اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD

حقق الدولار الأمريكي ارتفاعات يوم أمس بسبب التوترات في اليونان بعد أن أعلن رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو عن نيته بإجراء تصويت للثقة واستفتاء شعبي على خطة الانقاذ  الخاصة بالاتحاد الاوروبي. ومن المحتمل ان تبقى معدلات الرغبة في المخاطرة في السوق ضعيفة اليوم حيث لا تزال التوترات مستمرة. وسوف يكون الحدث الاساسي اليوم هو اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC، إلا أننا لا نتوقع أن يعلن البنك الفيدرالي عن تغييرات جديدة في السياسة النقدية في هذه المرحلة. ومن المحتمل أن يبقى مؤشر الدولار حول منطقة 76.50-77.50 خلال التداول اليوم مع وجود ميل إلى الاتجاه الصعودي على خلفية استمرار التوترات في أوروبا.

 

اليورو EUR

زاد من العبء على اليورو يوم أمس الإعلان عن الاستفتاء اليوناني على خطة الإنقاذ للاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى التوترات في الوضع السياسي اليوناني. وكان رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو قد حاز على دعم من رئاسة الوزراء فيما يتعلق باقتراحه المقدم بإجراء استفتاء شعبي حول خطة الانقاذ التي تم الاعلان عنها يوم الاربعاء الماضي. ولكن في ظل استقالة نائب الحزب الحاكم ومطالبة ست اعضاء من الحزب الحاكم باستقالة باباندريو فإن  نتيجة الموافقة عن تصويت الثقة اقل احتمالية في الوقت الراهن. وسوف يكون فشل هذا التصويت معناه إجراء انتخابات مبكرة (قد يكون هذا في بداية ديسمبر). وسوف تبقى الأسواق في حالة من التوتر حتى إجراء التصويت يوم الجمعة، وهناك خطورة من احتمالية تنحي باباندريو قبل ذلك الحين، ولكن قد لا يكون هذا قبل اجتماع مع المسؤولين في الاتحاد الأوروبي قبل اجتماع المجموعة العشرين. ونتوقع ان نشهد بالتالي استمرار الضغط على اليورو/ دولار.

 

الجنيه الإسترليني GBP

سجل الإنتاج المحلي الإجمالي البريطاني للربع الثالث من العام قراءة أقوى من التوقعات، مسجلة نسبة 0.5% يوم أمس، وعلى الرغم من هذا استمر انخفاض الجنيه الإسترليني بدعم من ضعف مؤشر مديري المشتريات بالقطاع الصناعي والتوترات في اليونان. ومن المتوقع أن يأتي اليوم مؤشر مديري المشتريات بالقطاع الصناعي البريطاني بقراءة منخفضة نسبيًا، إلا أننا لا نتوقع أن يكون لهذا تأثير كبير على الجنيه الإسترليني اليوم. ويبدو أن الإسترليني بمثابة ملاذ آمن على المدى القصير خلال هذه الأوضاع غير المشجعة على الدخول في المخاطرة، من المحتمل ن يكون تداول الجنيه الإسترليني متفوقًا بالمقارنة مع العملات الأخرى التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية، ولكن من المحتمل ان يبقى الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي تحت الضغط، وذلك في ظل استمرار ضعف معدلات الرغبة في المخاطرة على خلفية التوترات المستمرة في اليونان.

 

الدولار الاسترالي AUD

كان أداء الدولار الاسترالي سيئًا يوم أمس بسبب الابتعاد عن الأصول ذات المخاطر العالية. على الرغم من أن قطع البنك الاسترالي RBA لسعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس كان قد أضاف من الضغط السلبي على الدولار الاسترالي، إلا أن هذا القطع كان متوقعًا على نطاق واسع. ولم ترد أي إشارة من البنك المركزي الاسترالي عن المزيد من القطع لأسعار الفائدة، بل انه قد أظهر “الموقف المحايد” المستمر لدى البنك الاسترالي في سياسته النقدية، إلا أن الأسواق تستمر في وضع توقعات قيمتها 100 نقطة أساس لصالح قطع سعر الفائدة الاسترالية مرة أخرى خلال الست أشهر المقبلة.  إلا أن أسواق الفوركس لا تتوقع مثل هذا القطع، ومن المحتمل أن يبقى أداء الدولار الاسترالي جيدًا خلال الأوقات التي ترتفع فيها معدلات الرغبة في المخاطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *