اخبار اقتصادية

التباطؤ الاقتصادي العالمي والدولار الامريكي في سوق العملات الاجنبية

كان اليوم يوم آخر من التداول يسود فيه حالة كره المخاطرة في سوق العملات حيث انخفض مؤشر نيكي بما يزيد عن 3% بينما انخفض النفط الخام دون الحاجز النفسي الهام 50 دولار للبرميل.  وقد كان لانخفاض الأسهم تأثير سلبي على الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY والذي انخفض دون مستوى 119.00 وجرّ معه أغلب أزواج الين الياباني JPY التقاطعية.

وعلى جانب البيانات الاقتصادية، لم تكن البيانات الاقتصادية جيدة حيث اسمر مؤشر مديري المشتريات (PMI) البريطانيوالاوروبي في الإشارة إلى تباطؤ الاقتصاد في دول المجموعة الاقتصادية السبعة G-7. وفي أوروبا كانت الصورة متضاربة حيث أظهرت بيانات مؤشر مديري المشتريات (PMI) من ألمانيا وفرنسا  بعض التحسن حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات الفرنسي بقطاع الخدمات الى 50.60 متجها بهذا الى المنطقة التوسعية.  وقد تحسن مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات الألماني إلى مستوى 52.1 من 51.4, لكن كانت البيانات القادمة من إيطاليا سيئة للغاية، حيث انخفض الى مستوى 49.4 مقابل التوقعات بقراءة 51.4.

لا تزال إيطاليا مصدر قلق أساسي في منطقة اليورو خاصة في ضوء  التوترات السياسية في اليونان.  وعلى الرغم من أن التقاير الاقتصادية الأخيرة قد أفادت أن عدم رغبة الألمان في احتمالية خروج اليونان من منطقة اليورو قد تتغير سريعا .

انخفض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD لاختبار مستوى 1.1900 للمرة الثانية خلال يومين مرة اخرى وظهر مشترين هناك عند هذا المستوى في الوقت الحالي.   وقد حقق هذا الزوج ادنى مستوى له يوم أمس عند 1.1865 وسط تقلب جلسة التداول الآسيوية، ويعمل هذا المستوى الآن كمستوى دعم أساسي حيث يستمر في التعرض لضغط البيع مع قلق المستثمرين إزاء التقلبات السياسية والاقتصادية في المنطقة.

في الوقت ذاته شهد مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات البريطاني انخفاض حاد الى مستوى 55.8 مقابل التوقعات بقراءة 58.9.  وانخفضت الطلبيات الجديدة الى مستوى 57 من 59 حيث سجل هذا المؤشر أدنى مستوى له خلال 18 شهر.  ووفقًا لرئيس مؤسسة ماركت: ” ضعف معدلات التوقعات كانت ملحوظة في قطاع الخدمات والقطاع الصناعي وقطاع الانشاءات في ديسمبر، مما جرّ معدل النمو الاقتصادي العام الى أدنى مستوياته خلال عام ونصف العام.  وتدل هذه التقارير أن الاقتصاد قد سجل نمو بنسبة 0.5% في الربع الرابع، و سوف يؤدي تراجع معدلات الزخم مع نهاية العام الى تعزيز المخاوف بشأن هشاشة الاتجاه الصعودي.

ومع إشارة مؤشر مديري المشتريات (PMI) لشهر ديسمبر الى تباطؤ النشاط الاقتصادي في اغلب دول المجموعة السبعة، سيكون التركيز موجه الآن إلى مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير القطاع الزراعي في الساعة 15:00 في وقت لاحق اليوم.  وتشير توقعات السوق الى تراجع بسيط الى 58.2 مقابل قراءة الشهر الاسبق عند 59.3. أي قراءة فوق مستوى 58 قد تدل على ان الاقتصاد الأمريكي يستمر في أداءه المتفوق على أقرانه من العملات ومن المتوقع ان يقدم دعم الى العملة الأمريكية مع مرور اليوم.  ولكن إن أكد مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) على التباطؤ العام في النشاط الاقتصادي العالمي، فقد يشهد الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY أدنى مستويات جديدة له عند 118.50 خلال جلسة التداول الأمريكية.  وحتى يسجل الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY اعلى مستويات جديدة، يحتاج السوق لأن يشهد سوق صعودي في اصول الدولا أكثر من أن يشهد سوق هبوطي في عملات المجموعة السبعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.