاحق من المساء اليوم. وفي هذه الحالة قد تتلقى اليونان دفعة إنقاذ أخرى قدرها 8 مليار يورو، وبالتالي تتجنب الدخول في موقف العجز عن سداد الديون. وبدون أي شك، من المحتمل أن تزيد درجة التذبذب اليوم.

 

الجنيه الإسترليني  GBP

يستمر أداء الإسترليني في التأثر بدرجة كبيرة بالتطورات التي تحدث في أوروبا، حيث شهدنا رد فعل بسيط لضعف مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات يوم أمس. وكان تداول الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي  عند مستويات مرتفعة، وذلك مع ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة نتيجة لتسحن الوضع في اليونان، حيث تم إلغاء الاستفتاء وأصبح خروج اليونان من منطقة اليورو أمر غير محتمل. وسوف يبقى التركيز موجه إلى الأخبار القادمة من اليونان خلال اغلب اليوم قبل تصويت الثقة المقرر اليوم، ونتوقع أن يكون الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي واليورو/ إسترليني داخل مدى تداول محدد بسبب استمرار التوترات في السوق.

 

الدولار النيوزلندي NZD

كان أداء الدولار النيوزلندي اقل من المتوقع خلال تعافي معدلات الرغبة في المخاطرة يوم أمس، وقد يكون هذا بسبب ضعف بيانات التوظيف خلال الربع الثالث. وفي حالة استمرار القلق بشان معدلات النمو، فإن أغلب التوقعات في السوق تتوقع قطع أسعار الفائدة لأغلب العوائد المرتفعة. وبينما قطع كلا من البنك المركزي الأوروبي والبنك الاسترالي أسعار الفائدة مؤخرًا، يوجد قلق من أن تحذو البنوك المركزية الأخرى حذوهما. إلا انه يبدو أن البنك النيوزلندي استثناء لذلك، حيث من غير المتوقع أن يقوم بقطع سعر ومن الجدير بالذكر أن سعر الفائدة النيوزلندية تقع عند أدنى مستوى لها ويبدو أن قطع سعر الفائدة غير محتمل، إلا أن رفع سعر الفائدة غير متوقع أيضًا بسبب ضعف البيانات الاقتصادية النيوزلندية في الآونة الأخيرة هذا بالإضافة إلى استمرار التوترات في أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *