Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

البيانات البريطانية أضعف من التوقعات اليوم وغياب في البيانات الأمريكية

زادت قوة الدولار الامريكي في سوق العملات الأجنبية حيث ارتفع مقابل جميع العملات الاساسية، واخترق مؤشر الدولار الامريكي مستوى 95.00 للأعلى. ولم تكن هناك أي محفزات وراء هذه الحركة السعرية فيما عدا حقيقة أن البنك المركزي الصيني كان يستمر في التقليل من قيمة اليوان الصيني. ارتفع زوج العملة الدولار الامريكي/ اليوان الصيني إلى مستوى 6.775 في جلسة التداول الآسيوية وهي أعلى قراءة يصل لها هذا الزوج خلال تداوله خلال ما يقرب من عام كامل.

 

وفي حالة تراجع قيمة اليوان الصيني فسيكون هذا معناه أن الصادرات إلى الصين ستكون غالية بشكل أكبر وقد تكون هذه هي أحدى الطرق التي يحاول بها المسؤولون الصينيون محاربة الحرب التجارية مع ترامب.  ومن المؤكد أن هذه الحركة قد فاجأت تجار الفوركس اليوم.

 

وفي بداية جلسة التداول الاسيوية، كانت هناك معدلات طلب جيدة على زوج العملة الدولار الأسترالي/ الدولار الامريكي AUDUSD حيث سجل أعلى مستوى له عند 0.7440 كرد فعل له بعد الأخبار الاسترالية، حيث جاءت بيانات العمل الاسترالية بنتائج أعلى من التوقعات. ارتفعت الوظائف في استراليا بمقدار 50.9 ألف وظيفة مقابل التوقعات بقراءة 16 ألف.  وكان هذا الارتفاع منقسمًا بين وظائف الدوام الكامل ووظائف الدوام الجزئي، مما يدل على ان سوق العمل الاسترالي لا يزال قويًا. وخلال العام الماضي، كان اتجاه التوظيف قد ارتفع بنسبة 2.8% مقابل المعدل المتوسط طويل الاجل عند 2.0%. ولكن ذهبت كل هذه الأخبار الجيدة هباءً حيث كانت هناك ضغوط على الدولار الاسترالي بسبب تقليل الصين لقيمة عملتها، وبالتالي تراجع الدولار الاسترالي إلى ادنى مستوى له عند 0.7355. وفي الوقت الحالي لا يزال مستوى الدعم لهذا الزوج عند 0.7300 قويًا، ولكن في حالة اختراق هذا المستوى للأسفل فسوف يكون هذا إشارة على الاختبار المحتمل حدوثه لمستوى الدعم الفني 0.7000 بسبب مخاوف التجار من تسارع الحرب التجارية الحالية.

 

وفي جلسة التداول الاوروبية كان التركيز موجهًا إلى الاسترالي حيث جاءت مبيعات التجزئة البريطانية بنتيجة أقل من التوقعات مسجلة قراءة -0.5% مقابل التوقعات بارتفاعه بنسبة 0.2%.  وكانت الانخفاض حادًا على كافة القطاعات حيث سجلت مبيعات التجزئة باستثناء السيارات بنسبة 0.6% مقابل التوقعات بارتفاعها بنسبة 0.1%.  وضرب هذا الزوج نقاط وقف الخسارة عند مستوى 1.3000 مسجلاً أدنى مستوى له عند 1.2982 في اعقاب الاعلان عن هذه البيانات. وفشل هذا الزوج في تسجيل ادنى مستويات جديدة حيث تضع اسواق السندات البريطانية توقعات برفع سعر الفائدة البريطانية في اغسطس. وقد اشار بعض المحللين إلى أنه على الرغم من ضعف نتائج تقرير مبيعات التجزئة البريطانية بالمقارنة مع التوقعات، إلا أن مبيعات التجزئة بشكل عام قد ارتفعت بنسبة 3% تقريبًا على الاساس السنوي، وشهد الربع الثالث ارتداد صعودي واضح في معدل طلب المستهلك. وبالتالي لا تزال الصورة الاقتصادية الاجمالية من بريطانيا تدل على ان سيناريو “رفع سعر الفائدة لمرة فحسب” هو السيناريو الأرجح فيما يتعلق بالسياسة النقدية ومن المحتمل أن يقدم هذا للباوند الكثير من الزخم في الوقت الحالي، خاصة مع عدم وجود أي تقدم في قضية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).

 

وفي جلسة التداول الامريكية اليوم لا توجد بيانات اقتصادية ويظل السؤال الاساسي هو إذا ما سيمتد الدولار في ارتفاعه خلال الجلسة الامريكية أم لا. تقع ثلاث ازواج عملات الاساسية عند مستويات الدعم الاساسية ومستويات المقاومة الاساسية لها، حيث يتتحرك زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY حول مستوى 113.00، ويحاول الباوند الحفاظ على مستوى 1.3000 ويعود اليورو الى مستوى 1.6000 مما يدل على ان الاسواق قد استوعبت تأثير شهادة باول .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *