اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الاساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي:
انخفض الدولار الأمريكي قليلا خلال تعاملات يوم أمس ولكنه لم يخسر بعد الأرباح التي تم تسجيلها خلال تعاملات يوم الجمعة الماضية. وبشكل عام فإنه لا يزال هناك مستهدفا متوقعا لمؤشر الدولار الأمريكي عند مستويات 78.10. ومن الممكن أن يكون هناك بعض جني الأرباح بالنسبة للدولار الأمريكي بعد الارتفاع الكبير الذي تم تسجيله يوم الجمعة الماضية. من ناحية أخرى فإنه من الممكن أن يصل مؤشر الدولار الأمريكي لهذا المستهدف بحلول نهاية الأسبوع الحالي وذلك مع مخاوف المتعاملين بشأن اجتماع وزراء المالية الأوروبيين هذا الأسبوع. أما عن اليوم فإ،ه من المنتظر صدور بيانات حول أداء القطاع المالي الأمريكي في الولايات المتحدة الأمريكية والتي سوف تساعد المتعاملين في توقع ما إن كان البنك الفيدرالي الأمريكي سوف يتبنى خطة التيسير الكمي مرة ثالثة أم لا. وهذا ما سوف يعتمد عليه ما إن كان سيقوم الدولار الأمريكي بالدخول في موجة جني أرباح أم لا.

اليورو:

ارتفاعات تصحيحية بسيطة يسجلها اليورو خلال تعاملات يوم أمس وذلك بعد إعلان مصلحة الضرائب اليونانية عن القوانين الجديدة التي تبنتها الحكومة. والتي أشارت إلى احتمال خروج اليونان من أزمتها في وقت قريب ووجود تمويل خلال شهر أكتوبر القادم. ولكن لا يمكن الاعتماد كليا على تلك البيانات فقط من أجل توقع استمرار ارتفاع اليورو خاصة مع انتظار نتائج مزاد بيع السندات الإيطالية الفترة القادمة. وفي حالة نجاح هذا المزاد فإنه سوف يكون من الإيجابي بصورة كبيرة بالنسبة لليورو الفترة القادمة.

الجنيه الإسترليني
من المحتمل أن تكون البيانات البريطانية اليوم أقل أهمية مما هو معتاد، حيث سيكون تركيز السوق موجه أكثر إلى مخاطر معدلات النمو أكثر من مخاطر التضخم. ومن الجدير بالذكر أن ارتفاع أسعار السلع يؤدي إلى ارتفاع أسعار التضخم، ويزيد هذا من الضغط الهبوطي على دخل المستهلك، وبالتالي من المحتمل أكثر أن يؤدي هذا إلى تسهيل السياسة النقدية. ومن المحتمل أن يكون رد فعل الإسترليني ايجابي / سلبي تجاه ارتفاع / انخفاض مؤشر أسعار المستهلك، الا أن أي رد فعل من المتوقع أن يكون قصير المدى.

الين الياباني
على الرغم من أن اجتماع الدول الصناعية السبعة لم يقدم أي دعم لفكرة التدخل الياباني، إلا أن انخفاض الدولار الأمريكي/ الين الياباني تحت مستوى 77 فشل في إحراز أي تقدم، مما يدل على أن السوق لا يزال في حالة من التوتر بسبب التهديد بتدخل البنك الياباني. كما أننا مستمرين في التوقع بمعارضة البنك الياباني لأي ارتفاعات حاجة للين الياباني من المستويات الحالية، مما يدل على أن الاتجاه الصعودي للين الياباني محدود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى