اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الأساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD
انخفض الدولار الأمريكي للأسفل يوم أمس، حيث اتجاه السوق قليلاً إلى الأصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية. وكان كان هناك تركيز مكثف من التجار في سوق الفوركس على أوروبا خلال الجلسات القليلة الماضية، غلا أن تركيزه اليوم تحوّل إلى بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية. وسيكون هذا التقرير من أول أهم البيانات الاقتصادية التي يتم إعلانها عن شهر أغسطس. ولأن البيانات السابقة عن شهر أغسطس قد جاءت بالفعل بنتائج أي ضعيفة، فإن هناك مخاطر تواجه أي مفاجئة صعودية من هذا التقرير هذه المرة. ومن المتوقع أن يكون ذلك سبب في دعم التوجه إلى الأصول ذات المخاطر العالية وأن يكون سلبيَا قليلاً للدولار الأمريكي، إلا أن الأمر لا يزال غير واضح تمامًا بالنسبة للدولار الأمريكي بسبب استمرار سلبية الآراء تجاه منطقة اليورو.

اليورو EUR
شهد اليورو/ دولار ارتفاع طفيف يوم أمس وسط حركة التداول السريعة والمحصورة في سوق الفوركس يوم أمس. ويستمر سوق الفوركس في ردود فعله تجاه الأخبار الاقتصادية في الوقت الحالي، حيث لا يزال اليورو تحت الضغط بسبب ضعف الطلب على السندات الايطالية ولكنه ارتد للأعلى بعد ما جاء عن اجتماع بين ميركل وبين ساركوزي. ونشك في انه قد يكون هناك أي عناوين كبيرة تتصدر الصحف حول المؤتمر الهاتفي اليوم مع رئيس الوزراء اليوناني، خاصة قبل اجتماع وزراء المالية لمنطقة اليورو المقرر انعقاده يوم غد. وقد قللت وكالة موديز للتصنيف الائتماني من التصنيف الائتماني لبنك “كريدي اجريكول” وبنك “سوسيتيه جنرال” ، وعلى الرغم من ذلك كان متوقع على نطاق واسع، إلا انه من المحتمل أن يكون لهذا تأثير سلبي على اليورو اليوم. ونتوقع أن نشهد انحصار في حركة تداول اليورو/ دولار اليوم داخل مدى 1.35- 1.3750، حيث ينتظر السوق آخر الأخبار عن اجتماع وزراء المالية.

الجنيه الإسترليني GBP
كان تداول الجنيه الإسترليني GBP عن مستويات منخفضة أمام اليورو والدولار الأمريكي يوم أمس. وقد جاءت بيانات مؤشر أسعار المستهلك البريطاني بقراءة متوافقة مع التوقعات، بينما كانت بيانات الميزان التجاري ضعيفة. وسوف يكون التركيز موجه اليوم إلى بيانات التوظيف البريطانية. ومن الجدير بالذكر أن قطاع التوظيف البريطاني في حالة من الضعف بشكل عام، متأثرًا بتباطؤ معدلا النمو البريطاني. ومن المحتمل أن تستمر حالة الضعف هذه ونتوقع أن تكون بالتالي هناك ضغوط هبوطية على الجنيه الإسترليني GBP. ونرى أن الدعم القادم للجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي يقع حول مستوى 1.5675.

الكورونا السويدية، الكورونا النرويجية
تستمر العملات الاسكندينافية في الضعف بعد الارتداد الصعودي الذي حققه اليورو في جلسة التداول يوم أمس في سوق الفوركس. فقد ارتفع اليورو مقابل الدول الاسكندينافية للأعلى مرتدا إلى المستويات التي كان عليها في نهاية شهر أغسطس. كما يستمر الدولار الأمريكي في تحقيق ارتفاعات مقابل العملات الاسكندينافية في هذه البيئة التي يميل المستثمرون فيها إلى الابتعاد عن المخاطر بشكل عام. وفي رأينا أن الكورونا السويدية لا تزال تمثل عملة آمنة، كما أن الكورونا النرويجية تعتبر العملة المفضلة في ظل تحسن معدلات الرغبة في المخاطرة، ولكن مع أي رد فعل للأسواق تجاه أي أخبار اقتصادية، قد نشهد حركة اليورو مقابل هذه العملات داخل مدى محصور، بالإضافة إلى صمود حركة الدولار الأمريكي/ الكورونا السويدية حتى يطرأ تغيير على معدلات الميل إلى المخاطر.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى