اخبار اقتصادية

التحليل اليومي للعملات الأساسية في سوق الفوركس

الدولار الأمريكي USD
أصاب الدولار الأمريكية حالة من الضعف مقابل معظم العملات أمس على الرغم من الأخبار السلبية عن اليورو. وبينما لم تكن أسباب خسائر الدولار واضحة ، فإننا نشتبه في ان السوق ينتظر اليوم الإعلان عن قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC ) والذي من المتوقع ان ينتج عنه قرار بتسهيل السياسة النقدية على شكل شراء البنك الاحتياطي الفيدرالي السندات طويلة المدى ، إما من خلال إعادة استثمار العائدات الحالية أو من خلال البيع المباشر للمزيد من السندات قصيرة المدى على المدى القصير. هذا الأخير هو الإجراء الأكثر حدة لكننا نتوقع ان يختار البنك الاحتياطي الفيدرالي الخيار الأول ، مما قد يسبب خيبة أمل في السوق قليلا. ومع ذلك، فإنه من المرجح أن يبقى الدولار ضعيفًا حتى وقت الإعلان عن نتيجة الاجتماع.

اليورو EUR
سجل اليورو ضعفًا تأثرًا بخفض التصنيف الائتماني في إيطاليا ، والحديث عن المزيد من سحب الأموال من البنوك الفرنسية ، وعن إجراء استفتاء في اليونان حول الخروج من منطقة اليورو ونتيجة الرفض الناتجة عن هذا الاستفتاء، بالإضافة إلى رفض قرار تخفيض التصنيف الائتماني الايطالي. كما يعود ضعف اليورو إلى ضعف نتيجة مؤشر ZEW كما كان متوقع، الأمر الذي يدل على أن الأخبار السيئة لليورو كانت متوقعة، وبالتالي قد يكون هناك ميل صعودي مبدئي لليورو اليوم.

الجنيه الإسترليني GBP
سوف يكون محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية MPC في البنك البريطاني هو محور الاهتمام الرئيسي لدى تجار الجنيه الإسترليني اليوم. لا نتوقع ان تكون هناك أصوات لصالح برنامج التسهيل الكمي هذه المرة، على الرغم من وجود خطورة من أن ينضم صوت “فيشر” لصوت العضو “بوسن: هذه المرة. وقد يصوت “بوسن” لصالح زيادة حجم برنامج التسهيل الكمي الذي يطالب به، ومن المحتمل ان تحمل لهجة محضر الاجتماع نبرة من الحذر. وعلى الرغم من ذلك، غن لم تكن هناك المزيد من الأصوات لصالح برنامج التسهيل الكمي، فمن المحتمل ان يستفيد الإسترليني من ذلك قليلاً خاصة مقابل الدولار الأمريكي حتى الإعلان عن نتيجة اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC مساء اليوم.

الفرنك السويسري ، الين الياباني
ساعد على ضعف الفرنك السويسري يوم أمس تلك الإشاعات التي راجت حول اجتماع البنك القومي السويسري. ، ولكن من غير المتوقع ان يتخذ البنك أي إجراء بعد الإعلان عن نتيجة الاجتماع. وكانت التداول يوم أمس يحمل لهجة أكثر إيجابية لمخاطر الأسواق وكان هذا سبب لتعرض الفرنك السويسري لمزيد من الضعف. وكان تداول اليورو/ فرنك سويسري بالقرب من مستوى 1.20 بسبب عدو وجود احتمالي بالدخول في المزيد من الاتجاه الهبوطي. ونتوقع ان يكون التداول في مدى بين 1.20 و1.25 خلال الأسابيع القادمة. وفي الوقت ذاته، إذا فشل البنك الياباني في التدخل في حركة الين الياباني فإن هذا سوف يدفع السوق إلى الاتجاه إلى الين كملاذ آمن طالما ان الآراء تجاه اليورو مستمرة في سلبيتها، وذلك على الرغم من قلة العوامل الاقتصادية الايجابية في اليابان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى