اخبار اقتصادية

البيانات الصينية والبريطانية تفوق التوقعات

البيانات الصينية والبريطانية تفوق التوقعات

 

استمر الدولار في قوته وارتفع خلال جلسةا لتداول الاسيوية اليوم حيث ارتفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى مستوى 113.85 قبل عمليات جني الأرباح. وفي ظل غياب البيانات الجديدة كانت الاسعار تتحرك معتمدة على قوة الاداء التي شهدها الدولار يوم أمس عن\دما قال الرئيس الامريكي دونالد ترامب أن هناك اصلاح كبير في الضرائيب سيتم الاعلان عنه في الاسابيع القليلةا لمقبلة.

 

وفي الوقت الحالي لا يزال من المبكر للغاية تفسير كلمات ترامب. ولا يزال الدولالار حاليا في مرحلة التصحيح وحتى يخترق الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 115.00 للاتجاه الصعودي، سيظل السوق ينظر الى هذه الحركة السعرية بأنها نتيجة لعمليات البيع على المكشوف.

وفي ظل قلة البيانات المرتقبة من الولايات المتحدة الامريكية اليوم فيما عدامؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان، من المحتمل ان تكون التدفقات المالية معتمدة على الأسواق الأخرى. وقد استمرت عوائد السندات لأجل 10 سنوات في الارتفاع ولكن كانت الحركة محدودة بشكل عام.  وإن اندفعت عوائد العشر اعوام الى%2.45، فسيكون من المحتمل لغاية اتجاه الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى 114.00.

 

من ناحية اخرى جاء الميزان التجاري الصيني بقراءة اعلى من التوقعات مع ارتفاع الصادراتب تسبة 15% والواردات بنسبة 25%.  وقد يكون اغلب هذا الارتفاع نتيجة للتعديلات الموسمية قبل العام الصيني الجديد، ولكن يظهر من هذه البيانات بشكل واضح أن الاقتصاد الصيني يعمل لكل طاقته ، وساعدت هذه الاخبار على دفع الدولار الأسترالي للأعلى على الرغم من توقفه قبل مستوى 0.766 والذي حدّ من الارتفاع لعدة أيام.

 

في بريطانيا جاءت بيانات ايجابية حيث صدر الميزان التجاري و الإنتاج الصناعي و مؤشرات مديري المشتريات بنتائج اعلى من التوقعات.  ومن غير المحتمل ان تكون هذه البيانات معرقلة للناتج المحلي الاجمالي البريطاني في ظل تقلب هذه البياتات ولكن يدل هعذا على ان الاقتصاد البريطاني يستمر في تجاهل المخاوف من خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).  وبعد انخفاضه في جلسة التداول الآسيوية، ارتفع الباوند البريطاني فوق مستوى 1.2500 بعد هذه الاخبار.

 

وبينما كان الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY هو زوج العملة الأفضل أداءً ، كان الدولار النيوزلندي/ الدولار الأمريكي NZD/USD هو الأسوأ.   تعرضت العملة لعمليات بيع مكثفة وحادة بعد اعلان البنك الاحتياطي النيوزلندي عن السياسة النقدية.   على الرغم من أن البنك الاحتياطي النيوزيلندي ترك أسعار الفائدة دون تغيير وأن محافظ ويلر قال بأنه تمت إزالة التحيز إلى تخفيف السياسة النقدية، واصفا السياسة الحالية بأنها “محايدة للغاية”، تذرع التجار بدعوة البنك المركزي لخفض العملة.   وقال البنك أن الدولار النيوزيلندي لا يزال أعلى للنمو متوازن وأن هناك حاجة إلى خفض  سعر الصرف.   ولكننا فوجئنا بحجم الانخفاض في قيمة العملة بسبب تعليقات ويلر التي كانت متفائلة نسبيا ولكن ربما لم يتوقع السوق  أي شيء مثير للجدل من المحافظ في الوقت الذي يستعد للتنحي في سبتمبر.  بدلا من ذلك، جعل السوق وزنًا أكبر على وجهات نظر مساعد محافظ ورئيس قسم الاقتصاد ماكديرموت الذي قال ان البنك المركزي يريد أن يكون متأكد من أن التضخم وصل إلى 2٪ قبل تضييق السياسة النقدية لأن العملة القوية ستستمر في الضغط على تضخم السلع التجارية.   ونتطلع إلى المزيد من الضعف في الدولار النيوزيلندي بشكل خاص مقابل اليورو، الجنيه الاسترليني والدولار الاسترالي.    أما الدولار الاسترالي فقد صمد بشكل جيد للغاية في مواجهة قوة الدولار الأمريكي وذلك بفضل تعليقات محافظ البنك المركزي الاسترالي  لوي وثقة رجال الأعمال الثابتة.   وقال انه من الصعب القول ما اذا كان الدولار الاسترالي قوي للغاية نظرا إلى أن توقعات النمو معقولة.   وقد تساعد وجهة النظر هذه زوج العملة الدولار الاسترالي/ الدولار النيوزلندي (AUD/NZD) على تحقيق  المزيد من المكاسب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.