اخبار اقتصادية

التجار في سوق الفوركس ينفرون من المخاطرة

التجار في سوق الفوركس ينفرون من المخاطرة

 

انتشرت موجات من كره المخاطرة في سوق العملات اليو، مما دفع اليورو و الباوند البريطاني للانخفاض بينما انخفض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY إلى أدتى مستوى له عند 109.67 في جلسة تداولات لندن الصباحية.

 

و انخفض مؤشر نيكي الياباني وداكس الألماني بأكثر من 1٪ بعد عمليات البيع المكثفة التي ظهرت  في أواخر جلسة التداول الأمريكية يوم أمس والتي تفاقمت بسبب النتائج الأضعف من التوقعات التي جاءت من البيانان الاقتصادية من منطقة اليورو.  فقد جاءت قراءة مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو  بقراءة أقل من التوقعات حسث جاء هذا المؤشر في قطاع الخدمات بقراءة 53.9 مقابل التوقعات بقراءة54.6 بينما جاء ها المؤشر بقطاع الصناعات التحويلية بقراءة 55.5 مقابل التوقعات بقراءة 56.0 ولا يزال كلا المؤشرين فوق خط الـ 50 والذي يعتبر الخط الفاصل بين الانكماش والتعافي، ولكن هذا هو الشهر الخامس على التوالي من القراءات المنخفضة وأدنى قراءة خلال 15 شهرًا ، مما يدل على أن النمو الاقتصادي في منطقة اليورو قد توقف ولم يظهر أي إشارات من الاستقرار.

 

 ومن المتوقع أن أن تكون نتائج هذه البيانات الاقتصادية مصدر قلق للبنك المركزي الأوروبي الذي يحاول تطبيع السياسة وبدء إيقاف برنامج التسهيلات الكمية. وتضع صناديق أسواق المال في منطقة اليورو نسبة 60٪ فقط لصالح رفع سعر الفائدة بحلول يونيو 2019 – أي بعد عام كامل من الآن.  دفع هذا الخبر اليورو مقابل الدولار الأميركي ( اليورو/ دولار أمريكي EURUSD) إلى أدنى مستوياته خلال6أشهر مع وجود نقاط وقف الخسارة عند 1.1700 قبل أن يرتد في تعاملات لندن الصباحية.  وعلى الرغم من أن هذا الزوج يقع في منطقة ذروة البيع ، إلا أن أخبار اليوم لا تقدم أي عزاء لمشتري اليورو ، وبقد يحاول هذا الزوج اختراق مستوى 1.1700 مرة أخرى مع مرور. 

 

وفي الوقت نفسه ، جاءت بيانات التضخم في المملكة المتحدة أكثر فتورًا مما كان متوقعًا مع تراجع مؤشر أسعار المستهلك باستثناء الغذاء والطاقة إلى 2.1٪ مقابل التوقعات بقراءة 2.2٪ مع اقترابه من المستوى المستهدف من البنك البريطاني عند  2٪.  وقد دفعت هذه الاخبار بالاسترليني إل مستوى 1.3350 حيث تراجعت فرص رفع سعر الفائدة من البنك البريطاني من 66% إلى ما دون مستوى 50%. ومع ضعف معدل نمو التضخم ومعدل النمو الاقتصادي ، فلن يكون هناك سبب قوي لدى لجنة السياسة النقدية البريطانية  لرفع سعر الفائدة على الرغم من رغبته في تطبيع السياسة النقدية، وبالتالي سيتعرض الباوند البريطاني للضغط مثل اليورو.

 

وفي جلسة التداول الامريكية، لا توجد الكثير من البيانات الاقتصادية في التقويم الاقتصادي فيما عد محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في الساعة 1600 بتوقيت جرينتش.  ومن المحتمل أن يأتي في محضر اجتماع البنك الفيدرالي تأكيد على موقف البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي يميل الى تضييق السياسة النقدية، ولكن قد يرتفع الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY  بسبب هذه الأخبار حيث يبدو ان تدفقات كره المخاطر تسيطر على التداول اليوم.  وفي ظل انخفاض الأسهم وتراجع عوائد السندات تجاه مستوى 3%،  تعرض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY لعمليات بيع مكثفة طوال الليل وإذا استمرت التدفقات المالية على تفس المنوال فقد يختبر هذا الزوج مستوى الدعم 109.00 خاصة مع تسارع عمليات بيع الأسهم مع مرور اليوم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *