Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

البنك الياباني يستهدف عوائد السندات طويلة الاجل والسوق غير مهتم

 

 

اعلن البنك الياباني اليوم عن سلسلة من الإجراءات من أجل تحفيز الاقتصاد في اليابانومحاربة الانكماش، ولكن في المقابل لم يتأثر سوق العملات وعاد زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى التداول دون مستوى 102.00 لعد ارتفاعه لفترة قصيرة إلى 102.75 بعد هذه الأخبار.

 

وكان من أحد أكثر الاوجه غير المعتادة في إعلان البنك الياباني اليوم هو تغيير  البنك الياباني لمساره من التسهيل الكمي العادي عن طريق شراء السندات، واتخاذه طريق أكثر مرونة باستهداف عوائد السندات طويلة الأجل لأجل 10 سنوات.  وقال البنك الياباني أنه سوف يستخدم أموال غير محدودة للحفاظ على عوائد السندات لأجل 10 سنوات فوق الصفر.  وكرد فعل لهذا القرار ارتفعت عوائد السندات اليابانية إلى 0.005% ولكن سرعان ما انخفضت مرة أخرى وتحوّلت إلى الاتجاه السلبي مرة أخرى لتصل إلى -%0.023-.

 

وكان التركيز على منحنى العائد اعتراف ضمني من قبل البنك المركزي الياباني بأن البرنامج الحالي لأسعار الفائدة السلبية لم يكن يعمل. وقد أعرب البنك المركزي الياباني عن أمله في أن التحوّل نحو أسعار الفائدة السلبية على المدى القصير من شأنه أن يحفز الإقراض من قبل البنوك اليابانية، ولكن ما حدث هو العكس. فقد قللت أسعار الفائدة السلبية إلى حد كبير على ربحية القطاع المالي وكانت نتيجة ذلك في الحقيقة قد أجبرت البنوك على إيقاف السيولة على نطاق أكبر.

 

وبالتالي، تثبت سياسة البنك المركزي الياباني إلى الآن نتائج عكسية وكان التغيير في السياسة النقدية اليوم محاولة لتصحيح تلك الأخطاء. وعن طريق التأكد من أن منحنى العائد يرتفع، سوف يساعد بنك اليابان سوف تساعد على زيادة ربحية القطاع المالي التي عادة ما تقترض  لفترة قصيرة وتُقرِض لفترة طويلة ومن المتوقع أن يسمح هذا بدوره للبنوك بتخفيف معايير الإقراض للامتثال بشكل أفضل لآلية البث النقدي من بنك اليابان.

 

وعلى الرغم من أن البنك الياباني قد أوضح بأنه يعتزم تحقيق هدف العوائد، إلا أن السوق لا يزال متشكك بشأن قدرة البنك المركزي على القيام فعلاً بما يقوله.  ومع انخفاض عوائد السندات اليابانية الآن إلى ما دون الصفر، سوف تصبح الأيام القادمة اختبار لسياسة البنك الياباني الجديدة، وإن فشلت في الوصول إلى هدفها، فقد ينخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY أكثر تجاه مستوى 100.

 

وبالطبع يعتبر البنك الياباني مقيدًا،  ليس فقط بقيوده السياسية، وإنما أيضًا بما سيقرر البنك الاحتياطي الفيدرالي القيام به عند اجتماعه في وقت لاحق اليوم ليعلن عن قراره بشأن سعر  الفائدة. إن الحكمة التقليدية هي أن البنك الاحتياطي الفيدرالي سيحافظ على سياسته النقدية هذا الشهر بدون تغيير، ولكن التركيز الرئيسي سيكون على الإرشاد المستقبلي. وإن أوضح البنك الاحتياطي الفيدرالي أنه سيقوم برفع سعر الفائدة في شهر ديسمبر، فقد  يسجل الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY ارتفاعًا لليوم الثاني على التوالي ويختبر مستوى 103.00 كرد فعل على ميل البنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تضييق السياسة النقدية.  ولكن إن ظل البنك الاحتياطي الفيدرالي على موقفه فقد يصل الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى السعر العادل قبل نهاية اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *